السبـت 23 جمـادى الثانى 1434 هـ 4 مايو 2013 العدد 12576 الصفحة الرئيسية







 
حسين شبكشي
مقالات سابقة للكاتب    
«النصرة».. ونصر الله.. فخار!
فاتورة جديدة لثورة مصر
لا خلط فيها!
مرحلة المغررين
دول.. وشعوب
ماراثون بوسطن الإعلامي
عبد الله الزامل: قصة نجاح
كتاب ممتع ودروس أهم
وداعا عبد القادر الفضل
سعوديون في المهجر!
إبحث في مقالات الكتاب
 
أمطار خير واعتبار

حالة «مذهلة» من الأمطار الغزيرة جدا عايشها السعوديون ولا يزالون، وشاهدوا منسوب الأمطار يرتفع ويهطل بغزارة وبشكل قوي متسببا في وفيات وإصابات وتلفيات في المباني والمواقع العامة على مساحة جغرافية واسعة وعلى فترة زمنية متواصلة. ولعل الأمر يقتضي تمعنا عميقا في التقلبات الحادة التي حصلت وربطها بمشاهد سابقة لإدراك حقيقة «جديدة»؛ أن هذا هو «العادي الجديد». الأمطار الغزيرة جدا التي أصابت المدينة الساحلية جدة لسنتين متتاليتين وكانت حديث الناس للحجم المهول للأمطار ومشاهد الخسائر التي حدثت في الأرواح والممتلكات والمباني، كانت جرس الإنذار وناقوس الخطر الذي يقول إن ثمة «تغييرا» مناخيا حادا يتكون وليس مجرد ظاهرة أو استثناء وقتي سيمر، وها هي الأمطار الحالية تأتي بشكل قوي ومتواصل لتؤكد ذلك الأمر.

هذا التغيير الحاد في المناخ من المفروض أن ينعكس بشكل واضح وجلي على العديد من أوجه الحياة والتجهيزات في السعودية، فحتما لا بد أن يكون هناك إعادة نظر متكاملة في المواصفات والمعايير والمقاييس والشروط في إنشاءات الطرق والجسور والأنفاق عموما وشبكات تصريف الأمطار والسيول والخطط العمرانية في توسع المدن، وكذلك الأمر يبدو مطلوبا لتطوير أداء قطاع الدفاع المدني بحيث يكون تدريبه وتركيز معداته لهذه الحالات أكبر، وأن تكون جزءا من روتين إعداده بدلا من أن تكون كارثية وطارئة. والمدن الرئيسة بحاجة ماسة لأماكن محصنة لأن تكون مراكز غوث ولجوء مؤقت مجهزة لمقاومة السيول والأمطار، وكذلك نظم النقل العام القادمة لا بد أن يراعى فيها تلك المسألة ولا تبنى المواصفات على واقع قديم لا يراعي التغير المناخي الحاصل.

دول كثيرة تقدر في أنظمتها المستحدثة التغيرات المناخية الطارئة عليها وتعكسها على أنظمة وقوانين وشروط ومقاييس.. فمثلا دولة صناعية واقتصادية مهمة مثل تشيلي في قارة أميركا الجنوبية تحولت المراعي الجنوبية فيها إلى مركز خطير لزيادة أشعة الشمس الحارقة المتسربة من ثقب الأوزون المتسعة رقعته هناك فأدت إلى أمراض خطيرة في العين وسرطان الجلد وحساسيات غريبة، كل ذلك أدى إلى مراجعة جادة في أنظمة وقوانين العمل والصحة لاستيعاب تداعيات هذا الأمر المهم.

السعودية اليوم تتعرض لتداعيات الاحتباس الحراري والذي ينعكس بشكل أساسي على المناخ الجوي ولكنه حتما لا يقتصر على ذلك لأن المناخ له انعكاسات على طبائع الناس وعلى صحتهم وعلى زراعتهم وغير ذلك من محافل الحياة. دول كثيرة حول العالم تتعرض مناخاتها إلى تغيرات حادة.. القارة الأوروبية بأسرها مضطرة لإعادة التكيف مع سيول وفيضانات حادة وغير موسمية وانخفاض وارتفاع شديدين في درجات الحرارة، وكذلك الأمر في الهند والصين وأستراليا وأميركا الشمالية.

المشهد السعودي الذي تم تناقل صوره عبر الصحف والإعلام الجديد في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وضح عجائب الطبيعة؛ شلالات في وسط الصحاري وثلوج في الجبال بالطائف في شهر الربيع الذي سيسجل في ذاكرة من حضره بأنه نقلة مناخية لا يمكن تجاهلها.

واليوم يبدو واضحا أن الجهاز المعني بقياس الأرصاد والحال الطقسي بالسعودية بحاجة لإعادة تغيير أسلوب تعاطيه مع المعلومات الجوية لتكون فيه وسائل تحذير بإشارات وعلامات قابلة للتواصل تلفزيونيا وإذاعيا وتليفونيا ورقميا وإلكترونيا وبشتى الطرق حتى يتسنى للجميع التفاعل المطلوب مع ما قد يقع بدلا من الترقب وملء الحديث بالإشاعات والتنجيم الذي يولد مناخا قلقا لا يفيد. أسبوع المناخ المتقلب في السعودية من المفروض أن يكون فرصة كبيرة للاستفادة لما هو آت.

> > >

التعليــقــــات
إبراهيم علي، «السويد»، 04/05/2013
إذا كان هذا هو حال المملكة العربية السعودية الغنية بالنفط وبقية المعادن الثمينة، فماذا نتوقع في بقية الدول العربية
والإسلامية؟ لماذا لا نستعد للأمطار رغم أن السيول تحدث كل فترة؟ حتى نتدارك المخاطر والإصابات التي تحدث في
أحيانا كثيرة وننقذ الأرواح التي تتعرض للخطر والموت أحيانا، الأمطار هي أكبر نعمة لكن يجب الاستعداد لها حتى لا
تتحول في بلادنا إلى نقمة، حفظ الله المملكة وسائر بلاد المسلمين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام