السبـت 14 ربيـع الاول 1434 هـ 26 يناير 2013 العدد 12478
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

«بلاك بلوك».. حركة مصرية ترفع راية العنف ضد الإخوان

أعضاؤها شبان يخفون وجوههم ويتشحون بالسواد

بعض أعضاءالحركة خلال وقفة لهم بوسط القاهرة («الشرق الأوسط»)
القاهرة: محمد عبده حسنين
نفذ أعضاء حركة شبابية مجهولة في مصر أمس تسمي نفسها «بلاك بلوك»، يرتدي أعضاؤها ملابس وأقنعة سوداء، أعمال عنف وقطعا للطرق في القاهرة وعدد من المحافظات المصرية الأخرى، وذلك خلال المظاهرات التي غطت أنحاء البلاد في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير. واستبقت «بلاك بوك» مظاهرات أمس بإعلان قالت فيه إنها «ترفع راية العنف ضد جماعة الإخوان».

وقام أعضاء الحركة الذين ظهروا في الشوارع بكثافة للمرة الأولى أمس، وهم يحملون العصي والرايات السوداء، بقطع كوبري 6 أكتوبر الذي يعد الشريان الحيوي للعاصمة القاهرة، كما قاموا بقطع طريق ترام المدينة بالإسكندرية، وهددوا بإشعال النيران بمقر مجلس الشورى (البرلمان)، وحرق مقار جماعة الإخوان، في إطار عدد من الإجراءات التصعيدية من أجل إسقاط نظام الإخوان.

وترفع الحركة شعار «نحن فوضى تمنع الفوضى»، ويقول أعضاؤها إنهم «مجموعة من الشباب ليست لديهم أي انتماءات سياسية أو تابعين لأحزاب وإنما يهدفون فقط إلى الوقوف ضد جماعة الإخوان المسلمين وأي جماعة تستغل الدين من أجل تحقيق أهداف سياسية خاصة». وقالت الحركة في بيان مسجل لها نشرته على موقع «يوتيوب»: «إنها جزء من الكل في العالم»، وإن هدفها هو «السعي لتحرير الإنسان، وهدم الفساد، وإسقاط الطغاة في كل زمان ومكان». وأضافت الحركة أن هدفها هو إسقاط نظام الإخوان المسلمين، وذكر البيان أنه «كان علينا الظهور بشكل رسمي؛ لمواجهة نظام الطاغية الفاشية الإخوان المسلمين بذراعه العسكرية». وخلال الفيديو، ظهر أعضاء «بلاك بلوك» في عرض أشبه بطابور عسكري، وأكد الشباب أنهم «سيتصدون لأي اعتداء على المتظاهرين». وبينما أعلنوا عدم تعرضهم لرجال الشرطة أو الجيش نهائيا، حذر البيان وزارة الداخلية من التدخل. وقال: «إنهم لن يتهاونوا في الرد على وزارة الداخلية إذا ما واجهتهم، لدى محاولتهم إسقاط الفاشية». وختمت «بلاك بلوك» الفيديو بالتعريف بنفسها بعدد من الجمل منها «إسقاط الفاشية والظلم مهما طال الزمان» و«المجد للشهداء.. والنصر للثورة».

وكان العشرات من أعضاء الحركة قد نظموا أول من أمس وقفة احتجاجية بالأقنعة والملابس السوداء، أمام ميدان طلعت حرب بالقرب من ميدان التحرير وسط القاهرة، رافعين لافتات مكتوبا عليها «القصاص بأيدينا فنحن نسيج من دماء الشهداء»، كما قاموا بتقديم عرض عبارة عن تصفيق منظم ومرتب على قرع الطبول.

التعليــقــــات
سلطان، «المملكة العربية السعودية»، 26/01/2013
تكفون يا اهل مصر انتبهوا مايحدث الان امر مريب
- جبهة الانقاذ ماهي الا جبهة الاغراق اين كانوا و30 سنه مبارك مغرق الشعب والان يحاربون الاخوان
المسلمين لأنهم لا يشبهون توجهاتهم السياسيه.
-نحن العرب اكثر من نطالب بديمقراطيه وللاسف اكثر من يشوهها.
اللهم احفط مصر اللهم احفظ مصر
د محمد حسين، «النمسا»، 26/01/2013
للأخ سلطان،البرادعى هو إيقونة الثورة المصرية ومعه جزء كبير،عارضوا مبارك فى الوقت الذى كان
يتفاوض الإخوان على مقاعد برلمان 2010 مع صفوت الشريف، وحينما كان يقتل الشباب فى التحرير كانوا
يتفاوضون مع عمر سليمان، أردت توضيح المعلومة، بانهم خطفوا الثورة لتنفيذ اجنده غير مصريه لمصر،
فمرسى العوبه لمكتب الارشاد
عبد الله، «الاردن»، 26/01/2013
عزيزي محمد حسين من النمسا اود ان اعرف رأيك في ظاهرة بلاك بلوك هل تؤيدها؟
راغب السعيد، «مصر»، 26/01/2013
وجوب الحسم فى مواجهة العنف و الفوضى
-----------------------------
لابد من اعمال القانون فى مواجهة كل التجاوزات و أعمال العنف و التخريب و اثارة الفوضى , لردع
المجرمين و المخربين , وحتى لا تسرى العدوى الى فئات اخرى جديدة , مع سرعة تقديم المعلومات المتاحة
لدى الأجهزة المعنية بشان البلاك بلوك و غيرها من الحركات و التنظيمات شبه العسكرية , الى النيابة
العامة و أجهزة التحقيق فى قتل و محاولات قتل ضباط و أفراد الشرطة و المتظاهرين .
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام