السبـت 20 شـوال 1430 هـ 10 اكتوبر 2009 العدد 11274
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

محافظ النجف لـ«الشرق الأوسط»: طلبنا من أميركا فتح خط جوي بينها وبين مطارنا

افتتاح أول خط جوي بين المحافظة وعمان

النجف: قاسم الكعبي
افتتح أمس أول خط جوي بين الأردن ومدينة النجف بمعدل رحلتين في الأسبوع، عن طريق شركة «الصقر المالكي» الأردنية، التي تعهدت باستصدار التأشيرة للمسافرين خلال خمسة أيام. فيما دعا محافظ النجف الحكومة الأردنية لتسهيل الإجراءات المتبعة في المطارات الأردنية باتجاه العراقيين في الوقت نفسه الذي دعا فيه الحكومة الأميركية إلى أن تكون سفريات جنودها عبر مطار النجف.

زياد هناندة، المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة «الصقر المالكي» الأردنية، قال «نعتبر افتتاح خط بين النجف وعمان حدثا كبيرا لما تحمله النجف من أهمية كبيرة لدى الكثير من الدول». وأضاف لـ«الشرق الأوسط» أن «الشركة ستقدم خدمات كبيرة لركابها من خلال تسهيل منح الفيزا خلال خمسة أيام، فضلا عن منح الفيزا للأغراض الإنسانية خلال 24 ساعة، إضافة إلى الالتزام بالوقت المحدد للطيران». وأشار إلى أن «الشركة سوف تسير رحلتين في الأسبوع وفي المستقبل ستزداد الرحلات»، مؤكدا «سنبذل الجهد الكبير في مطارات الأردن لتحسين المعاملة مع العراقيين وتذليل العقبات أمامهم».

إلى ذلك، دعا محافظ النجف الحكومة الأردنية «إلى تحسين معاملة العراقيين في مطارات الأردن وتسهيل الإجراءات المتبعة فيها». وأضاف عدنان الزرفي لـ«الشرق الأوسط» أن «الحكومة المحلية في النجف تشجع جميع الدول العربية والعالمية على افتتاح خطوط جوية مع مطار النجف، وسوف تكون هنالك الكثير من التسهيلات لشركات الطيران»، مؤكدا أن «النجف تعيش في حالة أمنية مستقرة». وحول فتح خطوط جوية أخرى قال الزرفي «في الأسبوع الماضي تم افتتاح خط بين النجف والبحرين، واليوم نشهد افتتاح خط بين النجف والأردن، وسوف يلحقهما افتتاح خط مع السويد إضافة إلى فتح خط مع باكستان».

وكشف الزرفي عن أنه التقى أول من أمس وفدا أميركيا «وقد تحدثنا معهم في مجال تسيير رحلات جوية بين النجف والولايات المتحدة، ووعدونا خيرا، وهم جادون في افتتاح خط جوي»، مؤكدا «شجعنا الحكومة الأميركية عبر الوفد الزائر على أن تكون سفريات الجنود الأميركيين من العراق إلى الولايات المتحدة عبر مطار النجف باعتبار المطار يمتلك قدرات جيدة في المجالات كافة».

إلى ذلك، قال مدير إعلام مطار النجف إن «معدل الرحلات الجوية في المطار يتراوح بين 10 و15 رحلة في اليوم، وخلال الأسابيع الماضية حدثت زيادة في عدد الرحلات». وأضاف عدي البهاش لـ«الشرق الأوسط» أن «أكثر من 10 شركات جوية قد طلبت من إدارة مطار النجف تسيير رحلات جوية إلى المطار».

التعليــقــــات
الدكتور نمير نجيب، «نيجيرا»، 10/10/2009
بالتأكيد فأنه من الضروري ان تلبي السلطات الاميركية طلبات محافظ النجف ليس للجنود الاميركيين فحسب بل الى بقية سكنة المحافظة، حيث يسعى محافظ النجف من خلال ذلك الى تمكين اكبر قدر من اتباعه الى زيارة الولايات المتحدة التي قامت باحتلال بلده ودنسته في تاريخه وعروبته، واكثر من ذلك من اوصلته الى هذا المنصب ووفرت له كل العيش الرغيد بينما بنوء بقية الافراد ومن سكنة نفس المحافظة تحت وطأة العيش. نقول لمحافظ النجف ان يطلب من جنود الاحتلال قبل استخدامهم المطار ان يقوموا بجولة بين العوائل النجفية ويحصوا عدد العائلات التي تشردت وقتلت واغتصبت من جراء عمليات الارهاب والقمع التي مارستها قوات الاحتلال، فليس من الصعوبة على جنود الاحتلال ان يجدوا القنوات المناسبة لسفرهم، ولكن الاهم ماذا قدموا لهذا الشعب
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام