الاثنيـن 24 جمـادى الاولـى 1433 هـ 16 ابريل 2012 العدد 12193 الصفحة الرئيسية







 
طارق الحميد
مقالات سابقة للكاتب    
مجلس الأمن الدولي للفتوى!
السيد الرئيس.. ارجع لسوريا!
هل يقيم الأسد المنطقة العازلة بتركيا؟
في سوريا «غطاء» أنان قصير!
مبادرة أنان فشلت.. ماذا بعد؟!
فعلا.. فهمتم الأسد خطأ!
ولا نريده «الشيخ» لافروف!
من رفسنجاني الى الطابور الخامس
إنه الأسد.. فاصل ونواصل!
افرضوا عقوبات على نوري المالكي
إبحث في مقالات الكتاب
 
سيغرقكم الأسد بالتفاصيل

ها هو نظام الأسد يواصل التلاعب بالمجتمع الدولي، وخلفه بالطبع مجلس الأمن، مثلما تلاعب بالجامعة العربية من قبل، حيث قبل كل مهلة ومبادرة، مع إفراغها من محتواها، ومواصلة القتل والتدمير، فها هو الأسد يواصل قصف حمص، بينما يفاوض على تفاصيل المراقبين الدوليين!

فكل ما سيفعله الأسد بقرار مجلس الأمن إرسال مراقبين هو إغراق المجتمع الدولي بالتفاصيل، فمن عدد المراقبين إلى جنسياتهم، ثم تحركاتهم، وسلامتهم، وهكذا، فكل ما يريده الأسد هو شراء الوقت لنظامه، ومواصلة القتل على أمل إخماد الثورة، والتي ثبت أنها بعيدة عن النهاية فعلا، والدليل عدد السوريين الذين نزلوا بمظاهرات الجمعة الماضية. فتلك المظاهرات بحد ذاتها كانت رسالة للنظام الأسدي، ودائرته المقربة، أكثر من كونها رسالة للخارج. ومفاد تلك الرسالة أن لا أمل للأسد، حيث عقد السوريون العزم على إنهاء حقبته السيئة، ورغم كل العنف. هكذا كانت رسالة جمعة «ثورة لكل السوريين»، فالجميع، من حول الأسد، أو المؤملون ببقائه، قد وصلتهم الرسالة، خصوصا ونحن نشهد أكثر من 800 نقطة تظاهر بالجمعة الماضية، حيث تشير تلك المظاهرات إلى أن السوريين عقدوا العزم على اقتلاع نظام الطاغية من جذوره.

ولذا فإن فكرة إرسال المراقبين الدوليين ليست بالسيئة، لكن عدد المراقبين هو السيئ، فما الذي بوسع ثلاثين مراقبا، أو حتى مائتين وخمسين، فعله بسوريا؟ فالمفروض أن يصار إلى إرسال ما لا يقل عن ثلاثة آلاف مراقب دولي لضمان حماية أكبر للسوريين، وحينها يكون المجتمع الدولي قد قلب الطاولة على الأسد وألاعيبه، التي من أبرزها إغراق الجميع بالتفاصيل. فإذا كان المجتمع الدولي، وتحديدا الدول الفاعلة، غير راغبة في التدخل العسكري الآن، فمن باب أولى عليها أن تشغل الأسد بنفسه، بدلا من أن تتركه هو يشغل الجميع بالتفاصيل، بينما هو يواصل القتل، خصوصا أن هناك قناعة بواشنطن، وبعض العواصم الغربية، بأن الأسد لم يقبل بهدنة أنان إلا من أجل إعطاء قواته فرصة للراحة، ولرفع الضغط عن روسيا. وعليه فالسؤال هو: لماذا يمنح الأسد الفرصة تلو الأخرى دون تضييق الخناق عليه، خصوصا أن قواته لم تتوقف لحظة عن قصف المدن وقتل السوريين؟

وكما قلنا من قبل يوم قبل الأسد هدنة أنان بأنها: فاصل ونواصل، فإن خطته اليوم هي لالتقاط الأنفاس وإغراق الجميع بالتفاصيل، ومن هنا فواجب المجتمع الدولي، وتحديدا الدول المعنية، الإسراع بتسليح الثوار السوريين، ووضع أسنان ومخالب للقرارات الدولية لكي لا تكون مجرد عملية منح فرص للأسد الذي لا تتوقف قواته عن القتل لحظة. وبالطبع فإن حيل الأسد لإغراق الجميع بالتفاصيل لا تعد دليل قوة أو نجاح، بل إنها دليل على أن الأسد أشبه ما يكون بواقع في حفرة، ويواصل الحفر، أي أنه في ورطة، وبطريقه للسقوط، لكن الإشكالية الوحيدة التي تواجه الجميع اليوم هي حمام الدم السوري الذي لا يتوقف، ولذا فلا بد من خطوات حقيقية لوقف آلة القتل تلك، وأول خطة هي عدم إعطاء الأسد فرصة ليغرق الجميع بالتفاصيل.

tariq@asharqalawsat.com

> > >

التعليــقــــات
فؤاد مرضي بخيت العنزي، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
اخي الغزيز طارق ستكتب وتكتب المقال تلو المقال ولا حياة لمن تنادي، ان مماطلة النظام الاسدي مستمرة ومراوغته
المكشوفة للعالم باسره متواصلة لكن السؤال الي متى الانتظار والشعب السوري يقتل كل يوم الى ان يفنى هذا الشعب تحت
عجلة الظلم والقتل ونحن لا نزال ننتظر نجاح مبادرات مكتوب لها الفشل مسبقاً سأنتظر وتنتطر وينتظرون الى ان نغرق
بحمام دم الشعب السوري الاعزل.
جورجيت الحلبية، «سويسرا»، 16/04/2012
هذه الميوعة القاتلة من قبل المجتمع الدولي بالتعامل مع بشار الاسد الذي فاق اجرامه واستهتاره بالحياة الانسانية وبمعاناة
الناس وخاصة النساء والاطفال والمسنين كل تصور هي التي تتيح لهذا المريض النفسي أن يتسلى بترويع وقصف الاحياء
السكنية في حمص وغيرها من البلدات والمدن السورية المنكوبة المبتلاة بهذا القاتل المدلل. شبيحته ملأت جدران المناطق
المدمرة والمناطق التي يدخلوها ويحرقوها ويقتلوا سكانها ويغتصبوا نساءها بكتابات من قبيل: الاسد أو سنحرق البلد.
هؤلاء الرعاع سيستمرون في اعمالهم الشنيعة مادام من بيدهم امكانية وضع المجرم الاسد عند حده يغضون الطرف عنه
وعن افعاله الهولاكية. انا افهم تماما التصرفات التي تصدر عن بشار الاسد فهو سليل عائلة امتهنت ثقافة وتقاليد الاجرام
واللصوصية والتشبيح وقد قتل والده قبله مئات الألوف السوريين والفلسطينيين واللبنانيين. ولكن ما لا افهمه كيف تعيش
امرأة رقيقة المشاعر كأسماء الاخرس وتنام بقرب هذا الوحش الدموي وهي ترى مايفعله بهؤلاء المساكين من ابناء شعبها
المطالبين فقط ببعض الحرية والمساواة والكرامة، الا تشعر بالاحراج والخجل من نفسها، كيف تنظر الى نفسها في المرآة!
كامل الشناوى، «روسيا»، 16/04/2012
بصراحة وبصراحة الشك بالجميع دون أستثناء نعم . الكل يناور والاكثر مخادع . والتخلف والجهل والجبن والمرض
يركب فى روؤس اكثر انظمتنا حتى اخمص اقدامهم . اكثرهم يجهل تماما ماذا جرى ويجرى فى المنطقة . اكثرهم لديهم
مستشارون كثر والاتكال عليهم فى كل شئ وفى كل شاردة وواردة حتى بخصوصيات العائلة نعم انها الحقيقة. والى جهة
ينتمون ومن ورأهم الله هو العليم وحده نعم إن أكثر تركيبة انظمتنا على هذه الشاكلة . إن المنطقة العربية والعالم الاسلامى
برمته فى حال ضياع وتفكك. والمال السايب يعلم الناس الحرام . نظام عائلة من اقل الاقليات فى عالمنا الاسلامى الكبير
يذبح ويقتل ويحرق ويدمر المساجد على روؤس المصلين ويعربد كما يحلو له وكما يشاء لأنه واثق كل الثقة. لا يوجد
سوى أنصاف الرجال كما نعتهم . بالامس زار جزيرة أبو موسى المحتلة حاكم ربع المنطقة العربية احمد نجاد متبخترا
وكأنه فى ملك أبيه ولا حسيب ولا رقيب وإن جاءت بعض الردود الخجولة استنكارا لهذه الزيارة .صدقنى استاذ طارق
نحن من اغرقنا ونغرق انفسنا وليس هذا السفاح .
علي تركماني/كركوك، «هولندا»، 16/04/2012
مع كل احترامي لرأي الكاتب ، لكنني أعتقد بأن إسقاط نظام الأسد أصبح من رابع المستحيلات ، وليس في طريقه للسقوط
كما ذكر الكاتب ، فكل الدلائل والتحركات الدولية تشير إلى عجز المجتمع الدولي من التدخل في سوريا ليس عسكريا
فحسب بل حتى إنسانيا، والنظام السوري لعبها بطريقة احترافية كبيرة تشبه تماما الطريقة الإيرانية في اللعب مع المجتمع
الدولي بخصوص البرنامج النووي، أي اتباع النفس الطويل مع الخصوم وبإعتماد سياسة العصا والجزرة وعدم التشدد في
موقع التساهل مع عدم التساهل في موقع التشدد، أي أن النظام السوري لا ينتهج سياسة واحدة محددة بل يمارس سياسات
متعددة بحسب الظرف الزماني والمكاني، وإلا فها هي المعارضة السورية بكل صراخها وعويلها وسلاحها ومظاهراتها
السلمية وعملياتها العسكرية ورغم تسخير جل الإعلام العربي والعالمي لها ضد النظام، فإنها لم تستطع ليس فقط من إسقاط
النظام بل حتى من السيطرة على محافظة واحدة لتكون بن غازي سورية ، لذلك أعتقد تكليف عنان من قبل المجتمع الدولي
جاء لحفظ ماء وجه الدول الكبرى وفتح المجال أمامهم لإعادة العلاقات مع النظام السوري من جديد.
سامي، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
أستاذنا العزيز,,هل تظن أن ما تفضلتم به ، من شراء الرئيس السوري للوقت، غائب عن العالم و تحديدا أمريكا.
أستاذي العزيز سيسقط الاسد لا محالة فقط مسألة وقت. أميركا ومن خلفها أوروبا تريد إنهاك الجيش السوري وبالتالي،
إضعاف سوريه على الأمد البعيد.
سامي، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
أستاذنا العزيز,,هل تظن أن ما تفضلتم به، من شراء الرئيس السوري للوقت، غائب عن العالم و تحديدا أمريكا.
أستاذي العزيز سيسقط الاسد لا محالة فقط مسألة وقت. أميركا ومن خلفها أوروبا تريد انهاك الجيش السوري وبالتالي،
إضعاف سوريه على الأمد البعيد.
محمد الكردي، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
هذا يسمى غباء واستكبار النظام المتذاكي وهو يعلم أن العالم وضعه تحت المجهر ولن يغير مواقفة ولكن من باب
الحرص والخوف على الشعب السوري من هذا النظام الكريه والذي جعل هذا الشعب الطيب رهينه ووضع فوهات مدافعه
ودباباته لإبتزاز العالم لمنطقه المعادي لإنسانية الأنسان، لذلك فإن العالم يتعامل معه بالنفس الطويل، كما يتعامل مع سادته
في أيران المتمرسة بالكذب والخبث، نفس التكتيكك الذي تفعله إيران يفعله النظام مما يؤكد أن الحكام الفعليين لسوريا هم
الإيرانيين، ولكن العالم المتعطش لإنهاء هذه الحفنه المستفزة للمشاعر الإنسانية من خلال سياساتها الخبيثة، لن يصبرعليه
طويلا وسيسقط ويحاسب هذا ما قالته أمريكا وفرنسا والمانيا وتركيا ومعظم دول العالم ذات المصداقية والمكانة ومنهم
دول الخليج وعلى رأسهم المملكة وقطر حتى أصبحت تلك الدولتان جزء من أي خبر وقد فرض معدي البرامج ونشرات
الأخبار في إعلام الفضيحة والخيبة، بأن يتوجب أن يتم ذكرهاتين الدولتان كل عشر كلمات على أنها الدول التي تدعم
الجماعات المسلحة الأرهابية، وإلا لا بد لهم من مراجعة أحد الفروع السيئة السمعه ؟؟؟
محمد المصطفى عبدلله، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
من يحاول أن يرسل رسائل من غير تبرير فهو واهم لأن المسار السياسي للشغب والشعب السوري قد بدى واضح من
المراوغات التي يتسم بها النظام والحكم السوري ، وعليه فلنحترم الشعوب في تقرير مصيرها العام والنصح لهم بأن
يخمدو نيران الظلم المتبادل هو أهم من أن يتفادى أحد الخوض بتفاصيل حياتهم ومستقبلهم .
د/ يحيى مصري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 16/04/2012
التلاعب، التحايل، اللف والدوران، مهلة تلو المهلة، كسب الوقت، التدمير، التقتيل، الدهم، الاعتقالات ، الانشقاقات... نفِد
قاموس النظام! وماذا بعد؟ وهل يتقي اللهَ الأبلُّ المصمَّمُ؟ أمّا الأبلّ فهو الظلوم الفاجر، الشديد الخصومة، الشديد اللؤم ، وهذه
هي سمات السفاح الذي لن يُغرِقَ الضيوف هذه المرة؛ لأنه أرعد وأبرق ... النظام سيسقط ، والسوريون أنفسهم هم الذين
سيغيرون التاريخ قريباً وقريباً جداً بقدرة الله ، والأخبار السعيدة قادمة بمشيئة الله.
فهد المطيري_السعودية، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
المصيبة أن هؤلاء المراقبين يعملون جواسيس للأسد كما فعل قبلهم الدابي وفرقته والشيء الآخر النظام يجعل مع المراقبين
مخابرات من نظامه لكي يعلمو مكان المتظاهرين والجيش الحر كما فعل سابقا شكرا .
أكرم الكاتب، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
الأسد لايحاول إغراقهم بالتفاصيل وكل ما هنالك أنهم يعشقون السباحة فيها طالما أن الغرض من مهممتهم هو المماطلة و
التسويف وكسب الوقت لإعطاء المجرم فرصة أكبر للقضاء على فريسته و إسكاتها بالكامل، للغرب مدرستان للقيام
بمهماتهم المزمع القيام بها: الأولى مدرسة التفاوض على الطريقة الإيرانية؛ أي التفاوض الذي لا نهاية له أو نهايته تسليم
الجوائز لكلا الفريقين لأنهما أجادا التمثيل والمماطلة حتى تحققت الأهداف التي رمي إليها كلاهما، وهي بالطبع تتعارض
مع مصلحة طرف ثالث لا يسمونه ولكنهما اتفقا سرا على النيل منه، والمدرسة الثانية مدرسة إسقاط الخصم أرضا
بالضربة القاضية ؛ إما بحرب نفسية شرسة كما حدث مع مبارك حيث تواصل صراخ القادة الغربيون في وجهه يأمرون
بالرحيل الفوري؛ رؤساء ووزراء خارجية وقادة جيوش و أحلاف في غياب صوت واحد يناصره ولو حتى جاء من روسيا
أو الصين ، أو إسقاطه بالضرب على رأسه حتى الموت كأنما يضربون كلبا مسعورا كما حدث مع القذافي، أما الأسد
فيعامل بالطريقة الأولى؛ التفاوض على الطريقة الإيرانية ولأجل ذلك أعد لهم في الظاهرالمتواطئين معه على الحقيقة
حوض سباحة فاخرا من التفاصيل والمماطلة إكراما له
عبدالله العريك، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
المسألة ليست فقط تفاوض في تفاصيل بل إن الرجل يملي شروطه على البعثة ، الرجل جدا مرتاح ولا عنده أي مشكلة ،
يقتل متى شاء ، يقصف متى شاء ، ما عنده أي مشكلة ، ونحن نتقطع يوميا من القهر .
كمال الدين، «الامارت العربية المتحدة»، 16/04/2012
الأستاذ طارق
الأسد مرتاح وهو ليس بحاجة لأي فرصة، فالدول الفاعلة وعلى رأسها أمريكا وتركيا لم ولن تفعل شيئ ضده، والروس
دولة المافيا مواقفها تم شراؤها من اسرائيل، الشعب السوري كان ضحية تآمر المجتمع الدولي عليه، والأسد يعرف تماما
التوازنات وأن الوقت ربما لم يحن لرحيله، لأن أمريكا وحتى أوروبا لم تقف الوقفة التي وقفها العالم في وجه مبارك أو بن
علي وحتى القذافي، وها هو الأسد مرتاح وهو يقتل ويتعسف في الظلم والقهر والقتل لأنه يعرف أن العالم لن يتخذ أي
خطوة لمنعه وردعه، وأخيرا فإن زوال نظام الأسد سيكون له تداعيات كبيرة على قضية الشرق الأوسط والقضية
الفلسطينية طبعا لصالح حلها حلا عادلا، ولهاذا فاسرائيل معنية ببقائه لإبقاء احتلالها وظلمها للشعب الفلسطيني، وتمديد
فترة ظلم الأسد وقمعه للشعب السوري
إبراهيم الحربي، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
في إمتحان الثانوية العامة كان عدد المراقبين أكثر من 30 مراقب فى مدرسة واحده فقط والسيد أنان يريد بنفس العدد أن
يراقب 3000 دبابه فى كل انحاء سوريا تقتل شعب كامل ! يكاد يغمى علينا والله من إستهزاء الأمم التحدة بنا، يا سيد أنان
لست وحدك من يفهم نحن أيضاَ رغم تقاعسنا، نعلم أن لا قرار غربي حاسم بإسقاط الأسد قبل الخريف المقبل أي
الإنتخابات الرئاسية المقبلة, أمريكا ومعها الغرب يعطون النظام الأسدي فرصة أخرى لقتل السوريين ولكن هذه المرة قتل
برغبة وتشريع أممي معلن وصريح! نعلم إن إسرائيل جندت كل طاقتها السياسيه في الغرب سراً لكي تمنع أي تحرك
غربي جدي لإزالة بشار حافظ إسرائيل، أستغرب صمت جامعة العرب من التحركات الدولية وعدم إشراك مراقبين عرب
مع المراقبين الدوليين! أليس كوفي أنان مبعوث للأمم المتحدة والجامعة العربية! هل ننتظر دابي آخر لكي يعطي صك
براءة آخر للنظام؟! للأسف بعض أعضاء الجامعة العربية لا يعرف الفرق بين قدمه ورأسه !
عبدالله اسماعيل، «الولايات المتحدة الامريكية»، 16/04/2012
لقد قالها وليد المعلم:من لا يريد ان يغرق في التفاصيل عليه ان يتعلم العوم، وفي الحقيقة ان العوم في مستنقع الكذب
والتلفيق وسفك الدماء وإهلاك الحرث والنسل شيء لم نشاهده بهذه البشاعة من قبل ولم نحسب حسابه ومع ذلك لن يفلت
زمام المبادرة من يد شعب ما قام ليقعد وما آفاق ليعود للغفلة بعد ان اجتاز كل المراحل التي دفع ثمنها غاليا وما زال .
لماذا سوريا؟ لقد قام شعبها في وجه نظام مستبد يحكمه كما قام الشعب في تونس وليبيا ومصر واليمن وغيرها ، ما
الذي يميز الشعب السوري عن بقية الشعوب التي لاقت دعما وتأييدا؟ لماذا لم يصدق أحد الشعب السوري بأنه أعزل ؟
كيف تأتى لكل المحافل العربية والإقليمية والدولية أن تكون بكل هذا البرود وهذه السلبية المتناهية ؟ منذ بداياتها والكلام لا
يطابق الفعل فقد قال رؤساء دول فاعلة وقادرة، قالوها بملء الفم : على بشار الاسد أن يتنحى ، يرحل ، فقد المصداقية ،
فقد الشرعية ، يقتل شعبه ، يدمر بلده ، يشكل خطرا على جيرانه وعلى المنطقة الخ.. وأخيرا تمخض الجهد الدولي عن
إرسال ستة مراقبين تجد اكثر منهم في تحكيم مباراة لكرة القدم . ليس لها وصف سوى انها تهرب ومواربة ومراوغة
وتعامي عن الحقيقة
خوجلي، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
من يحترم سيادة بلده وله سيادة يفعل ذلك ومن لا يملك السيادة على بلده وقراراته لا يشترط هكذا هم هؤلاء ما يسمون
أنفسهم بالمعارضة الذين طلبوا التدخل الخارجي وقوات الناتو ليس لهم قرار ولا يعرفون ما معنى السيادة كغيرهم من بلدان
العرب التي تساندهم
صلاح الزهراني، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
لم يقل جورج بوش - ذلك الحين - للأسد : عليك الخروج من لبنان بل قال : على الأسد الهروب من لبنان بعدها رأينا
هروبا دراماتيكيا مهينا لناقلات مهترئة مليئة بالأراجيل والبنادق وعضلات مفتولة أوغلت في إخافة اللبنانيين لسنين !!
ياسيدي - وكما قيل - سر قوة هذا النظام في كذبه
د حمادة عبد العزيز، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
النهاية باذن الله حتمية لسقوط النظام اللا اسدي، وانا يقيني بالله والصورة أمامي أن الشعب قريبا إن شاء الله سيقوم
بمحاكمة أركان النظام جميعهم وإن كل شهيد سقط سيجعل الشعب السوري متكاتف أكثر وأكثر ومتلاحم أكثر وأكثر
وسيجعل حماس الشعب والمقاومة أقوى على الأرض وسيقدر الشعب معنى الحرية بعد سقوط النظام هي النهاية لكنه كنظام
بائد لايريد تصور الخسارة أو سيناريوهات النهاية فنرجوا من الله أن يسخرالخبراء العسكريين ليقولوا للنظام البعثي كيف
ستكون النهاية لأنه يبدوا أن أركان نظام البعث أدمنوا افراز الادرينالين ولا يعوا الحقيقة ولا ادري ماذا ادمن النظام غير
الادرينالين
الياس الياس، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
الاستاذ العزيز طارق، ما ستشهده سوريا وبكل أسف هو المزيد ثم المزيد من الضحايا، النظام السوري يجد دعما وقحا من
طهران لبغداد والضاحية الجنوبية... الوضع في سوريا شئنا أم أبينا، تحول إلى كارثة أخرى من كوارث السياسة العربية
المترددة.ليس شطارة ولا من السياسة والأخلاق أن يحول الجعفري منصة الأمم المتحدة للهجوم على دول الخليج وبقية
العرب الذين رفعوا صوتهم بوجه مذابحه، ليس من الصحيح أيضا أن لا تجابه تلك التصريحات بردود عملية ونحن نعلم
أنه نظام يراوغ في المقايضة والمتاجرة بكل شيء.يخترع معارك لا علاقة لها بالأمر، إنه يحول صراعه الى الخارج
والأمر هو ثورة شعبية وليست السعودية ولا قطر ولا تركيا. يستبدل مشعل بياسر قشلق يدك المدن بينما مطلوب من
الضحايا الاستلقاء لتذبح بدون صوت. السياسة العربية والأميركية تتحمل شيئا من المسؤولية الأخلاقية تجاه شعب يذبح، ثم
مراقبين من أجل ماذا؟ روبرت فورد يقدم لهم صورا فضائية عن بقاء الانتشار العسكري، مصورون يقتلون وهم يقدمون
شرائطهم المصورة. منظمات دولية تتحدث عن الجرائم، ثم من يريد دعم الشعب السوري فهذا هو الوقت المناسب، لا
التماشي مع الأعيب وتهويشات هذا الديكتاتور.
عبدالله - لندن، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
هذا النظام معزول ومنبوذ تماما من جميع دول العالم وزد على ذلك أن جميع أوراقه احترقت والممانعه والمقاومة تحولت
إلى قتل للسوريين الأبرياء. الأكيد أن روسيا والصين لن تتمكنا من مواصلة حماية نظام يقتل شعبه كل دقيقه وهذه الهدنه
هي لمصلحة بشار وعملاؤه بلا جدال، غير أن الخوف من القادم والأستكبار والتعجرف والحقد الشديد سيدفع هذا النظام
للقتل مرة اخرى، عندها سيضع حلفاؤة في مأزق حقيقي وستتغير الظروف لمصلحة الشعب. المستحيل هو عودة الأوضاع
إلى ما كانت عليه قبل الثورة، كل شىء تغير ولاعودة للوراء، مافيا بشار تعي ذلك والأخطاء كانت كارثية عليه إما
الأخطاء القادمة وهي آتيه بلا شك فستكون قاتله وستكون رصاصة الرحمه لنظام ميت سريريا.
خالد الناصر، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
أتفق معك 100% بما ذكرت ، ولا يختلف أحد بأن هذا النظام الديكتاتوري زائل ولكن كم سيبقي من سوريا حين زواله ،
الواضح من سياسة الكر والفر الأمريكية مع هذا النظام بأن تعود سوريا لمئة عام وراء وذلك لضمان أمن اسرائيل فالقيادة
الجديدة ستعمل علي اعادة بناء سوريا من جديد قد يستغرق ذلك زمنا طويلا مما يعني حماية اسرائيل وهذا ما تسعي اليه
القوي العالمية بقيادة امريكيا.
عبد الرحمن المرعشلي، «لبنان»، 16/04/2012
خطة روسيا والغرب هو جرّ الطرفين إلى طاولة مفاوضات مشتركة ولكن بما أن المعارضة تقول لا حوار مع السلطة ولا
أعرف بماذا مستندين ، مع الوقت سوف يفهمون أنه لا أحد سيساعدهم وإن لم يجلسوا مع النظام على طاولة واحدة سوف
يخرجون بخفيّ حنين ، إما في المقلب الآخر فالجيش يفهمهم أن هذه الطريقة مدمرة لكم قبل الجميع فالحي بكامله يقصف
ويدمر وبالتالي سيفهم أنه سيدمر مجتمعه الصغير بل وحتى من سيمنعه هو مجتمعه الصغير خوفاً من تدمير بيوتهم ،
فالعزم على إقتلاع نظام الطاغية من جذوره كما تقول سوف يتغير مع الوقت
سلامة الحموي، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
التفاصيل والمراوغة والكذب والاحتيال وعدم التطبيق وعدم اللالتزام هي صفة هذه العصابة المدعومة ايرانيا وروسيا
وصينيا ومن الجماعات الارهابية في لبنان والعراق ، هذه العصابة المجرمة تريد فريق للمراقبين مثل فريق الدابي
السوداني يمتثل ليكتب تقريره مثلما يملى عليه من هذه العصابة ولمصلحتها لتقول للعالم انها تحارب جماعات ارهابية
مسلحة وتطلع المراقيبين على الدمار الذي فعلته هذه العصابات المسلحة، فهذه العصابة تريد ضرب عصفورين بحجر
واحدة، العصفور الأول اقناع المراقبين أن كل هذا الدمار والقصف والخراب الذي قامت به عصابات الاسد هو من عمل
الجماعات المسلحة والعصفور الثاني هو أن المراقبين سيكتبون تقرير لمصلحة العصابة من خلال استفزازهم أو اغرائهم
بالمال أو النساء أو الطرق القذرة التي تتقنها هذه العصابة بالإضافة إلى أن أي مراقب دولي سوف توافق عليه العصابة أي
يجب أن يكون من طرفها إما من ايران أو روسيا أو الصين أو كوبا أو لبنان وكل مراقب محايد لا تقبل به بعد دراسة ملفه
الأمني الا يكفي أن كل مواطن سوري لديه ملف أمني لدى هذه العصابة حتى تريد فتح ملفات امنية عالمية للمراقبين ؟
هزلت ايها المجتمع الدولي !!
سوري يكره الكذب، «جنوب افريقيا»، 16/04/2012
سيدي الكريم، التظاهر لم ولن يتوقف ولكن كذلك القتل البارحة في منطقتي وهي إحدى ضواحي دمشق، قرر المتظاهرون
الخروج إلى الشارع العام للبلدة بدلا من التظاهر بين البيوت كما جرت العادة، قوات الأسد فتحت نار الرشاشات وكذلك
بدأت بإطلاق القنابل على المتظاهرين مباشرة حين رؤيتهم، ولم يتوقف إطلاق النار لمدة الساعتين على أي شيء يتحرك
ناهيك عن القنص، فأي هدنة هذه التي يتكلم عنها العالم، أرجو من الملك عبد الله أن يسارع بحماية إخوانه في سورية
فالأمل بعد الله يعقد عليه سدد الله رأيه
مايكل عويس الجرش(9 سنين)، «الولايات المتحدة الامريكية»، 16/04/2012
ما لم يكن هناك جدية في التعامل مع هذا النظام ،فإنه سوف يبقى يسرح ويمرح ، بشار قتل عشرة آلاف من ابناء جلدته
وخرب مدن وقرى بأكملها، وهذا ما لم تفعله اسرائيل أو أوروبا أو أمريكا بالعالمين العربي والاسلامي ، وإن فعلوا هذا،
فإن هذا الأمر يبقى في مضمار الصراع والنفوذ والسيطرة بين الشعوب يجري على مدار التاريخ. لكن بشار يقتل ابناء
الشعب الذين يطالبون بأبسط الحقوق والذي يعيش معهم في نفس الوطن والذي مفروض عليه أن يحميهم من أي عدوان،
ياللعار والخزي من هذا النظام ومن هذا الرئيس الذي دمر سورية لسنين طويلة قادمة .
زايد العيسى. ـ الرياض ـ / السعودية، «الولايات المتحدة الامريكية»، 16/04/2012
العالم لايُريد إسقاط حكم الأسد؛ لأنّ سقوطه يعني تهديد أمن إسرائيل وُوجودها على الأقل في المنظور البعيد .. واسرائيل
هي تخدم العالم الغربي والشيوعي والشرقي في مسألة إشغال العالم الإسلامي وإبقائه بعيداً عن ديارِها، وإيران هي وكيلةُ
هذا العالم .. لن ينسى العالم بأنّ العرب مهما كان ضعفُهم فإنّ هم عبارةٌ عن ماردٍ حقيقي؛ قد يُعيد الكرّة التي كانت قبل نحو
1400 عام، شرقاً وغرباً. بمعنى سيدي الكريم بأنّ بشار الأسد أضعف بكثير من أن يُغرق العالم في تفاصيلِهِ.. بل يا
سيدي الكريم (العالم عاوز كِده) على وزن (المخرج عاوز كده)..كان الله في عون شعب سوريا الحرّ البطل الشجاع الذي
يدفع أغلى وأثمن فاتورة عرفتها الثورات على مرّ التأريخ.
فاطمة، «قطر»، 16/04/2012
مرة أخرى يغرقكم الاسد في المناورات يلعب بعامل الوقت لكسب الرهان في كسر الثورة السورية
sawsan ali، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
الله محيي اصلك يا استاذ طارق وصح لسانك إنها مهزلة مجلس الامن وضعف العرب عن تسليح الشعب السوري، أنا
رأيت شباب عرب يرغبون بالتطوع في الجيش الحر وتحديدا مصريين وسعوديين للدفاع عن الشعب وعرض الشعب
السوري
عبدالعزيز الجاسر - الرياض، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
الثوره السوريه لن يحسمها إلا واحد من فريقين: الشعب السوري، أو إسرائيل وما عدا ذالك هرطقه. إسرائيل تستطيع أن
تؤخر الحسم ولكن لا تستطيع أن تحبطه نهائيآ، والشعب يستطيع أن يستمر ويحصل على ما يريد، أو أن يتوقف ويستسلم
للنظام. الحسم بيد الشعب السوري والوقت بيد إسرائيل.
Abu Al-youser، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
طبعا سيراوغ لأنه يعرف أن سقوطه سيكون مدويا وفضيحة كبرى ستنكشف أكاذيبه وخياناته على مدى 4 عقود سوف
يشتغل إعلام العالم ولفترة طويلة بسرد مخازيه وعيوبه التي لا تعد ولا تحصى سوف يكون مادة دسمة للإعلام والأفلام
والمسلسلات. انتظروا أعجوبة هذا الشعب الأسطورة وهو يرسم ملحمته بدم وأشلاء أبنائه ويصنع فجر تاريخ جديد لهذه
الأمة بعدما مزق عراها هذا النظام الغادر الخائن. ولن ينفعه كذب وفلسفة لا بثنية شعبان ولا المنافق المعلم. وسوف يلقى
كل من ساهم بقتل الأبرياء عقابه.
سامي البشير المرشد، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
الاخ طارق كنت ومازلت محقا بأن هذا النظام لايلتزم بأي خطة عربية كانت أم دولية ولا يفي بأي وعد ولا يحترم أي
ميثاق مهما كان وهدفه وأمله الوحيد هو شراء الوقت بأنتظار أن يمل الثوار والشعب السوري ويقبلوا بالأمر الواقع الذي
قبلوه لمدة أربعة عقود ماضية تحت هذه السلطة الظالمة، الأكيد أيضا أن المجتمع الدولي بدأ في ارتكاب نفس أخطاء
الجامعة العربية في مسايرة هذا العبث المستمر في إعطاء الفرص للنظام لتنفيذ استراتيجيتة في كسب مزيد من الوقت وكلنا
يعلم أن الهدف من ذلك هو لإرضاء الحليف الروسي أولا وأخيرا فإلى متى ننتظر نحن العرب ونتفرج على الشعب العربي
السوري يقتل بدم بارد تحقيقاً لمصالح ايران الطائفية ومصالح روسيا العالمية؟
مغترب، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
أعجبتني نكتة سمعتها اليوم وهي أن جميع دول العالم بدأت تنادي ( ماإلنا غيرك ياالله) كون هذا النظام أعياها بالتفكير
والتدبير وعلى ظنه بأنه يتشاطر ويتذاكى ولكنه لايدري ماخبئ له،اللهم أرنا فيه عجائب قدرتك وتدبيرك فأنت نعم المولى
ونعم النصير
Salim، «المملكة المتحدة»، 16/04/2012
المستغرب الغريب أن حافظ الأسد باع الجولان وبعدها اسكندرون وأوجلان بلمح البصر!!! وبشار طرد من لبنان بلمح
البصر أيضا!!! فلماذا ومن أين أتت له القوة الآن ليلعب على الحبال كلها وخاصة العربية والتركية ومن ثم الدولية؟؟؟.
أليس لدعم أولاد العم المطلق له وبالتالي أعطوا الأوامر لأمريكا التي وزعتها على الصليبيين جميعا بما فيهم الروس وحتى
الصينيين بأن يتركوه يقتل ويخرب ويدمر على كيفيه حتى ايجاد البديل المناسب؟؟؟. رحمة الله على الثوار السوريون الذين
يباعون ويشترون في سوق النخاسة العالمي والكل يبحث عن مصلحته إلا !!! مصلحة الشعب السوري وخاصة الروس
الذين قالوها علنا الحكم السني!.
فؤاد محمد، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
استاذ طارق الحميد هناك مقولة تقول << تمخض الجبل فولد فارا >> وهذه المقولة تنطبق على قرار مجلس الامن
بارساله هذا العدد الضئيل من المراقبين وطبعا تنفيذ هذا القرار سوف يستغرق بعض الوقت وكلما طال الوقت فهذا مكسب
لبشار ليستنزف المزيد من دماء الشعب السورى ثم انه من المعروف انك اذا اردت ان تموت موضوعا من الموضوعات
فلجنه اى عليك ان تحيله الى لجنة او عدة لجان وما دمت قد وصلت الى هذه المرحلة فانتظر موت الموضوع ولا تنتظر له
حلا والوضع هنا بارسال مراقبين لا يختلف عن احالته الى لجنة او عدة لجان ستاخذ اللجان ما يكفيها من الوقت براحة
الراحة وسينتهى الى حيث بدأ وطبيعى ان الشعب السورى الغريق معذور، ليس هناك جديد سوى تاكيد الصورة التى يراها
العالم امام عينيه واننى لعلى ثقة تامة من ان الشعب السورى المسكين كما يقول المثل سوف يصوم يصوم ويفطر على
بصلة اذ انه لا جدوى من ارسال مراقبين الا تمويت الموضوع.
علي التميمي، «المملكة العربية السعودية»، 16/04/2012
الجميع يتحدث عن الأسد بينما الأمر بيد روسيا ولو تخلت روسيا عن الاسد لأصبح من التاريخ خلال دقائق.
عبدالله، «الولايات المتحدة الامريكية»، 16/04/2012
الاستاذ طارق اعتقد ان المجتمع الدولي غير جاد في التعامل مع هذا النظام والا كيف تفسر ارسال ثلاثيين مراقب غير
مسلحيين لمناطق كبيره ومتفرقه في سوريا والله لو كان قاعه امتحان فيها ثلاثمائه طالب لكان عدد المراقبيين اكثر من
ثلاثين ومسلحين بالعصي.
احمد المغرب، «المملكة المغربية»، 16/04/2012
ان مانراه من مناورات وطلب التفاصيل تلو الاخرى لا لشئ الا لربح الوقت ما هو الا اية بقرة بنو اسرائيل التي جاءت في
سورة البقرة وكأنها تمشي على وجه الارض ولكن لابد من ان تذبح البقرة افلا تفعلون.
جورج حماتي، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
أمريكا كأعظم دولة بالعالم والقوة الضاربة قالت كلمتها منذ بداية الأزمة أن الاسد لن يخرج منتصر مهما كانت مساعدة
أيران وروسيا و محادثات 5+1 خرج المجتمعين بتفائل هذا يعني سيكون على حساب بقاء النظام ,وروسيا وافقت على
قرار مجلس الامن وهذا مؤشر أخر , على أحتراق الأوراق التي يمتلكها بشار ونقول لبشار أن الحل العملي والذي يحمي
سوريا من حملات الانتقام وأستمرار الفتنه التي ستدمر الأخضر واليابس هي المبادرة العربية, التي تتلخص بخروجك من
الحكم بأعتبار أنك سبب الكارثة سوريا وفشلت في الحكم. فأنت أصغيت لتعليمات أيران وأدخلت فرق الموت وعصابات
القتل من كل مكان لتفتك بالسورين, وقبلها أغرقت سوريا بفساد مالي وأخلاقي وأنساني , من خلال عصابات رامي
وغيرهم حتى أصبح السوري مسحوق وفاقد لكل شيء , ولا ننسى أن أوامر أيران لك بفتح الحدود في أثناء الأحتلال
الأمريكي للعراق أثر كثيراً على حياة السوريين واصبح مضطهد ومكبل في بلده ولا يستطيع أن يملك بيت يأوية وتحول
غالبية السوريين , للسكن في العشوائيات والأن ورغم أنتهاء الحرب بالعراق لازال هناك أكثر من مليون عراقي يعيشون
في سوريا وحوالي 4 مليون مهاجر سوري.
عبدالله بن قليل الغامدي@الباحة، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
سوريا إذا لم يتحرك المخدرين العرب السنة فتكون سوريا قد أصبحت في إعداد المفقودين ولا نعلم كيف تتوزع؟ وأين
صدق العرب من هذه القصيدة لخلف بن هذال زمان يوم الكويت أستولى عليها صدام, ولأنه سني هبينا وقبينا ضده
ودحرناه ولكن اليوم الصفويين هم المعتدون, فيا حسرة؟
يا الله بما إنك من النكبات تامنا .. والدار بحماك تمنها وتامنا
لأوامر القائد الأعلى تمثلنا .. أرواحنا في سبيل الله نعربنها
وإن كان صاح ابو متعب صاحت قبايلنا .. بالصيحة اللي جميع الكون يذعنها
معاوية الأموي، «المملكة المتحدة»، 16/04/2012
صديقي، ليس فقط التفاصيل هي التي ستغرقنا، إن سر العدد 250 شخص هو بكل بساطة المخطط الموضوع من
المخابرات الروسية لمراقبة هؤلاء المراقبون فالقدرة على مراقبة عدد أكبر من المراقبين يعني استحالة المهمة وانكشاف
أمرهم أما 250 شخص فيكون حصارهم أسهل وتخصيص شبيحة وكاذبين لتقديم الشهادات المزورة بشكل أكثر وضوحا،
أما لو كان العدد أكبر لعجزت أجهزة المخابرات عن حصار المراقبين وانكشفت مسرحياتهم الهزلية السخيفة واستطاع
الناس في كل الشوارع والمدن حتى الراجفون منهم أن يخرجوا إلى الشوارع ويطالبوا هذا الأحمق بالرحيل.
Alex، «فرنسا ميتروبولتان»، 16/04/2012
الأستاذ الكبير طارق الحميد حفظه الله ، كلما قرأت لكم مقالا ازداد يقيني بأن الله يسخر أبطال من أمثالكم لا يكلون ولا
يملون من قول الحق، من أجل اعطاء جرعة أمل للشعب المحزون والمقهور بسبب كل المعطيات المحبطة، أنا أتفق مع
غالبية مقالاتك و أعشقها و أعشق أكثر ظهور طلتكم البهية على شاشة التلفزيون والمحافظة هدوئكم القاتل للشبيحة
والمرتزقة، وأعتبر يومي غير يوم أراكم. أتمنى عليك يا أستاذ طارق أن تواصل مقالاتك الرائعة عن سوريا حتى نصل
لبر الأمان والشعب السوري بكل أطيافه ومشاربه يحيكم ولن ينسى لكم وقفتكم المحقة ما حيي ويقدم لكم أسمى آيات
العرفان، داعين الله ان يحفظكم ويمتعكم بالصحة والعافية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام