الاثنيـن 10 صفـر 1434 هـ 24 ديسمبر 2012 العدد 12445
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الجيش اللبناني يؤكد السهر على «الأمن والحرية والاستقرار»

غداة تحذير الإمارات رعاياها من السفر إلى لبنان

بيروت: «الشرق الأوسط»
دعت قيادة الجيش اللبناني «الأشقاء والأصدقاء إلى زيارة وطنهم الثاني لبنان للإقامة في ربوعه متى يشاءون»، مؤكدة في بيان أصدرته مديرية التوجيه في قيادة الجيش أمس، «أنهم سيحظون بأقصى درجات الرعاية والاهتمام، والسهر على أوضاعهم المختلفة من قبل الجيش وسائر الأجهزة الأمنية التي تتابع مهمتها بكل عزم للحفاظ على مناخات الحرية والأمن والاستقرار التي تنعم بها البلاد».

وجاء بيان قيادة الجيش غداة تحذير الإمارات العربية المتحدة رعاياها من السفر إلى لبنان «إلا للضرورة القصوى»، مشيرة في بيان صدر عن وزارة الخارجية في الإمارات مساء أول من أمس إلى أن دعوتها رعاياها عدم السفر إلى لبنان في الوقت الحاضر «نتيجة للظروف السياسية الصعبة والحساسة المحيطة بالدولة الشقيقة».

وتوجهت قيادة الجيش اللبناني، بمناسبة حلول عيد الميلاد ورأس السنة، بأحر التهاني «لأفراد المؤسسة العسكرية ولجميع اللبنانيين المقيمين والمغتربين والرعايا الأجانب والأخوة العرب الموجودين في لبنان، متمنية لهم عاما جديدا يحمل إليهم بشائر الأمل والأمان والازدهار».

التعليــقــــات
زياد ريا، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/12/2012
جيش النظام ينتمون إلى إيران وعصابات الإرهاب من حزب الله بالجنوب أيضا، أما القضاة فهم مجرد شبيحة يتبعون من
يدفع أكثر، لتجد أن الأمن يطارد أهل السنة فقط ويصفهم بالإرهابيين في حين يسمح لعصابات إيران وحزبهم اللبناني
بالتنقل بالسلاح وقتل الناس والمشاركة في قتل إخواننا أهل السنة في سورية، والرئيس أشبه بالنساء الأرامل، ميقاتي شريك
بشار بتجارة السلاح والكل يعرف ذلك، فلبنان دولة شبيحة تدعم وتساعد النظام الساقط في سوريا حتى الآن.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام