الاثنيـن 03 رجـب 1429 هـ 7 يوليو 2008 العدد 10814







لمسات

«حالمة».. فساتين أحلى من الحلم
بمجرد أن تقع عيناك على مجموعة المصمم اللبناني، عبد محفوظ، يغمرك شعور بالسعادة، لأنها تؤكد أن الربيع قد حل فعلا، وأن الصيف بكل افراحه وأمسياته السعيدة على الأبواب. فمجموعته لـ 2008 «حالمة» بكل ما تحمله الكلمة، استوحاها من الطبيعة المتفتحة، بنبضها وانسيابها، كما بجنونها ورقتها. مجموعة لا تترك أدنى شك
قفازات ليلة العمر.. طويلة أم قصيرة؟
أحيانا تجد العروس التصميم الذي حلمت به طويلا، بدءاً من الكورسيه الضيق والتنورة التي تنساب بنعومة على الجسم لتلامس الأرض ويتفرع من خلفها ذيل يستحضر قصص الأميرات في الاساطير القديمة، لكن ينقصه شيء واحد.. إنه من دون أكمام. في هذه الحالة فإن الحل هو القفازات، التي تجمع بين العملي والجمالي. لكن ليست كل القفازات
رحلة من قلب الصحراء إلى العالم
ما زالت الأزياء قراءة مدهشة لثقافات الشعوب وتاريخها، فهناك شعوب تعتز بأزيائها التقليدية التي لا تتغير في أساسياتها، لكنها تتطور حسب تطور المجتمع واقتصاده، وذلك بإدخال بعض التفاصيل لمواكبة الموضة لتصبح هدفا يهتم به المصممون والتجار على حد سواء. وأخيرا طالت هذه التغيرات الشماغ الذي يعتبر جزءا من الثقافة
أخبار الموضة
لامبورغيني فرساتشي * مرة أخرى تعقد المصممة دوناتيلا فيرساتشي شراكة مع شركة لامبورغيني للسيارات بطرح مجموعة ستكون من نصيب عدد محدود من عشاق السيارات الفارهة والموضة المترفة تحمل اسم «لامبورغيني مورشيلاغو إل بي 640 رودستار فيرساتشي». المجموعة سيتم انتاجها بالطلب، وستكون بألوان الأبيض وتزين علامة دار
صيد الأسبوع
عندما نقول إن الجينز أصبح جزءا من ثقافة العصر، فإننا لا نبالغ أبدا. فبعد سنوات وعقود من البحث عن ذلك التصميم الذي يناسبنا، الذي نتوفق إليه مرة، ونخطئ الطريق إليه مرات، ها نحن لا نزال نبحث ولا يزال بداخلنا جوع إلى ذلك البنطلون الساحر الذي يخفي عيوبنا ويبرز جمالنا. وللأسف فإن المصممين لا يرحموننا، فما
المولعون بالعطور على الإنترنت قوة لا يستهين بها صانعوها
لو لم تختلف الأذواق لبارت السلع، وهذا ينطبق تماما على العطور. لوقا تورين، الأنف الذي استنشق على مدار السنين المئات من أنواع العطور للحكم عليها، أدرك أن رد الفعل تجاه عطر معين قد يرتبط بأمور غريزية، وفي أثناء عملية تقييمه لها، لا يحاول إخفاء تفضيله لعطر معين. ويصف تورين عطر «أترابي كور»، وهو عطر كهرماني
العروس اللبنانية لم تعد تنام على «خميرة ذهبية»
تضافر ارتفاع أسعار الذهب مع تردي الأوضاع الاقتصادية في لبنان، ليعيقا اكتمال طقوس الزواج اللبناني بالطريقة التي اعتمدها المجتمع منذ زمن. ومن أهم الطقوس التي تضررت من جراء هذه الأوضاع «الشبكة الذهبية» أو «العلامة» كما تسمى في لبنان، التي استبدلت في الآونة الأخيرة بـ«الشبكة الفضية»، خصوصا بالنسبة لمن سيرتبطن
خيمة بمعايير رومانسية
خيمة ليست ككل الخيام التي تتبادر إلى الذهن عند ذكر إجازة على البحر. فهذه خيمة على شكل خيام الهنود الحمر، صنعت من أقمشة مترفة وبخيوط من الذهب وأحجار الكريستال، وتزينها ثريا تتدلى من وسطها لتضيف إليها فخامة وتميزا. والأهم من هذا فهي من تصميم أليس تامبرلي المعروفة بعشقها للتطريزات الهندية والأقمشة التي
مواضيع نشرت سابقا
عندما يتحول التناقض إلى تناغم
الجمال والأناقة في وجه السياسة
المظلة الشتوية تتجاوز وظيفتها الأصلية وتدخل عالم الموضة
حلقات للضحك «الهستيري».. طريقة هندية تعرف طريقها إلى نساء تونس
أخبار الموضة
صيد الأسبوع
غال ورخيص
الجلابة والجينز.. زواج العصر
بريد أذواق
فكرة: أريكتك القديمة بحلة جديدة
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام