الاربعـاء 12 شـوال 1428 هـ 24 اكتوبر 2007 العدد 10557
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

هيدروبوليس.. مدينة أحلام تحت الماء في دبي

لعشاق قضاء العطلات مع الأسماك

من المنتظر بأن يستقطب الفندق أصحاب الملايين والأغنياء الباحثين عن الراحة تحت الماء («الشرق الأوسط»)
فندق «هيدروبوليس» إضافة جديدة لرقي المرافق السياحية في دبي
دبي: ريم حنيني
قريباً، سيصبح حلم قضاء عطلة أسطورية تحت المياه حقيقة باهرة خاصة لعشاق أعماق البحر.. الذين لا يترددون في إنفاق أي مبلغ لأغراضهم الترفيهية، وسيصبح بإمكان 144 نزيلا دفعة واحدة في "هيدروبوليس"، الاستمتاع برياضة الغوص، والركوب في الغواصات، اضافة لوسائل الترف المتوقعة في أي فندق رفيع المستوى.

ويعد فندق هيدروبوليس من أكبر المنشآت في العالم المعاصر، حيث يغطي مساحة 260 هكتاراً أي نصف مساحة ميدان هايد بارك في لندن، كما يتضمن تصميم الفندق نظرة مستقبلية بحيث صمم على ان يكون أساسه تحت مستوى سطح البحر بـ (20) متراً على الخط الساحلي لشاطئ الجميرا في دبي، ومن المتوقع ان يتم افتتاح الفندق الذي يبلغ إجمالي تكلفته 300 مليون دولار نهاية عام 2008، وستجرى عليه تعديلات حتى يضاهي مجمع جولز فيرن الذي يُعد المبنى الأفخم والأجمل والأضخم في العالم بين المباني المنشأة تحت الماء.

وستكون زيارة هذا الصرح بمنزلة تجربة لا تنسى في حياة كل ضيف، حيث تتمثل أهمية هذا الفندق في الانسجام الفريد بين موقعه الاستثنائي وتصميمه العمراني والأجواء التي يوفرها، بما يساعد الزائر على نسيان هموم الحياة اليومية الروتينية، كما سيمثل ملاذاً مثاليا للابتعاد عن ضغوط الحياة اليومية وهموم العمل، مما يجعله مثاليا لتلبية طلبات الشريحة العليا من السوق الساعية الى التمتع بأجواء فريدة تتيح لها إعادة شحن قواها الداخلية، إلى جانب الضيوف الذين يتطلعون الى التمتع بتجارب ومغامرات جديدة وممتعة.

وتعود فكرة إنشاء هيدروبوليس إلى قصص أسطورة جول فيرن. وسيحتضن المشروع صالة وشاطئا من الرمل الصناعي، كما سيتألف من أكثر من 200 غرفة وثلاثين أخرى مخصصة للشخصيات المرموقة. وقد صمم فندق دبي المائي الجديد ليصبح أحد الفنادق الأكثر فخامة حول العالم، كما سيضمن الفندق أعلى مستويات الأمن، وسيعزز نظامه المعلوماتي برادار لرصد الصواريخ، كما يتألف التصميم العمراني لفندق هيدروبوليس من 3 أجزاء، الجزء البري الذي يتألف من قسم الاستقبال والترحيب بالضيوف، الجزء المائي وهو عبارة عن الفندق نفسه بما يضمه من تشكيلة واسعة من مرافق وتسهيلات راقية، وقناة الاتصال التي لا تمثل فقط ممراً لانتقال الزوار، إنما يتم من خلالها أيضاً تزويد الفندق بمختلف المستلزمات الضرورية. هذا وتدور الشائعات بأن سعر الإقامة لليلة واحدة في هذا الفندق ستصل إلى ثلاثة آلاف دولار أمريكي، غير ان مجموعة كريسنت هيدروبوليس التي تدير المشروع لم تصرح بشيء في هذا الصدد.

يذكر ان الشركة تقوم بتنفيذ مشروعات في كل من سلطنة عمان وإمارة موناكو ومدينة لاس فيجاس وريو دي جانيرو والصين، ومن المقرر ان يتم الانتهاء من تنفيذ هذا الفندق بدبي في أواخر عام 2008.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام