الاثنيـن 17 رجـب 1429 هـ 21 يوليو 2008 العدد 10828
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

أنباء عن مشاركة الحرس الثوري الإيراني في مناورات عسكرية للجيش الفنزويلي

لندن: وليد أبي مرشد
كشف مصدر مطلع أن وحدة تضم ضباطاً من فرقة الصواريخ التابعة للحرس الثوري الايراني شاركت في مناورات عسكرية أجرتها القوات الفنزويلية المسلحة في الاسبوع الاول من يونيو (حزيران) الماضي، وذلك بصفة «مراقبين». كما شاركت مجموعة منتخبة منهم في عمليات الاعداد للمناورات. وتفيد المعلومات التي تلقتها «الشرق الاوسط»، أن هذه المشاركة السرية جاءت تلبية لدعوة من وزارة الدفاع الفنزويلية، وفي اعقاب اتفاق امني غير معلن وقعه وفد فنزويلي زار طهران في فبراير (شباط) من العام الحالي. وبمناسبة وجود ضباط الحرس الثوري الايراني في كركاس، عرضوا ما توصلت اليه الصناعات العسكرية الايرانية من إنجازات على صعيد الاسلحة الصاروخية، مثل صاروخ «الفاتح» (أرض ـ أرض) الذي يبلغ مداه 250 كيلومترا، وشاركوا في إطلاق صاروخ «أوتومات» باتجاه سفينة هدف قبالة الساحل الفنزويلي. وتفيد معلومات «الشرق الاوسط» ان رئيس الوفد الايراني وجه لمضيفيه ، في ختام المناورات، دعوة للمشاركة في مناورات الحرس الثوري التي يجريها بشكل دوري. واستنادا الى هذه المعلومات بحث الجانبان الايراني والفنزويلي امكانات التعاون الاستخباراتي بين الدولتين. واعرب الجانب الفنزويلي عن استعداده لتزويد ايران بأجهزة تنصت يمكن استعمالها في الخليج لرصد نشاطات الاسطول الاميركي. وخاطبت «الشرق الاوسط» السفارة الفنزويلية في لندن مرتين، وارسلت اليها رسالة بالبريد الالكتروني، طالبة منها التعليق على هذه المعلومات، الا انها لم تتلق رداً.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام