الخميـس 25 ذو القعـدة 1425 هـ 6 يناير 2005 العدد 9536
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

انفجار 3 سيارات مفخخة في الحلة وبغداد وبعقوبة ومقتل 37 وجرح 69

اغتيال أحد قياديي الحزب الإسلامي في الموصل

بغداد: «الشرق الاوسط» والوكالات
أسفر انفجار ثلاث سيارات مفخخة في الحلة وبغداد وبعقوبة امس عن مقتل 17 شخصا بينهم 16 من عناصر الشرطة والحرس الوطني وجرح 57 آخرين، استهدفت الاولى مبنى اكاديمية شرطة الحلة واستهدفت الثانية رتلا عسكريا اميركيا غرب بغداد ، بينما استهدفت السيارة الثالثة نقطة تفتيش للشرطة في بعقوبة. وتسببت حوادث ومواجهات متفرقة في مدن بغداد والبصرة وسامراء وبلد والطوز والرمادي بمقتل 20 شخصا وجرح 12 اخرين. في حين اغتال مسلحون مجهولون في الموصل عضوا قياديا بارزا في الحزب الاسلامي العراقي، والضحية طبيب تم اختطافه من صيدليته في المدينة. وقال مصدر في الداخلية ان 10 من رجال الشرطة قتلوا وجرح 44 بينهم 41 من عناصر الشرطة في انفجار سيارة مفخخة استهدف مبنى اكاديمية الشرطة في الحلة. وقتل مدني واصيب اخر في انفجار سيارة مفخخة استهدف رتلا عسكريا اميركيا غرب بغداد وتبنت جماعة «انصار السنة» العملية. وفي بعقوبة قتل ستة من عناصر الشرطة في هجوم بسيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش، وجرح 13 شخصا بينهم اثنان من المدنيين.

وقتل العقيد خليفة حسين، المسؤول عن أمن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في بعقوبة امس مع سائقه على يد مسلحين مجهولين.

من جهة اخرى، اكد نفس المصدر «تعرض منزل النقيب فالح هادي في المدينة الى هجوم بالقنابل مما ادى الى اصابته وطفلتيه وزوجته بجروح».

وفي حوادث متفرقة في بغداد والبصرة وسامراء وبلد والطوز قتل 15 عراقيا واصيب 10 آخرون بجروح ، كما تعرض عدد من مراكز الشرطة فجر امس في بغداد لهجمات قام بها مسلحون مجهولون لم تسفر عن سقوط ضحايا.

وقال مصدر في الشرطة «لقد تعرض عدد من مراكز الشرطة في مناطق الكاظمية والحرية والشعلة الى هجمات بقذائف الهاون والاسلحة الخفيفة والمتوسطة قام بها مسلحون مجهولون». واوضح ان «الهجمات وقعت فجر امس وتصدت لها عناصر الشرطة ، مما جعل المهاجمين يلوذون بالفرار تاركين خلفهم ثلاث سيارات».

من جانب آخر، اكد المصدر ان «مسلحين مجهولين اغتالوا الليلة قبل الماضية ثلاثة مقاولين يعملون مع الجيش الاميركي في منطقة العامرية ببغداد». واضاف ان «المسلحين فتحوا النار على المقاولين، محمد شكر حمود ورعد عبد علي وزكية سعدون مبارك عندما كانوا يستقلون سيارة في ذلك الحي». وتابع المصدر ان «دوريات الشرطة عثرت في نفس المكان بالقرب من السفارة الصينية يوم اول من امس على جثتين لرجلين». وقال المصدر من جهة ثانية ، ان «خمس قذائف هاون سقطت يوم اول من امس خلف بناية وزارة الصحة الواقعة في الباب المعظم ببغداد ، ما ادى الى اصابة اثنين من المدنيين بجروح». كما اكد المصدر «تعرض نقطة تفتيش في منطقة الجبيلية في البصرة (جنوب) الى هجوم مسلح قام به مسلحون مجهولون اول من امس ما ادى الى مقتل شرطي وجرح اثنين آخرين».

وفي مدينة سامراء (شمال) قتل ثلاثة من عناصر الحرس الوطني امس واصيب اثنان اخران في اشتباكات في حي الجبيلة جنوب المدينة، حسب ما افاد المقدم طارق اياد من شرطة المدينة.

ومن جانبه، اكد المقدم محمود محمد «مقتل اربعة مقاولين اثر كمين نصبه مسلحون امس». واوضح ان «الحادث وقع في منطقة القلعة غرب سامراء وان المقاولين الاربعة هم ، محمد جاسم علوان ومقداد جاسم علوان واكرم كامل وسعد محمد ، كانوا على متن سيارة متوجهين الى مقر عملهم». كما عثر على جثة مقاول اخر صباح امس في منطقة النباعي جنوب بلد ، حسب ما افاد مقدم الشرطة عادل عبد الله. واضاف ان «المقاول ويدعى بسام رزاق، 32 عاما ، عثر عليه مقتولا داخل سيارته».

ومن جانب اخر، اكد الرائد محمود محمد ان «مسلحين مجهولين قتلوا مترجما يدعى سركار احمد يعمل لدى القوات الاميركية صباح امس في منطقة الطوز شرق تكريت قرب القاعدة الاميركية التي يعمل فيها».

ومن جانبه اكد النقيب علي يوسف من قوات الحرس الوطني اعتقال سبعة من المشتبه فيهم خلال حملة مداهمات قامت بها القوات الاميركية والحرس الوطني العراقي فجر امس في ثلاث مناطق في بيجي. وقتل خمسة مدنيين عراقيين كما اصيب اثنان بجراح خلال اشتباكات بين مسلحين وقوات أميركية في مدينة الرمادي امس. وقال شهود عيان ان معركة بالاسلحة النارية اندلعت بعد ان فجر مسلحون قنبلة بالقرب من قافلة عسكرية أميركية على احد طرق المدينة وفتحوا النار على القوات الأميركية.

وفي الموصل اعلن الحزب الاسلامي العراقي امس اغتيال احد قيادييه البارزين في المدينة على يد مسلحين مجهولين. وقال مصدر في الحزب ان «جماعة مسلحة قامت يوم اول من امس بمداهمة صيدلية الطبيب عمر محمود عبد الله ، القيادي البارز في الحزب واقتادته الى مكان مجهول». واضاف انه «بعد حوالي سبع ساعات تم العثور على جثته في منطقة حي الوحدة شرق الموصل».

وندد الحزب الاسلامي في بيان بعملية الاغتيال واكد انه «يعاهد العراق والعراقيين على الاستمرار في مسيرته الاسلامية وان لا توقفه مثل هذه المحاولات اليائسة». من جهته اعلن الجيش الأميركي امس ان جنديا أميركيا قتل وأصيب اثنان اخران عندما هوجمت دوريتهم في شمال العراق اول من أمس. وقال الجيش ان الدورية تعرضت لهجوم بالاسلحة النارية والقذائف الصاروخية في مدينة الموصل.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام