الاثنيـن 27 ربيـع الاول 1433 هـ 20 فبراير 2012 العدد 12137







لمسات

نضج مصمموها ونضجت لمساتهم وسهل قطافها
قد تختلف التصاميم والأساليب، لكن هناك شبه إجماع بين مصممي لندن على الألوان. فمعظمهم أرسلوا رسالة واضحة أن الأسود سيسود في موسم الخريف والشتاء المقبلين إلى جانب الألوان المعدنية مثل الذهبي والفضي مع نفحات من الأحمر. ورغم أن بوادر هذه الموضة ظهرت في نيويورك منذ أكثر من أسبوع، فإنها في لندن اكتسبت بعدا
السر يكمن في الزاوية التي تلتقط منها الصورة
هل لاحظت أنه كلما ظهرت صورة لشخصية سياسية كبيرة، الرئيس الأميركي باراك أوباما مثلا، على غلاف مجلة سياسية فإن تأثيرها يكون دائما قويا، بمعنى أنها تظهره قويا وقريبا من الناس في الوقت ذاته؟ وهل لاحظت أنه كلما ظهرت صورة نجمة حسناء على غلاف، مارلين مونرو مثلا، فإنها تظهر أنثوية وناعمة مع قليل من الضعف؟ إذا
سوار بتصميم وخامات تبرر سعره.. 35 ألف يورو
من المستحيل أن لا يوقفك هذا السوار في معرض «لميتد-أنليمتيد» (LIMITED-UNLIMITED) الذي نظمته «ألتاروما» خلال أسبوعها للأزياء الراقية في الأسبوع الماضي، أو يغريك بوضعه على معصمك ولو من باب التجربة. المعرض احتفل بإبداعات مجموعة من المصممين الشباب، ورعته سليفيا فندي من دار «فندي» في إطار مبادرة لدعم المصممين
معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2012.. منافسة على التفرد
ابتداء من اليوم إلى الـ26 من هذا الشهر، سيحتضن مركز الدوحة للمعارض في قطر، أكثر من 250 شركة محلية وعالمية لعرض النماذج الحصرية من المجوهرات والساعات. فاليوم هو تاريخ انطلاق أسبوع المجوهرات الراقية والاستثنائية إن صح القول في العاصمة القطرية. من الأسماء المشاركة نذكر «فابرجيه»، «بولغاري»، «فان كليف أند
جوليا ريستوين روتفيلد وحلم تشييد إمبراطورية خاصة بها
بالفعل تنطبق مقولة ابن الوز عوام على جوليا ريستوين روتفيلد، التي لم تكن ستثير كل هذه الضجة في أوساط الموضة لو لم تكن أمها هي كارين روتفيلد. ولمن لم يسمع بهذا الاسم من قبل، فإن كارين هي رئيسة التحرير السابقة لمجلة «فوغ» الفرنسية، التي كانت مرشحة في يوم من الأيام أن تأخذ محل أنا وينتور، عرابة صناعة الموضة
علاج بطحالب بحرية وزيوت طبيعية يقضي على الشحوم والسموم في ساعة
أن تقبل أي امرأة ناضجة في الـ50 من العمر الظهور في مجلة «بلاي بوي» كما ولدتها أمها، فإنها إما أن تكون نرجسية مجنونة وإما نرجسية واثقة من نفسها، وصور نانسي ديلوليو، فتاة المجتمع حاليا، التي سلطت عليها الأضواء منذ سنوات بسبب علاقتها بسيفن غوران إيركسون، مدرب منتخب إنجلترا السابق، تشير إلى أنها تنتمي إلى
شقة صغيرة لأعزب يعيش بإيقاع سريع
فرانك كارفارو، شاب أعزب يبلغ من العمر 41 عاما حقق خلالها إنجازات في مجالات عدة ومتنوعة لحد الآن، منها مجال الديكور. عندما قام بتجديد شقته الصغيرة بقرية غرينتش، يشرح كارفارو إنه كان يريد نمطا يشبه الفنادق الفاخرة، مكانا يلائمه على المدى القصير، يقيم فيه مؤقتا قبل أن يبدأ في تكوين عائلة. أول ما قام به
مواضيع نشرت سابقا
الـ«توكسيدو».. المظهر الخاص
أزياء من صوف وكشمير
فن التمييز بين الخامات
العنب.. فيتامين البشرة
«القليل كثير» مهما كانت الألوان
ديكور يحاكي روح نيوريوك الصاخبة وتوقها للهدوء والمستقبل
تأثير كيت يثير حفيظة صناع الموضة ويحفزهم
«هرميس».. الدار التي تجمع العاطفة بالعقل
ميلا كونيس.. وجه ديور الجديد
حملة تطالب بجمال «مهذب»
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام