السبـت 16 ربيـع الثانـى 1433 هـ 10 مارس 2012 العدد 12156
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

السيرك الإيطالي «بيللوتشي» يبهر المارة في شوارع القاهرة

بعد نجاح جولاته في 3 محافظات مصرية

عرض الأسود بالسيرك من الفقرات المفضلة لدى الصغار والكبار
القاهرة: كريستين أشرف
حالة من المرح والانبهار عمت شوارع القاهرة التي كان السيرك الإيطالي الشهير «بيللوتشي» موجودا بها، ففي منطقة النزهة بمدينة نصر قام السيرك بعرض ضخم على مساحة شاسعة من الرمال وسط المباني السكانية وأمام أشهر مبنى تجاري.

العرض الذي جذب انتباه المارة يقام ضمن الجولة الرابعة للسيرك داخل محافظات مصر بعد عروضه الناجحة في محافظة الإسكندرية ومدينتي طنطا وبنها.

يقوم السيرك بتقديم عرضين يوميا في السادسة والتاسعة مساء، وفي أيام الجمعة يقدم ثلاثة عروض في الرابعة والسادسة والتاسعة مساء، وتحدد قيمة التذكرة حسب مكان الحجز، فأقرب المقاعد لساحة العرض يبلغ سعرها 150 جنيها مصريا، وأبعدها بـ40 جنيها، وتقدم فقرات العرض لمدة ساعتين يتخللها عشرون دقيقة راحة.

وتتنوع الفقرات ما بين عروض للأسود والأراجوز والأكروبات والجمباز على النار والحبال المرتفعة واللعب بالموتوسيكلات، بالإضافة إلى فقرة الرقص الشرقي التي لاقت إعجاب أغلبية الجمهور بالسيرك. ولم تقتصر مجموعة الفنانين القائمين بالعروض على جنسيات إيطالية فقط؛ بل تشمل أيضا جنسيات متعددة من بلدان مختلفة حول العالم، من أبرزها البرازيل وتشيلي وأميركا اللاتينية وكولومبيا وفنزويلا والأرجنتين.

كريستيان بيللوتشي، صاحب السيرك، قال لـ«الشرق الأوسط»، عن عروضه في مصر: «سعيد بتجربة عرض السيرك داخل محافظات مصر، وخصوصا القاهرة والإسكندرية، حيث حققت نجاحا أكثر مما كنت أتوقع، لذلك نسعى لمد فترة العرض داخل القاهرة إلى ما بعد شهر أبريل (نيسان)».

وأضاف كريستيان أن «أكثر ما يؤدي لنجاح العرض هو قبول الجمهور له وقيامه بالدعاية له وسط معارفهم وأصدقائهم، ففي ذلك استمرار لشهرة سيرك بيللوتشي الذي يرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1906».

ومن جانبه، أوضح أحمد سليم، المسؤول التسويقي عن السيرك الإيطالي، أن تجربة السيرك داخل القاهرة من أنجح التجارب في محافظات مصر، وأن هناك إقبالا يوميا غير طبيعي من الرحلات المدرسية. وأضاف أن السيرك سوف يعود للإسكندرية مرة أخرى عقب انتهاء تقديم العروض بالقاهرة.

ويحرص السيرك الإيطالي على مشاركة الجمهور معه في تقديم بعض فقراته على المسرح، حيث يقوم الأراجوز باختيار أفراد من الجمهور بمختلف أعمارهم، شبابا وأطفالا، لتقديم فقرة فكاهية تضحك الآخرين، بالإضافة إلى شعورهم بالمرح وروح الاستمتاع بتجربة فنية جديدة.

وعلى غير عادة عروض السيرك داخل القاهرة، والتي تقتصر على انجذاب الأطفال فقط، نجح السيرك الإيطالي في تقديم عروض مختلفة ومناسبة لأعمار متعددة، فهناك عروض للأطفال والكبار، بل أيضا لأجدادهم.

وعقب مشاهدة العروض قالت نهال إبراهيم لـ«الشرق الأوسط»: «تجربة السيرك الإيطالي في غاية الجمال لأنني شعرت بالسعادة لمشاهدة العروض ولشعور أطفالي بالمتعة وسط انتباههم الجاد لما قدم، لذلك أنا حريصة على حضور عروض أخرى لهم حين يقدمون الجديد».

ومن جانبه، قال الطفل خالد، حاملا عصا بلاستيكية منيرة «أنا عجبني السيرك وحاجي تاني». وأضاف أن أكثر الفقرات التي أعجبته هي السير عاليا فوق الحبال المعلقة في الهواء.

يشار إلى أن فكرة إنشاء السيرك الإيطالي «بيللوتشي» ترجع إلى قصة رومانسية على أثر مقابلة روبرتو بيللوتشي، المؤسس الأول للسيرك، لفتاة جمباز تعمل بالمجال الفني في أحد المسارح والوقوع في حبها، مما أشعل بداخله الحرص على إنشاء سيرك كبير، وبالفعل نجحت تلك الفكرة، واشتهر سيرك «بيللوتشي» عالميا وحصل روبرتو على جائزة أفضل مدرب للأسود عام 1984. وقد تجول السيرك في عدة بلدان منها سوريا وتركيا وإسبانيا والبرتغال ومونت كارلو وصربيا.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام