الجمعـة 07 رجـب 1434 هـ 17 مايو 2013 العدد 12589
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

شيشانيون وعرب يقاتلون نظام الأسد ضمن كتائب «المهاجرين»

داعية إسلامي: سوريا ليست لأبنائها فقط وحربها لكل المسلمين

بيروت: «الشرق الأوسط»
لا ينكر مقاتلو الجيش الحر أن لهجات أجنبية ولكنات عربية مختلفة باتت تُسمع في صفوف كتائبهم وألويتهم المنتشرة في مختلف المناطق السورية، وتؤكد مصادر ميدانية في الجيش الحر لـ«الشرق الأوسط» أن «هؤلاء المجاهدين هم خليط من أناس أتوا من بلدان أوروبية وروسيا وأوكرانيا وطاجيكستان، إضافة إلى عدد من الدول العربية مثل ليبيا وتونس والعراق». وترى المصادر عينها أن «طول أمد الصراع السوري تسبب بزيادة أعداد المقاتلين الأجانب، ما دفعهم إلى تشكيل تنظيمات عسكرية خاصة بهم تعرف بتسمية (كتائب المهاجرين)». ويتوزع النشاط العسكري لهذه الكتائب بين مدينتي حلب وإدلب تحديدا؛ ويقول قائد لواء «درع هنانو» التابع لـ«الجيش الحر» حمزة حبوش لـ«الشرق الأوسط» إن «عدد المهاجرين الذين يقاتلون مع المعارضة في إدلب يقارب 2000 مقاتل، معظمهم من العرب».

وتفيد المصادر الميدانية أن «الحدود غير المنضبطة مع دول الجوار تسمح بوجود شبكات تساعد المجاهدين الأجانب والعرب على التسلل إلى داخل الأراضي السورية والمشاركة في القتال ضد النظام»، مشيرة إلى أن «قسما قليلا منهم لديه تجارب سابقة في القتال فيما القسم الأكبر عبارة عن شباب في مقتبل العمر»، وتوضح أن «خبراتهم القتالية عادية جدا لكن امتلاكهم للروح (الاستشهادية) يجعلهم يندفعون إلى مواقع توجيه ضربات قاسية للقوات النظامية».

وعناصر كتائب المهاجرين، وفق الداعية الإسلامي والخبير بالجماعات الجهادية عمر بكري فستق، هم من «الكتائب الإسلامية التي تسير على نهج السلف الصالح من أهل السنة والجماعة». ويقول فستق لـ«الشرق الأوسط» إن «معظمهم يتحدر من بلدان شمال أفريقيا وأوروبا الغربية والقوقاز والشيشان إضافة إلى مقاتلين من البلاد العربية».

ويأتي حضور المهاجرين إلى سوريا، وفق الخبير بالجماعات الجهادية: «بهدف نجدة إخوانهم من أهل السنة، ولتحقيق ذلك فهم ليسوا بحاجة إلى إذن أحد للقيام بذلك». ويذهب إلى حدّ اعتبار أن «سوريا ليست ملك السوريين بل هي بلاد الله وملك الأمة الإسلامية، والحرب فيها هي حرب كل المسلمين في العالم».

ويظهر شريط فيديو بث على مواقع الإنترنت أبو عمر الشيشاني، رئيس كتائب المهاجرين، متوسطا مجموعة من المجاهدين القادمين من خارج سوريا وتحديدا من الشيشان. ويتحدث أبو عمر خلال الشريط عن «قدومه إلى أرض الشام لرفع الظلم عن أهلها المسلمين»، بلغة شيشانية، ويقوم أحد المقاتلين العرب بترجمتها إلى العربية.

ويقول أحد الناشطين المعارضين في حلب إن «كتائب المجاهدين بدأت تجذب عناصر من (الجيش الحر) للقتال في صفوفها»، لافتا إلى «انضمام نحو 600 مقاتل من (جيش محمد)، وكتائب (خطاب) إلى المهاجرين، إذ بايع هؤلاء الأمير أبو عمر الشيشاني وبات اسمهم جيش (المهاجرين والأنصار)». ويلفت الناشط إلى «تخلي المجتمع الدولي عن الشعب السوري دفعه ليصبح حاضنة لكل أشكال المقاتلين طالما أنهم يسعون لإسقاط النظام، محذرا من «الأجندة الجهادية التي يقاتل في سبيلها هؤلاء المجاهدون، والمتمثلة بإقامة دولة إسلامية، وهو ما يتنافى مع تطلعات الشعب السوري».

التعليــقــــات
محمد أبو عبيدة، «الولايات المتحدة الامريكية»، 17/05/2013
منظمة النصرة الأرهابية وملحقاتها التي تقاتل في سوريا لم يدعوها الشعب السوري الذي خرج لطلب حريته ,ليس للقاعدة
علاقة بسوريا ولا معارضتها وهذه الجبهة وجدت بالأراضي السورية بقرار وتمويل من أيران والمالكي وقادتها تابعين
لأيران ووهم موجودونخارج سوريا والغاية التشويه من خلال لصق الطائفية وجرائم القاعدة المكروه من العالم بالشعب
السوري المظلوم , ولو تم تحليل مبايعة الجولاني (الوهمي) في ليلة مناقشة الأوربين رفع الحظر عن الجيش الحر,أيران
ترعى القاعدة وتقدم لها المال والعالم بأسره يعرف مدى أرتباط القاعدة بأيران ,ولنفرض أن القاعدة موجودة في سوريا
فلتتدخل أمريكا لضرب كل الجماعات الأرهابية (القاعدة وحزب الله والمليشيات الطائفية العراقية) ونحن الشعب السوري
ننتظر تخليصنا من الأرهابين فلتتدخل أمريكا وتنهي ظاهرة اللأرهاب , أيران والأحزاب والمليشيات الطائفية التي تقاوم
الوجود الأمريكي في الرعاق تختار المناطق السنية لمهاجمة القوات الأمريكية ليصب غضب أمريكا على تلك المناطق
وتتخذ مواقف معادية للسنه العراقيين , وهذا موثق ومعروف , والأن لازالت المفخخات المناطق الشيعية والسنية الفقيرة
لغرض تلفيق التهم
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام