الاثنيـن 10 صفـر 1434 هـ 24 ديسمبر 2012 العدد 12445 الصفحة الرئيسية







 
صالح بن علي الحمادي
مقالات سابقة للكاتب    
مقالب الأجانب.. وانتخابات الاتحادات
لماذا التهاون باتفاقيات التعاون؟
ماذا بقي في عالم «الكورة»؟!
خمسون المطوع.. تطوع!
قتل الدوريات.. بكثرة المشاركات!!
هل الدور على.. «رؤساء أجانب؟!»
طل استثمار (الاستثمار) .. ويبقى البقية انتظار!!
لا عليك من الفشل يا أهلي.. لا أنت عالمي ولا زعيم!!
«فرانكل» السعودية
بطولة «رجولية».. يا أهلي!!
إبحث في مقالات الكتاب
 
مبروك للمعمر.. وكان الله في عون عيد!

بدعوة من الطرفين، اللذين تنافسا على مقعد رئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم.. أحمد عيد الحربي.. وخالد بن محمد بن معمر.. كانت فرصة «جيدة للاطلاع عن قرب بشغف وحب»؛ بأن أحضر مؤتمريهما الأخيرين، اللذين أظهر فيهما «الرجلان» روحا تنافسية عربية وثّابة ولغة مهذبة راقية وأخلاق رفيعة.

في مؤتمر «عيد» قلت بصريح العبارة في التقديم لسؤال طرحته حول مدى قدرة أي من المرشحين على قول «لا» لكبار أعضاء الشرف في الأندية السعودية، لا سيما عندما يطالبون بتأجيل مباريات أو السماح ببعض تجاوزات تتعلق بتسجيل لاعبين؟! لقد قلت في التوطئة بصراحة يا «كابتن» أحمد لمن يخسر الانتخابات و«غود لك»، حظا جيدا. لمن يفوز.. كل ذلك ثقة.. «نتمنى أن لا تكون في محلها»!! بأن الخاسر بعد شهور سيقول: «الحمد لله أن فكّني مما تورط به منافسي»، والفائز «سيشتم».. قرادة.. الحظ التي ورطته في موقع كهذا، لضغوطات من كل حدب وصوب أسقطت من «هما» أكثر وجاهة اجتماعية.. وحظوة رسمية.. وقدرة مالية.. و.. و.. و..

اليوم وقد أصبح أحمد عيد رئيسا منتخبا أمامه عشرات التحديات.. منها آنيّ يحتاج إلى تدخل سريع.. وغيرها طويل الأجل يحتاج التخطيط إليه سنوات!

من الآنيّ ما وعد به عيد من ضبط وربط للروزنامة الموسمية بانتظام إيقاع منافسات الدوري السعودي دون توقفات تربك برامج الأندية والمنتخب.. ولا شك أن ذلك يتحتم فيه تقليص المشاركات الخارجية لا توسيعها!

والأهم أن تتعهد الأندية المشاركة قاريا وغيرها «خطيا» بعدم المطالبة بالتأجيل ولو بلغت النهائي القاري!

تطوير الحكام.. وتطوير كوادر التدريب الوطنية! الأولى سائرة في أخذ وضعها بأسماء حكام الآمال فيهم كبيرة، لك فيما يتعلق بالمدربين الوطنين، فأعتقد بل أجزم أن البدايات يجب أن تأتي من الدرجات الأدنى.. الثالثة والثانية.. ومن ثم دوري الدرجة الأولى ولو بعد موسمين.. ويكون هناك قرار إلزامي بسعودة وظائف التدريب!

النواحي المالية.. لن ينقذ عيد من ورطاتها إلا الشفافية والوضوح في الإعلان عنها بصفة سنوية أو موسمية؟

مع إلزام الأندية بالإعلان عن ذلك في كل موسم!

بقي القول: هناك من يقول إن اللوائح في كثير منها تحتاج إلى إعادة صياغة «وتزبيط»، وهذا أمر لا يرفضه إلا من هم يسيرون القرارات بالوساطات والشفاعات القاتلة لكل مبادئ «العدل والمساواة»!

والأكيد أن إحدى بطولتي الكأس «ولي العهد والملك» لا بد وأن تصبح هي كأس «النخبة» أو «السوبر» تقليصا لتعداد المشاركات على الصعيد المحلي، إلا إذا كان الفنيون يرون أن مثلها مطلب.

عن الخطط طويل الأجل، مثل الانتخابات في الأندية والاحتراف الخارجي والعودة للواجهة القارية وغيرها.. لنا عودة قريبة!

s.hamadi@asharqalawsat.com

> > >

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام