الاثنيـن 24 ذو الحجـة 1432 هـ 21 نوفمبر 2011 العدد 12046
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

ناشطون: قوات الأمن السورية تقتل المصور فرزات جربان وتقتلع عينيه

4 قتلى خلال عمليات عسكرية وأمنية في سوريا

طرابلس (شمال لبنان): صهيب أيوب
أكد عضو في مجلس الثورة في محافظة حمص لـ«الشرق الأوسط» مقتل الناشط الشاب فرزات يحيى جربان، الذي اعتقلته قوات الأمن الجوي أمس. وأشار إلى أنه: «لم يكن مجروحا عندما اعتقل»، موضحا أن: «سكان مدينة القصير استيقظوا ووجدوه جثة مرمية على الطريق العام، حيث وجدت جثته مشوهة ومنكل بها».

وأكد الناشط أن: «قوات العصابة الأسدية قامت باقتلاع عينيه، التي كان يضعها على عدسة الكاميرا ليوثق الحوادث والمظاهرات الميدانية ويوصلها للقنوات العربية لعرضها للرأي العام، ظنا منهم أن ذلك سيثنينا عن الاستمرار في نضالنا»، مشيرا إلى أنه «بعد اقتلاع حنجرة القاشوش (مغني الثورة) وكسر أصابع علي فرزات (الرسام المناهض للنظام)، يقتلع الأمن السوري عين مصور مظاهرات حمص في مدينة القصير بشكل وحشي».

إلى ذلك، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أربعة مدنيين على الأقل قتلوا وجرح آخرون خلال عمليات أمنية وعسكرية في بلدتي القصير (وسط) وتفتناز (شمال غرب) بعيد انتهاء المهلة التي حددتها الجامعة العربية لوقف أعمال العنف في سوريا.

وقال المرصد في بيان: «بدأت قوات عسكرية وأمنية تضم العشرات من الآليات العسكرية المدرعة بينها دبابات وناقلات جند مدرعة عملية عسكرية وأمنية في بلدة تفتناز الواقعة في ريف ادلب (شمال غرب) صباح اليوم (أمس) مما أسفر عن استشهاد مواطنين اثنين وإصابة آخرين بجراح».

وأضاف أن «مواطنين آخرين استشهدا إثر إطلاق رصاص من قبل القوات السورية في مدينة القصير (ريف حمص) التي تشهد عملية أمنية وعسكرية استخدمت فيها الرشاشات الثقيلة».

وفي محافظة ادلب، أكد المرصد «قصف القوات العسكرية السورية لقرية معرشمشة التابعة لمدينة معرة النعمان بالرشاشات الثقيلة، وترافق القصف مع تقدم آليات عسكرية ثقيلة من وادي الضيف باتجاه القرية».

وأضاف أن «القوات العسكرية تقوم بعملية تمشيط منطقة وادي الضيف بالتزامن مع سماع أصوات الانفجارات في المنطقة واستمرار انقطاع الاتصالات الأرضية والجوالة وخدمة الإنترنت»، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي حمص، أفاد المرصد أن «عدة أحياء من مدينة حمص شهدت إطلاق رصاص صباح الأحد (أمس) من حواجز أمنية كما خرجت مظاهرة طلابية من حي الحمرا هتف فيها المشاركون بسقوط النظام».

التعليــقــــات
كمال الدين الحموي، «فرنسا ميتروبولتان»، 21/11/2011
إن حق القوة الغاشمة الاسديه هي عبارة عن لحظة عابرة ولكن قوة حق الشعب السوري بالحرية والكرامة والعدالة هي مستمرة إلى قيام الساعة إن شاء الله ، وهي قادمة لا محالة رغم كل جراثم أجهزة الأمن الأسدية المجرمة التي أقتلعت حجرة الشهيد القاشوش لأنه صدح بالحق ،والتي قلعت عيني الشهيد فرزات المصور الصحفي المناضل لتوثيق جرائم الأمن الأسدي وشبيحته ، والتي كسرت أنامل الفنان العالمي على فرزات لمنعه من رسم ناقد للإجرام الأسدي ، والنصر قادم للشعب السوري مهما على الثمن وطالت المدة .
عبد الرافع، «المملكة العربية السعودية»، 21/11/2011
الله يقلع عينك يا بشار ومن معك
مــبـــارك صـــالــح - الكويت، «فرنسا ميتروبولتان»، 21/11/2011
أين حقوق ألأنسان عن كل هذه الجرائم أين حقوق ألأنسان ؟!! وأين المحكمة الدولية الجنائية لتوثق هذه الجرائم وتجعلها دليل دامغ على وحشية نظام ألأسد .
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام