الاثنيـن 25 ربيـع الثانـى 1433 هـ 19 مارس 2012 العدد 12165  







بريـد القــراء

من وراء تفجيرات بغداد؟
* تعقيبا على خبر «رئيس هيئة العلماء المسلمين في العراق: المالكي يريد إقامة دولة الشخص.. والحزب.. والمذهب الواحد»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: أعتقد أن كلام الشيخ الضاري بخصوص وجود ربع عدد القوات الأميركية في العراق غير واقعي على الأرض، بدليل أننا لم نسمع عن وجود أي جندي أو آلية أميركية
من وراء ما يحدث في العراق؟
* تعقيبا على خبر «ارتياح شعبي.. وصمت حزبي حيال تصريحات بارزاني وهجومه على حكومة بغداد»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: عدم التزام المالكي بالدستور ومحاولاته الهيمنة والاستحواذ على كل السلطات والصلاحيات والمراكز العليا وإخضاعها لإرادته وتنصله من الوعود والعهود تجاه الأكراد الذين أسهمت
أدوات القمع العراقية
* تعقيبا على خبر «رسائل البريد الإلكتروني: العراق يفتح أراضيه ممرا أمام إيران لدعم الأسد»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: الترويع والقتل والخطف والنهب والسرقة هي العوامل المشتركة في حكومتي سوريا والعراق، وحكومة العراق باسم القانون ودولة القانون تخطف وتقتل الشعب ولا تفرق بين نساء أو أطفال،
الأسد.. فرض على نفسه العزلة
* تعقيبا على مقال طارق الحميد «الأسد بين العصا والجزرة!»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: يمكننا أن نتوقع مزيدا من العزلة الإقليمية والدولية على النظام الأسدي ومزيدا من التصعيد الدبلوماسي، ولعل الخطوة التي أقدم عليها البرلمان البلغاري رغم رمزيتها من خلال تبنيه لمشروع قرار يدين الأعمال
هل يجد أنان بصيصا من الأمل؟
* تعقيبا على خبر «المظاهرات تعم سوريا.. ومصادر تركية: 60 ألف منشق»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: تتردد كثيرا في الآونة الأخيرة عبارة «تقييم الأوضاع»، وهي عبارة نسمعها في كل البيانات وفي كل الاجتماعات التي انعقدت ولا تزال تنعقد في مختلف المحافل الدولية وفي كل اللقاءات المخصصة للملف السوري،
لم يبق للأسد سوى العصا
* تعقيبا على مقال طارق الحميد «الأسد بين العصا والجزرة!»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: لقد أسقط بشار الجزر كله، أكل بعضه ورمى ما تبقى منه تحت أقدام جنده ليختلط بدماء أطفال سوريا ورجالها ونسائها، فقد أثبت أن سعادته بسفك الدماء تفوق سعادة الأسد الذي تربع فوق فريسة ينهشها بِشره وهي تنظر
هل تتدخل إيران في مستقبل سوريا؟
* تعقيبا على مقال زين العابدين الركابي «بعد أن تسكت المدافع.. ما هو مستقبل سوريا؟»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: كان من الممكن الحديث عن البعث بهذه الطريقة في عراق ما قبل المالكي، أما في سوريا فما هو إلا غطاء لممارسة طائفية بحتة، إذ إن المتنفذين والقادة في الحزب والدولة كلهم علويون،
بطانة الرئيس هي السبب
* تعقيبا على مقال عادل درويش «يا أمة ضحكت...»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: يأتي رئيس الدولة في بلداننا العربية متواضعا ومغمضا، لا يعلم شيئا وبسرعة يلتف حوله الكهنة والمنافقون والمدلسون، وهم كثيرون جدا في بلادنا العربية، يحولونه إلى فرعون طاغية شبيه الإله، ولا يصدق أحد أن هذا الشخص
متى كانت القمم العربية ذات حظ؟
* تعقيبا على مقال فؤاد مطر «حكاية قمة سيئة حظ الانعقاد»، المنشور بتاريخ 17 مارس (آذار) الحالي، أقول: إذا كانت القمة القادمة سيئة حظ الانعقاد، فهل كانت القمم السابقة لها من الحظوظ الجيدة؟ العالم العربي يمر بأسوأ حالاته السياسية والأمنية شرقا وغربا، والقادة تتنازعهم آراء مختلفة، والوضع السياسي والأمني
مقتطفـات مـن صفحة
بريـد القــراء
من وراء تفجيرات بغداد؟
من وراء ما يحدث في العراق؟
أدوات القمع العراقية
الأسد.. فرض على نفسه العزلة
هل يجد أنان بصيصا من الأمل؟
لم يبق للأسد سوى العصا
هل تتدخل إيران في مستقبل سوريا؟
بطانة الرئيس هي السبب
متى كانت القمم العربية ذات حظ؟
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام