الاثنيـن 18 ذو الحجـة 1427 هـ 8 يناير 2007 العدد 10268
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

«أملاك» الإماراتية تفتح فرعا لها في مصر الشهر الحالي لتوفير تمويل عقاري إسلامي

أبوظبي: «الشرق الاوسط»
أعلنت شركة أملاك للتمويل الاماراتية التي تعد أكبر شركة مدرجة للتمويل الإسلامي في قطاع تمويل العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن نيتها افتتاح فرع لها في القاهرة أواخر الشهر الجاري في اطار خطة للتوسع الاقليمي. وستباشر الشركة الجديدة أعمالها تحت الاسم التجاري المسجل في مصر «أملاك للتمويل والاستثمارالعقاري. وبهذا تصبح الشركة أول شركة إماراتية لتمويل العقارات وفقاً للشريعة الإسلامية ذات وجود دولي. وقال مسؤولون في شركة املاك ان قرار افتتاح فرع للشركة في مصر بني على دراسات اقتصادية تشير الى أن مصر تواجه في الوقت الراهن عجزاً في الوحدات السكنية يصل إلى مليونين ونصف وحدة، في حين تشير التوقعات إلى زيادة سنوية قدرها مليون ونصف مليون ساكن، الأمر الذي يؤدي إلى ضرورة توفير ما يقارب على 350 ألف وحدة سكنية سنوياً. وستقوم أملاك للتمويل والاستثمار العقاري، المتوقع إدراجها قريبا تحت لائحة قانون الشركات المصرية المساهمة، بتقديم منتجات تمويلية في مصر بما يتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية، وذلك بهدف تلبية حاجات الإسكان للمصريين والمقيمين، بالإضافة إلى توفير فرص الاستثمار للمغتربين من كافة أنحاء الشرق الأوسط. وستقوم الشركة بصفة مبدئية بتقديم منتجات مالية كالإجارة، الاستصناع، والمرابحة من خلال أقساط طويلة الأجل تصل إلى 20 عاماً. وكان سوق تمويل العقارات في السابق يقتصر على عدد قليل من المشاريع العقارية وبفترات دفع مؤجلة لا تتعدى خمس سنوات، مما يجعل عملية امتلاك العقارات شبه مستحيلة بالنسبة لشريحة كبيرة من السكان. غير أنه بعد إدخال التشريعات التي تبسط عملية تسجيل العقار، فإن من المتوقع أن ينمو سوق العقارات بشكل ملحوظ بما يتناسب مع احتياجات الدولة ومع النمو المرجو من الاقتصاد المصري.

وقال محمد الهاشمي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أملاك للتمويل ان أملاك ستلتزم بتقديم حلول تمويلية مبتكرة للمستثمرين بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، سواء في الإمارات العربية المتحدة أو خارجها. ونظراً لأن أملاك هي واحدة من الشركات الرائدة في تمويل شراء العقارت السكنية والتجارية في الإمارات، فقد كان من الطبيعي أن نتوسع عالمياً عقب عامين من عملها كشركة مساهمة عامة. وقال «نأمل أن نُعزّز هذا النمو عام 2007 من خلال مزيد من التوسع في مواقع أخرى في الشرق الأوسط، لنضمن توفر خيار التمويل الإسلامي للمستثمرين في المنطقة، مع الحفاظ في الوقت ذاته على إيصال عوائد قوية للمستثمرين والمساهمين في الإمارات العربية المتحدة». كما كشفت أملاك النقاب عن خططها المستقبلية بالتعاقد مع عدد من الشركات المصرية الرائدة في تطوير العقارات بهدف توسيع دائرة العقارات المتاحة للمستثمرين المتوقعين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام