الاثنيـن 17 رجـب 1434 هـ 27 مايو 2013 العدد 12599 الصفحة الرئيسية







 
ديانا مقلد
مقالات سابقة للكاتب    
قلب الثورة السورية
نصر الله محاضرا عن الإعلام!
العراق.. أزمة ثقة لا أزمة إعلام
بالذبح جيناكم
اسمها.. عايدة
حزب الله والتعبئة القاتلة
ليلة هزم باسم يوسف الإخوان
ركاكة.. وعنف
وزراء القمصان السود
زوجة وأم «المجاهد» التونسي
إبحث في مقالات الكتاب
 
حماية الرجولة ؟!

تشعر حركة «حماس» بقلق بالغ على «رجولية» أبناء قطاع غزة..

فالحركة «المقاومة» منشغلة كثيرا بقص شعور الشبان وإجبارهم على كتابة تعهدات بعدم إطالة الشعر، وبعدم ارتداء سراويل تظهر قسما من الملابس الداخلية. طبعا، لم تخفف الحركة من انشغالها المزمن بوقف ناشطين انتقدوها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو كتبوا مقالات ضدها. أما التعرض بالضرب لبعض الناشطات خلال مظاهرات فتلك من علامات «الرجولة» التي تستحوذ على اهتمام حماس هذه الأيام.

والرجولة التي تشغل بال «حماس» عبر عنها وزير الداخلية في الحكومة المقالة «فتحي حماد» الذي أشرف على تخريج عناصر تم تأهيلهم لملاحقة أصحاب تسريحات الشعر الغريبة أو من يرتدون سراويل «جينز» منخفضة الخصر ضمن حملة «ارفع سروالك». فالوزير حذر الغزيين والغزيات أن «هناك أجهزة أمنية ستراقب كل من ساهم في خفض مستوى الرجولة»، على ما قال، خاتما جملته تلك بأن لحماس أساليبها الخاصة للحفاظ على تلك الرجولة.

يتذكر الفلسطينيون «الرجولة» التي مارستها حماس يوم استولت على القطاع بعناصرها المقنعة الذين شرعوا بتكسير الصور وتحطيم التلفزيونات واعتقال وإهانة الناس، واستمرت «حماس» تمارس هذه الرجولة سنوات ضاق بها ذرعا أهل غزة الذين ردوا على حملة «حماس» لمراقبة الرجولة بتعليقات ساخرة على الشعارات هذه.

لا شك أن حركة «حماس» تستمد عباراتها في حملتها لـ«حماية الرجولة» من قاموس شديد الرجعية، بحيث يحمل الخبر الذي يتحدث عن نشاطات الحركة على هذا الصعيد وجوها يعتقدها القارئ لوهلة فكاهية. فحماية الرجولة تعني أن هناك خطرا داهما يهددها، وهذا ما لا يفترض أن يكون في ظل مفاخرتنا بقيم الرجولة، لا سيما مضامينها التي يختلط فيها العنف بالبطولة. ثم إن حملات التأديب التي تشنها الحركة على فتية غزة ونسائها وناشطيها وصحافييها يرتد على صورة الحركة هزءا يجعل من الرجولة المشتهاة قيمة سلبية.

وزير داخلية حماس أشرف على تخريج كشافة تقع على عاتقهم مسؤولية التحقق من أن شبان غزة يرفعون سراويلهم. هكذا يقولها وزير لحركة تطرح على نفسها مهام عظاما ليس أقلها مجابهة العدو وتحرير الأرض. وكلام الوزير هذا أشبه بتصرف أب حائر بشقاوة ابنه وبفشله في تنظيم العلاقة مع هذا الابن. ولكن حين يكون الأب سلطة وحكومة ودولة ينزع من هذه العلاقة بعدها الأبوي، ويبقي على مضمونها التعسفي.

ارفع سروالك..

هل لنا أن نتخيل حكومة تطرح على نفسها مهمة من هذا النوع؟ مهمة موازية لمهام رفع الحصار وتأمين المعابر وحماية نحو مليوني فلسطيني يقيمون على مساحة أقل من 40 كيلومترا.

لقد قرأنا الخبر بصيغة «ارفع سروالك»، وفي أماكن أخرى بصيغة حماية الرجولة، وأشفقنا على سكان القطاع.. فحماس في هذه اللحظة التاريخية من عمر المنطقة منشغلة بخيارات الفتية وتكابد مرارة جراء ملاحظتها أن نقصا في الرجولة يصيب بعض الغزيين.

diana@asharqalawsat.com

> > >

التعليــقــــات
عبدالعزيز بن حمد، «فرنسا ميتروبولتان»، 27/05/2013
متابعة التقليعات لدى الشباب أمر طبيعي في كل مكان يا أستاذة ديانا وهو أمر لا علاقة له بالرجولة والأنوثة بالطبع وهذا
دليل على أن شبان غزة كغيرهم من الشباب يريدون أن يعيشوا حياتهم ووقتهم ويتطلعون إلى غيرهم ويقومون بما يقوم به
غيرهم ليس كما تريد لهم حماس أن يكونوا جيلاً من الملثمين ومرتدي العصائب ويحملون الكلاشينكوف ويظهرون في
مقاطع فيديو وهم يساومون على رؤوس الرهائن، هذا ما يجب أن تعيه حماس وأيديولوجيتها و(ختياراتها) فلا يمكن أن
تجبر شاباً في مقتبل العمر أن يفكر بطريقتك أو يؤمن بأفكارك، كما أن ذلك يثبت (طالبانية) الحركات والتنظيمات
والأحزاب المتأسلمة عندما تتولى زمام الأمور في أي مكان من العالم كلها جميعاً بلا استثناء.
جيولوجي / محمد شاكر محمد صالح، «فرنسا ميتروبولتان»، 27/05/2013
هناك ظواهر عديدة سلبية ظهرت في المجتمعات العربية والتي أدت الي كثيرا من المشاكل الجمة داخل دولنا العربية ومنها
علي سبيل المثال لا الحصر1-رعونة وتقليد كل ماهو لايمت بالرجولة للشباب سواء كانت من ملابس غير لأئقة
اوتسريحات شعراو نعومة الحديث وكأنك تتكلم مع فتاة وليس مع شاب راجل من الممكن ان يكون مسؤلا في يوما من
الأيام عن تحرير أرض او الصد لعدو يريد ان يغتصب ارض او عرض خاصة في دول المواجهة مع العدو الصهيوني
مثل مصروفلسطين وسوريا والأردن 2-لايوجد قادة يلملمون حولهم الشباب من اجل مشروع وطني لبلدهم أنما اغلب
الساسة في بلادنا العربية يعمل منفردا بعيدا عن هذا الشباب الذي هو عماد أي دولة تريد ان تنهض فمثلا في دول مثل
اليابان وكوريا تجد ان الساسة يعملون من اجل شبابهم يعلمونهم الجدية في العمل من خلال الأشتراك معهم في السياسة او
المشاريع العملاقة 3-الرجولة يجب ان تشمل اشياء كثيرة منها المظهر الجاد للشاب وايضا التصرفات والفكر وكل ذلك
يأتي من خلال تعليم صحيح لجميع الشباب لأن التعليم في بلادنا اصبح سئيا للغاية لذلك ظهرت مظاهر كثيرة لاتمت بأمة
اسلامية انما تمت بأمم مستهلكة فقط لأغير لكل شئ في الحياة

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام