الثلاثـاء 27 محـرم 1434 هـ 11 ديسمبر 2012 العدد 12432 الصفحة الرئيسية







 
عماد الدين أديب
مقالات سابقة للكاتب    
لقد قتلني اليأس يا أصدقائي!
حبيبي.. عمار الشريعي
خيار الإخوان: أردوغان أم نصر الله؟
يحدث في مصر الآن!
خريف الاقتصاد العربي!
الجيش في مصر
لعبة المالكي ضد الشعب السوري؟
حالة من «الحول السياسي»!
واشنطن.. نحو تعديلات جوهرية؟
صمود وتماسك أبو مازن
إبحث في مقالات الكتاب
 
كيف نفهم واشنطن اليوم؟

التقيت بالأمس في القاهرة السياسي الأميركي «روب مالي» أحد كبار مساعدي الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون والذي يشغل الآن منصب مدير شؤون الشرق الأوسط في المركز الدولي لإدارة الأزمات بواشنطن. وأهمية «روب مالي» أنه من أكثر الفاهمين لدقائق القضية الفلسطينية بشكل تفصيلي وكان لديه دور بالغ الأهمية في عمليات الصياغة القانونية لمشاريع السلام المتعددة. سألت «روب» عن رؤيته لترتيب أولويات الإدارة الأميركية الحالية عقب فوز أوباما بفترة رئاسية ثانية فأجاب:

أولا: يجب ألا نتوقع أي تغييرات كبرى في سياسة الرئيس الأميركي فيما يخص الشرق الأوسط لأن هذه المنطقة ليست أولوية من أولويات الإدارة الأميركية في السياسة الخارجية.

ثانيا: القضية الفلسطينية تحتل مرتبة متراجعة في أولويات الشرق الأوسط من منظور واشنطن.

ثالثا: حماس وليس السلطة الفلسطينية هي المستهدفة الآن بالحوار من الإدارة الأميركية.

رابعا: تجربة الربيع العربي هي محل متابعة دقيقة ومراجعة من قبل الإدارة الأميركية.

خامسا: واشنطن لم تراهن على الإسلام السياسي في العالم العربي لكنها تعاملت معه بمنطق أنه القوة ذات الرصيد الشعبي الكبير التي وصلت إلى الحكم عبر انتخابات ديمقراطية نزيهة.

سادسا: واشنطن ساندت ليبيا عسكريا لأنها - ببساطة - أسهل من الناحية العسكرية وأقل تكلفة عسكرية واقتصادية من الحالة السورية.

سابعا: سوريا دولة ذات تأثير وامتداد جغرافي يؤثر في تركيا ولبنان والعراق والأردن وفلسطين وإسرائيل.

وبناء على الأوضاع المستقرة الآن على ساحة القتال في سوريا فإن أي تدخل عسكري أميركي من الممكن أن تكون له تداعياته الإقليمية.

ثامنا: ليس هناك قرار أميركي تم التوصل إليه حتى الآن بالنسبة لأسلوب احتواء الحالة الإيرانية ولم يحسم بعد هل يكون الحل بالمفاوضات القريبة أو بتفعيل العمل العسكري. إن الحوار مع «روب مالي» يجعلك تصل إلى مجموعة قناعات أهمها أن الولايات المتحدة ليست ذات سياسات قاطعة أو محسومة، لكنها أحيانا تسلك سلوك دول العالم الثالث التي تتعامل مع الأحداث بالقطعة وبشكل يومي تبعا للتغييرات ساعة بساعة. لا يوجد منطق حاكم للسياسة الأميركية إلا الحصول على المنافع وتعظيم المصالح بصرف النظر عن الضحايا الذين يمكن أن يسقطوا على الطريق. هذا هو الدرس الذي يجب أن نتعلمه!

> > >

التعليــقــــات
yousef dajani، «المانيا»، 11/12/2012
بالطبع فأن القضية الفلسطينية داخل الخزانة ألأمريكية ومقفوله بقفل ومفتاحة في صحراء نيفادا ؟ السلام في الشرق ألأوسط
لا يخدم السياسة ألأمريكية والعسكرية فلمن ستبيع السلاح أن كان هناك سلام ؟ أن مصانع السلاح ألأمريكية والروسية تريد
حروبا مستمرة في الشرق ألأوسط والخليج العربي فروسيا تسلح أيران وأمريكا تسلح الخليج وبعدها يشعلوا الحرب بعيدا
عنهم وبعدها يتم التسليح مرة أخرى وهكذا .. ولكن الله لهم بالمرصاد وكما يدينون يدانون ومهما كان لديهم من سلاح وقوة
فقوة الله هي ألأقوى والمدمرة ولله جنود السماوات والأرض ولكنهم لا يعلمون .. نسوا الله فأنساهم أنفسهم ؟ أنهم يلعبون في
مصير العرب واليهود وأهل فارس ولا يريدون لهم السلام ليبيعوا السلاح .. فهل يصنع العرب واليهود وأهل فارس السلام
لهم قبل فوات ألوقت ؟؟؟ مؤتمر أقليمي للسلام ليس به لا أمريكا ولا روسيا ؟ أنهم مصاصي وتجار دماء الشعوب وأنظروا
ما فعلوا بالعراق دمروها ودمروا سلاحها والأن يعيدوا تسليحها .. يا لهم من أشقياء دولاراتهم مبللة بدماء ألأبرياء .
هانى محب الدين بكر، «فرنسا ميتروبولتان»، 11/12/2012
حبيبنا الاستاذ/ عماد الدين اديب
الحمد لله انك لسه عايش.. علشان خوفنا عليك جدا أمس..انت انسان بالغ الروعة و الجمال .. دمث الاخلاق .. راقى فى
كل شيئ .. ارجوك لاتحزن..
وعلى رأى ما قولت انا زمان:
من موت لموت .. ومن انكسار لانكسار
إمتى الزمن ح يمل لعبة الانتصار
او زى ما قال حبيبنا صلاح جاهين
ياحزين ياقمقم تحت بحر الضياع
حزين انا زيك وايه مستطاع
الحزن مابقالهوش جلال ياجدع
الحزن زى البرد.. زى الصداع
وكل يوم وانت اسعد و اطيب و ارق.. تحياتى من الرياض
هانى محب الدين بكر

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام