الـــرأي    
طارق الحميد
اللغة التي يفهمها الأسد
حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما, طاغية دمشق بالقول: «إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية فسوف تكون هناك عواقب»، لكن هذه ليست اللغة التي يفهمها بشار الأسد، فمن قتل، للآن، ما يزيد على الأربعين ألف سوري، ويده ملطخة بدماء غيرهم، لا تهمه كلمات متلفزة بلا معنى. جرائم الأسد تفوق كل إجرام ارتكب بمنطقتنا، بالتاريخ الحديث، وخطره يتزايد يوما بعد الآخر، خصوصا أن ...
عادل الطريفي
الثورة.. والبطيخ
هناك دعابة متداولة يرددها بعض أساتذة الاقتصاد لشرح النظم الاقتصادية المعاصرة تقول: حينما يكون لديك بقرتان، فإن الدولة تسمح لك بواحدة، وتعطي بقرتك الثانية لشخص آخر، وهذا هو النظام الاشتراكي. أما في النظام الشيوعي، فإن الدولة تأخذ منك البقرتين وتعطيك حليبا في المقابل، فيما يسمح لك النظام الرأسمالي بالاحتفاظ بإحدى البقرتين، وتبيع أنت الأخرى لتشتري ثورا. ...
عبد المنعم سعيد
التحدي والاستجابة في المسألة النفطية
خلال عقد السبعينات من القرن الماضي قرأت رواية اسمها «ملف الغد» أو «Tomorrow’s File» لم أعد أذكر اسم مؤلفها، ولكن أحد محاورها الرئيسية كان أن شاه إيران، وكان لا يزال موجودا، اكتشف في عام 1999 أن النفط المصنع أغلى من الذهب من حالة كونه خاما، مما أنذر بانقلاب نوعي في توازن القوى على مستوى الكون. بالطبع لا أدري ما الذي جرى بعد ذلك، ولكن أثناء وجودي الأخير ...
محمد إقبال
إيران.. 5 أزمات تبشر بالسقوط
وصلت الأزمات المتلاحقة للديكتاتورية الإرهابية الدينية الحاكمة في إيران إلى ذروتها، موصلة نظام ولاية الفقيه إلى نقطة انعطاف مصيرية، تعصف بالنظام الإيراني بأكمله حاليا معركة حقيقية «خماسية الرأس» ولا يوجد من مخرج أمام هذا النظام سوى خيارين فقط أحلاهما مر. الأزمة الأولى والتي يعيشها ويحياها المواطنون الإيرانيون حتى النخاع وأصبحت معروفة للجميع في الأوساط ...
عثمان ميرغني
الإخوان والدستور والطغيان
مشكلة الإخوان أنهم فقدوا مصداقيتهم أمام قسم كبير من المصريين في ظرف أشهر معدودة بسبب مناوراتهم، وعدم التزامهم بالعهود، وإظهارهم نزعة للتسلط وفرض رؤاهم بالتحايل أو بالترهيب. فأزمة الإعلان الدستوري الأخير ليست إلا فصلا من كتاب خطه الإخوان بأيديهم منذ ثورة يناير (كانون الثاني) كشفوا من خلاله ميلهم إلى الطغيان، وخسروا الكثير بسبب عدم التزامهم بما وعدوا ...
خالد الأيوبي
الرافعة الروسية من جديد وادعاء حماية الأقليات
في كل مرة يحشر فيها النظام السوري عسكريا، وتضيق به السبل يطل علينا الروس للتحكم بدفة القيادة السورية بعد أن جعل النظام الممانع سوريا مستوطنة روسية - إيرانية مشتركة بامتياز يتبادلون فيها الأدوار القيادية. الروس قاموا بدعوة هيئة التنسيق الوطنية، وهي معارضة قام النظام بتفصيلها على مقاسه لتلعب من جديد على وتر الحوار، وحكومة الوحدة الوطنية برعاية الأسد ...
يوسف الديني
الحرب الأهلية تسع الجميع!
بوادر الحروب الأهلية المقنعة بـ«الربيع العربي» بدأت تأخذ طريقها في الغليان، ومن يعتقد أن ما يحدث في مصر الآن من هذا الفرز على مصطبة الإخوان، حالة استثنائية بسبب حالة الفراغ السياسي الذي عانته البلاد بعد رحيل النظام السابق فهو لا يرى أبعد من أرنبة أنفه، من الخليج إلى المحيط كما يقال نحن أمام «فسطاطين» عبّر عنهما زعيم القاعدة السابق بلغة حادة ومباشرة، ...
طريف الخياط
أزمة «الإخوان المسلمين» أم أزمة مصر؟
يعتبر الصعود الإخواني من أهم المستجدات على الساحات السياسية في ما بات يعرف بدول الربيع العربي، وعادة ما ينظر إلى هذا المكون القديم الجديد بعين من الحذر وفيض من التساؤلات، خصوصا بعد الأحداث الأخيرة التي ضربت مصر، إثر الإعلان الدستوري للرئيس محمد مرسي، والذي باتت تداعياته المباشرة تهدد استقرار الجمهورية المصرية، كإحدى الدول المحورية في المنطقة. تتحدد ...
مشعل السديري
ماذا يكون رد فعلك لو كنت في مكانه؟!
أعرفه جيدا، فهو من بلد عربي شقيق ويعمل هنا منذ سنوات، صحيح أن مجال عمله يختلف عن مجال عملي، ولكن هذا لم يمنع أواصر الصداقة أن تشتد بيننا، وما أكثر ما التقينا وسهرنا في سهرات كلها تقريبا بريئة ولا تشوبها شائبة. وقبل عامين سافر إلى بلده في إجازته السنوية المعتادة، وحكى لي الملابسات التي حصلت له هناك، والتي أنقلها لكم بحذافيرها على لسانه، وأرجو ألا ...
عماد الدين أديب
الجيش في مصر
من يراهن على انقلاب عسكري في مصر الآن لا يفهم حقيقة العناصر الحاكمة للجيش المصري اليوم. هذا الجيش عاش منذ أن أسسه محمد علي باشا الكبير جيشا محترفا له تاريخ وطني، منذ عهد الفراعنة يقتصر دوره بالدرجة الأولى على حماية البلاد والعباد من العدو الخارجي. كان تاريخ الجيش هو تاريخ الولاء للشرعية، إلا في حالتين في التاريخ المعاصر، الأولى حينما ثار على الملك ...
سمير عطا الله
أصبحتَ وطنا لا مواطنا
إلى من يهمه الأمر، إذ كان يهمه الأمر، وبعد. يظل الإنسان فردا إلى أن يصبح حاكما. كفرد، يستطيع أن يحب من يشاء، أن يعمل لعائلته ولنفسه، أن يحرص على أصدقائه وأقربائه، أن يرفض الذهاب إلى العمل إذا تكدر مزاجه، أن يعارض من يشاء، أن يقول رأيه صراحة بكل من وما لا يعجبه. للأسف، عندما يصبح هذا الفرد حاكما، يفقد كل هذه الحريات – باختياره - دفعة واحدة. إذا ...
الاربعـاء 22 محـرم 1434 هـ 5 ديسمبر 2012 العدد 12426 الصفحة الرئيسية
كتاب الشرق الاوسط
 عبد الرحمن الراشــد 
 علي سالم 
 مشـاري الذايـــدي  
 سمــير عطــا الله  
 طارق الحميد 
 غســان الإمــام  
 علي إبراهيم 
 سلمان الدوسري
 زين العابدين الركابي 
 صـالح القـلاب  
 د. عبد المنعم سعيد 
 فـــؤاد مطـــر  
 د. مـأمـون فـنــدي  
 رضوان السيد 
 خـالد القشطيــني  
 وفيق السامرائي 
 عطاء الله مهاجراني
 حسين شبكشى  
 عبد الله بن بجاد العتيبي 
 سمير صالحة 
 هاشــم صالــح 
 هــدى الحسيــني 
 فوزية سلامة 
 أميــر طاهــري 
 وليـد أبي مرشـد 
 إيـاد أبو شقـرا
 سوسن الأبطـح 
 ديانا مقلد  
 محمد الرميحي 
 طارق الشناوي 
 آيلين كوجامان 
 محمد النغيمش 
 انعام كجة جي 
 بكر عويضة 
 د. آمال موسى 
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام