الجمعـة 07 رجـب 1434 هـ 17 مايو 2013 العدد 12589
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

9 أمراض سارية منها الإيدز والسل في مخيم الزعتري بالأردن

تنظيم حملة تطعيم ضد الحصبة وشلل الأطفال

عمان: محمد الدعمة
أكد مدير مديرية الأمراض السارية في وزارة الصحة الأردنية الدكتور محمد العبد اللات، أن المراكز الصحية والمستشفيات الموجودة في مخيم الزعتري سجلت انتشار 9 أمراض سارية في صفوف اللاجئين السوريين، مضيفا أن المديرية تعمل الآن على معالجتها بالأدوية والأمصال المتوفرة تحسبا لتفشيها بين اللاجئين.

وأضاف العبد اللات لـ«لشرق الأوسط» أن هذه الأمراض هي السل والحصبة والتهاب الكبد الفيروسي بنوعيه (ألف وباء) والتدرن الرئوي التيفود واللاشمانية والإيدز. وأشار إلى أن عدد الإصابات في هذه الأمراض تقدر بالعشرات ما عدا مرض الإيدز الذي بلغ عدد المصابين به 8 حالات.

وقال العبد اللات إن أسباب هذه الأمراض مختلفة منها قلة النظافة أو عدم الالتزام أو تكملة برنامج التطعيم في بلادهم، مؤكدا أن حاملي مرض الإيدز كانوا مصابين به قبل دخولهم الأردن، متوقعا أن تكون العدوى قد انتشرت من أكياس دم ملوثة. وأشار العبد اللات إلى أن أجهزة وزارة الصحة الأردنية بالتعاون مع المنظمات الإنسانية قامت بحملة تطعيم ضد الحصبة وشلل الأطفال كإجراء وقائي.

من جانبه، أكد مدير البرنامج الوطني لمكافحة مرض السل في الأردن خالد أبو رمان، أن عدد اللاجئين السوريين المصابين بمرض السل في مخيم الزعتري، بلغ نحو 151 إصابة. وقال أبو رمان، إن «المراكز الصحية والجهات المعنية بالوضع الصحي في مخيم الزعتري، حولت 155 لاجئا سوريا يشتبه بإصابتهم بمرض السل»، مضيفا أن نسبة الإصابة بمرض السل في سوريا مرتفعة، إذ تبلغ 40 إصابة لكل 100 ألف شخص، وهي نسبة مرتفعة إذا ما قورنت بمعدل الإصابة في الأردن والبالغة نحو 5 إصابات لكل 100 ألف شخص. وأشار أبو رمان إلى أن معالجة الحالات المصابة تتم في مركز الأمراض الصدرية التابع للوزارة، إلى جانب جمعية «مصح النور» في المفرق «المستشفى الأميركي»، بالتعاون والتنسيق مع بعض الجهات الأخرى كمنظمة الهجرة الدولية.

من جانب آخر، قال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة إن الحدود الأردنية الشمالية شهدت أخيرا تزايدا ملحوظا في عبور اللاجئين السوريين إلى الأراضي الأردنية من عدة نقاط على الحدود السورية التي تمتد لمسافة تزيد على 370 كيلومترا. وذكر المصدر أن وحدات قوات حرس الحدود استقبلت ما يزيد على 15 ألف لاجئ سوري بينهم 84 مصابا خلال الفترة من بداية الأسبوع الماضي وحتى صباح أمس. وأضاف المصدر أن قوات حرس الحدود تعاملت مع اللاجئين السوريين المصابين وقدمت لهم الخدمات الطبية والعلاجية العاجلة والضرورية، لحين نقلهم لتلقي العلاج اللازم في المستشفيات الأردنية كما قدمت الكثير من المساعدات الإنسانية العاجلة لباقي اللاجئين تمهيدا لنقلهم إلى مخيم الزعتري في محافظة المفرق.

يشار إلى أن عدد اللاجئين في مخيم الزعتري بلغ أكثر من 190 ألف لاجئ من أصل 540 موزعين على المدن الأردنية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام