الجمعـة 25 ربيـع الثانـى 1434 هـ 8 مارس 2013 العدد 12519
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

رئيس مجلس الشورى السعودي يؤكد متانة علاقات بلاده الاستراتيجية مع المملكة المتحدة

التقى رئيس مجلس العموم.. واجتمع مع وزير الخارجية البريطاني

د. آل الشيخ خلال لقائه رئيس مجلس العموم البريطاني (واس)
لندن: «الشرق الأوسط»
وصف الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ رئيس مجلس الشورى السعودي علاقات بلاده مع المملكة المتحدة بـ«الاستراتيجية»، وأنها تقوم «على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة»، كما ثمن آل الشيخ علاقات التعاون البرلماني بين مجلس الشورى السعودي، والبرلمان البريطاني بغرفتيه «اللوردات والعموم»، التي تترسخ بالزيارات المتبادلة بين الجانبين وتفعيل دور لجنتي الصداقة في المجلسين.

وجاءت تصريحات المسؤول السعودي خلال لقاء العمل الذي عقده مع رئيس مجلس العموم البريطاني جون بيركو مساء أول من أمس في مقر البرلمان البريطاني في لندن، ويأتي الاجتماع في إطار الزيارة الرسمية لرئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له إلى المملكة المتحدة.

من جانبه، أكد رئيس مجلس العموم البريطاني متانة العلاقات السعودية - البريطانية، ووصفها بدوره بـ«المهمة» لبريطانيا «بوصف المملكة العربية السعودية دولة رائدة في المنطقة وفي الاقتصاد العالمي»، معربا عن سعادته بزيارة رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق «التي من شأنها تعميق العلاقات البرلمانية بين المجلسين».

وتناول اللقاء أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، ومن بينها العلاقات البرلمانية. كما تطرق الحديث إلى الدور الكبير والمهم الذي تقوم به السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في سبيل استقرار السوق النفطية والاقتصاد العالمي.

على ذات الصعيد حضر رئيس مجلس الشورى الاجتماع الذي عقد بين أعضاء المجلس أعضاء الوفد المرافق وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البريطاني برئاسة عضو مجلس العموم ريتشارد أوتاوي، وقد أكد آل الشيخ على الدور الرائد الذي تقوم به السعودية لخدمة الأمن والسلام في منطقة الشرق الأوسط ودعم ومساندة قضية العرب الأولى قضية الشعب الفلسطيني، بينما أكد الجانب البريطاني أن السعودية تعد أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين للمملكة المتحدة، وتناول الجانبان الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط لا سيما ما يتعلق بالظروف الاستثنائية التي تمر بها بعض الدول العربية، إلى جانب الوضع الأمني في منطقة الخليج العربي وموقف البلدين من تلك القضايا.

وكان رئيس مجلس الشورى قد اجتمع مع وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ وبحثا جملة من الملفات، بينها العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها وتطويرها، وملف الشرق الأوسط وما تشهده بعض الدول العربية من ظروف استثنائية، والوضع الراهن في سوريا وما يتعرض له الشعب السوري من عمليات القتل والتهجير من قبل النظام السوري.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام