الاحـد 12 جمـادى الاولـى 1429 هـ 18 مايو 2008 العدد 10764
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

التبول اللا إرادي عند الأطفال

مشكلة شائعة وحالة عرضية يمكن معالجتها

د. أيمان حسين شريف
التبول اللا إرادي مشكلة شائعة لدى الأطفال، ولكنه يخلق كثيرا من التوتر والحرج للطفل ولأسرته. يعرف التبول اللا إرادي بأنه مرور البول لا إراديا اثناء النوم ويمكن أن يحدث للأطفال أو الكبار، والمصطلح الطبي له هو enuresis. وبطبيعة الحال فالتبول اللا إرادي منتشر جدا لدي الاطفال، خصوصا الذين تقل اعمارهم عن سبع سنوات.

تختلف معايير تشخيص اعراض التبول اللا إرادي للطفل باختلاف عمره وتكرار الحالة. وقد عرفت الرابطه الاميركية للطب النفسى في كتيب الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، التبول اللا إرادي بأنه تبليل الفراش مرتين على الاقل في الأسبوع لمدة لا تقل عن 3 أشهر متتالية لطفل اكبر من 5 سنوات. في الولايات المتحدة، هنالك حوالى 5 إلى 7 ملايين طفل يعانون من مشكلة التبول اللا إرادي، ويصاب الأولاد به 3 مرات أكثر من البنات، ويعتقد أن 15-25 ٪ من الأطفال في سن الخامسة يبللون أسرتهم في الليل. اما في بريطانيا فهنالك اكثر من نصف مليون طفل تتراوح اعمارهم بين 5 سنوات و 16 سنة يبللون اسرتهم بانتظام أي بنسبة 15-20 ٪ من الاطفال. بينما في دراسة اجريت في المملكه العربية السعودية لتحديد مدى انتشار التبول اللا إرادي والعوامل المرتبطة به بين تلاميذ المدارس، وجد أن 15 ٪ من الاطفال متضررين من هذه المشكلة من مجموعة مختارة من 640 طفلا تتراوح أعمارهم بين 6 و 16 سنة.

أنواع التبول اللا إرادي

هنالك نوعان من التبول اللا إرادي: الأساسي Primary nocturnal enuresis ويحدث عند عدم تتطور مقدرات الطفل للتحكم في التبول، أما الثانوي Secondary nocturnal enuresis فهو حدوث التبول العرضي ليلا بعد اجتياز فترة تحكم تام لمدة لا تقل عن ستة اشهر ويعتبر هذا النوع "تراجعا مرضيا" . ومن الممكن أن يحدث التبول اللا إرادي في الليل أو أثناء النوم نهارا ولكن حدوثه في الليل اكثر شيوعا.

آلية التبول

يتم تخزين البول في المثانه، التى تتمدد مع زيادة كمية البول وعندما يصل التمدد الى نقطة معينة، ترسل اعصاب المثانه اشارات الى المخ، الذى يستجيب بأن يعطي الشعور بأن المثانة ممتلئة، وعندما يكون الطفل مدربا على معرفة احساس امتلاء المثانة فهو يذهب الى المرحاض لتفريغها. تتم العملية بأن تنكمش عضلات المثانة فتضغط على البول ليخرج عن طريق مجرى البول.

اسباب التبول اللا إرادي

يعتقد الكثيرون ان ما يفعله الطفل عملا متعمدا لجذب مزيد من الاهتمام، ولكن هذا ليس صحيحا على الاطلاق. هناك عدة أسباب للتبول اللا إرادي وألا كثر شيوعا هي:

*احتمال وجود مشكلة توازن بين كمية البول الذى يدره الجسم في الليل وسعة المثانة لاستيعابه.

*اسباب وراثية، تشير الدراسات الى ان التبول اللا اردي تزيد احتمالية حدوثه بـنسبة 40% اذا كان احد الوالدين قد عانى منه، ويزيد هذا الاحتمال الى 75% اذا تأثر به كلا الوالدين.

* بعض الأمراض مثل مرض السكري، مشاكل الجهاز العصبي و تأخر النمو قد تؤدي الى زيادة احتمال حدوثه.

* التهاب المسالك البولية

*اذا كان نوم الطفل عميقا قد لا يستيقظ بشعور امتلاء المثانة.

* بعض الأطفال لديهم مثانة نشطة.

*المشاكل العاطفية، مثل ولادة طفل جديد، انفصال الوالدين، أو مرض أو وفاة احد افراد الاسرة، بالاضافة الى التحرش في المدرسة أو الاعتداء الجنسي.

كل هذه الأسباب مجتمعة أو منفردة من الممكن أن تؤخر تعلم التحكم على المثانة او تسبب بلل الفراش عند الأطفال الذين تمكنوا من التحكم في السابق.

تعقيدات التبول اللا إرادي

تشير منظمة اريك البريطانية الى أن التبول اللا إرادي قد يتسبب في التعقيدات الآتية:

* تبليل الفراش يمكن ان يكون مزعجا للغاية، لا سيما بالنسبة للاطفال الاكبر سنا، وقد تؤدي هذه المشكلة الى العزلة الاجتماعية، والتعرض الى التحرش واهتزاز الثقة بالنفس.

* استمرار تبليل الفراش حتى البلوغ، قد يؤدي الى تعقيدات نفسية تؤثر على اعتداده بنفسه، وحياته الاجتماعية وعلاقاته الشخصيه.

* يؤدي الى انهاك الآباء عاطفيا وجسديا.

ماذا يمكن ان تفعله الأم؟

من أهم الاشياء التي يمكنك القيام بها، هى التحدث الى طفلك بهدوء عن المشكلة، مما تحد من خوفه وحرجه. وضحي له ان هذه المشكلة طبيعية ويمكن ان تحدث لدي الأطفال وانه ليس وحده. وأكدي له ان هذه المشكلة لن تقلل من حبك له ووفري له كل الدعم اللازم. يجب عليك أن تستشيري طبيبك اذا ظهرت اعراض التبول اللا إرادي الثانوي او كان طفلك عمره 7 سنوات ومازال لا يستطيع التحكم في البول، فمن الممكن أن تكون هنالك مشكلة أخرى.

تذكري أن التبول اللا إرادي أمر شائع وليست هنالك حاجة الى القلق و عزل الطفل اجتماعيا او تقليل اعتداده بنفسه. كوني دائما بقرب طفلك وقدمي له السند اللازم لمواجهة ومعالجة هذه الحالة.

1. لا تعاقبي طفلك اذا بلل فراشه، فتشجيعك وعطفك افضل بكثير من التهذيب والتدريب في هذا الوقت.

2. لا تدعي الآخرين يعاكسون طفلك اذا بلل فراشه، فمثل هذه المعاكسات يمكن ان تزيد الأمر تعقيدا.

3. حدي من السوائل التى يتناولها طفلك 3 ساعات على الاقل قبل وقت نومه خاصة المشروبات المدرة للبول مثل الشاي والمشروبات الغازية. عودي طفلك على الذهاب للمرحاض للتبول قبل النوم.

4. ضعي فرش مقاومة للماء بين الملاءة والمرتبة، لحمايتها وتسهيل تنظيفها.

5. شجعي طفلك على تغيير الفراش عندما يبلله، ولا تجعليها عقوبة، بل حببيها له وقدميها كنوع من المسؤولية والمساعدة لتنظيف الفراش المبلل.

6. ألبسي طفلك حفاظة اذا استمرت المشكلة.

7. كوني ايجابية دائما مع طفلك، وأثني عليه عندما يكون الفراش او الحفاظة جافة، ولكن لا تظهري خيبة الأمل اذا حدث بلل.

8. يوصي بعض الاطباء تدريب الطفل على التحكم في التبول عن طريق عقد البول لفترة أطول من الوقت كل يوم، لتدريب عضلات المثانة.

9. يوصي بعض الخبراء وضع جهاز تحذير لينبه الطفل عندما يبدأ فى التبول.

10. وأخيرا، اذا لم تكلل المساعي بالنجاح وصار عمر طفلك 7 سنوات، احصلي على مشورة الطبيب، الذي يمكن أن يشير بعلاج طبى.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام