الجمعـة 08 ربيـع الثانـى 1433 هـ 2 مارس 2012 العدد 12148
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

«موسوعة الملك عبد الله العربية للمحتوى الصحي» تنطلق بمؤتمر الصحة الإلكترونية الرابع

دراسة تشير إلى أن 80% من الأطباء لا يثقون في المعلومات الصحية على شبكة الإنترنت

الرياض: سالم سلمان
كشف النقاب في العاصمة السعودية، الرياض، عن اقتراب الانتهاء من إنجاز مشروع «موسوعة الملك عبد الله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي»، التي يعمل عليها فريق علمي متخصص في الشؤون الصحية بالحرس الوطني، في وقت تخدم فيه تلك الموسوعة ما يزيد على 300 مليون مواطن عربي في كل الدول العربية، وفي غيرها ممن ينطقون بالعربية.

وأوضح الدكتور بندر القناوي، المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية للحرس الوطني، ومدير جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية لـ«الشرق الأوسط»، أنه تم تخصيص مؤتمر الصحة الإلكترونية الرابع، الذي تنظمه الجمعية السعودية للمعلوماتية الصحية، خلال الفترة من 11 وحتى 13 مارس (آذار) الحالي، بمدينة الرياض، لعرض المراحل التي تم إنجازها في «موسوعة الملك عبد الله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي».

وبين القناوي أن الموسوعة جاءت بناء على موافقة خادم الحرمين الشريفين على إنشاء الموسوعة الرقمية لتخدم ملايين العرب في شتي بقاع الأرض، وتمكّنهم من الوصول إلى المعلومة الصحية الدقيقة لأغراض الصحة العامة والتثقيف الصحي وتعزيز صحة الفرد والمجتمع.

وأشار القناوي إلى أنه تم تكليف الشؤون الصحية مسؤولية تنفيذ المشروع، كونها صاحبة المبادرة، مشيرا إلى أن الموسوعة تأتي تحت مظلة مجلس الخدمات الصحية بالتعاون مع الجمعية العلمية السعودية للمعلوماتية الصحية.

وزاد: «وقد تم عرض كامل المشروع وجوانبه على مجلس الخدمات الصحية، وتم الاتفاق على تكوين مجلس علمي لمراجعة وتدقيق المحتوى».

وحول أهمية المشروع، أوضح الدكتور ماجد الضالع التويجري، مدير المشروع، أنه كان نتاج دراسة علمية أجراها طلاب الدراسات العليا بكلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية، بالتعاون مع الجمعية العلمية السعودية للمعلوماتية الصحية ومؤسسة «هيلث أون ذا نت» العالمية، وجامعة جنيف بسويسرا، لتقييم المواقع الصحية العربية، حيث أفصحت نتائج الدراسة عن أن عدد المواقع الصحية باللغة العربية قليل جدا مقارنة باللغات الأخرى، وأن معظم المواقع العربية تفتقد إلى توفر المعايير العالمية للجودة.

وزاد: «بلغت نسبة المواقع العربية التي اجتازت تلك المعايير 4 في المائة فقط، وبينت الدراسة أن 80 في المائة ممن تم استطلاعهم من المتخصصين والأطباء الناطقين بالعربية لا يثقون في المعلومات الصحية المتوفرة على شبكة الإنترنت».

ولفت إلى أن الشؤون الصحية للحرس الوطني باشرت وضع خطة استراتيجية لتنفيذ المشروع، تمثلت في تكوين فرق عمل، وتوقيع الكثير من الاتفاقات مع هيئات عالمية متخصصة.

وأشار إلى أن الموسوعة تتضمن تعريفا لجميع الأمراض، وأعراضها، وأسبابها، وكيفية علاجها، وسيكون ذلك من المعلومة المقرونة بالصور والوسائط المتعددة، كما تضم دليلا شاملا للأطباء، والمستشفيات، والمراكز الصحية، والصيدليات في الوطن العربي. وخُصص بها قسم للتعريف بالمواد الطبية التثقيفية التي تسهم في رفع درجة الوعي الصحي لدى الإنسان. ومما يميز الموسوعة وجود أيقونة عرض لجسم الإنسان بتقنية ثلاثية الأبعاد وبتفاصيل عالية الدقة، كما توفر خاصية تحويل النص المكتوب إلى مسموع. كما تضم قسما خاصا يقدم معلومات متميزة عن تاريخ الطب النبوي والعربي. ولقد تم إنجاز المرحلة الأولى من المشروع، ويجري العمل حاليا لتدقيق المحتوى.

يشار إلى أن اللجنة المنظمة للمؤتمر، وجهت الدعوة للمهتمين من أطباء، واختصاصيين صحيين، وأعضاء الجمعيات الصحية والطبية، لحضور مؤتمر الصحة الإلكترونية الرابع 2012، الذي سيرعى حفل افتتاحه الأمير مقرن بن عبد العزيز، رئيس الاستخبارات العامة الرئيس الفخري للجمعية، في تطلع لإثراء الجانب العلمي وبناء قاعدة للمساهمين في مشروع الموسوعة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام