الجمعـة 23 صفـر 1432 هـ 28 يناير 2011 العدد 11749
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

مخاطر إقحام الدين في السياسة

* تعقيبا على مقال خالد القشطيني «حذار!.. حذار!»، المنشور بتاريخ 25 يناير (كانون الثاني) الحالي، أضيف إلى ما قدمه الكاتب، أن المواطن الذي ينشد تأسيس دولة متمدنة تضمن حقوق كل الشرائح فيها من دون تمييز، يقلقه ويروعه استمرار مسلسل استقبال المرجعيات الدينية التي تقدم «استشارات» غير صحية ولا تبشر بالخير، لأنه قد يؤدي إلى ما هو أسوأ في المستقبل إذا ما استمر السكوت عليه. المرجعية الدينية يفترض أن تكون بعيدة، وتنأى بنفسها عن مشكلات السياسة وتبعاتها. إن ربط السياسة بالدين أو إضفاء مسحات دينية عليها لا يبني دولا متمدنة ولا ينتج مجتمعات متحضرة؟

باسل فخري – فرنسا mesopotamian_7@yahoo.com

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام