الاربعـاء 29 رمضـان 1431 هـ 8 سبتمبر 2010 العدد 11607
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

جندي عراقي يفتح النار على جنود أميركيين فيقتل اثنين ويصيب 9 إثر شجار

متحدث باسم وزارة الدفاع العراقية: لا شبهات حوله

بغداد - لندن: «الشرق الأوسط»
أعلن متحدث عسكري عراقي رفيع أن جنديا عراقيا أطلق النار على مجموعة من الجنود الأميركيين عصر أمس شمال بغداد «إثر شجار لم تعرف أسبابه» مما أسفر عن مقتل اثنين وإصابة تسعة آخرين، وذلك بعد أسبوع بالضبط على انتهاء المهمة القتالية للولايات المتحدة في العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد العسكري إن «عددا من الجنود والمستشـــــــارين الأميــركيين كانوا يمارسون الرياضة مع جندي عراقي فاندلع شجار بينهم دفع بالجندي سوران رحمن صالح ولي إلى إطــــــــــــلاق النار عليهم فقتــــــــــل جندييـــــــن وأصاب تسعة»، حســــــــــبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف المسؤول: «قام جنود أميركيون بقتل سوران إثر ذلك (...) وأسباب الشجار غير معروفة حتى الآن»، مشيرا إلى أن «الجندي لا شبهات عليه طبقا للمعلومات الأولية». من جهته، أوضح بيان للجيش الأميركي أن «جنديين قتلا وأصيب تســـــــــــــعة آخرون في إطلاق نار بأسلحة خفيــــــفة داخل قاعدة عســــــــــــكرية عراقيـــــــــــة قرب طــــــــــــوزخورماتو» في محافظة صلاح الديـــــــن.

وأضاف أن «الجنود كانوا برفقة ضابط يعقد اجتماعا مع ضباط من أجهزة الأمن العراقية» مشيرا إلى أن الحادث وقع عند الساعة 15.50 (12.50 تغ) «عندما أطلق شخص يرتدي بزة عسكرية عراقية النار». وأكد «مقتل مطلق النار في حين تم نقل المصابين إلى قاعدة بلد العسكرية».

ونقل البيان عن الميجور جنرال طوني كوكولو قوله «إنه عمل جبان ومأساوي. أعتقد بقوة أنه حادث معزول ولا يعكس بالتأكيد صورة الجيش العراقي في صلاح الدين». وختم مشيرا إلى «فتح تحقيق في الحادث». والجنديان أول من يسقط للجيش الأميركي في العراق بعد تغيير مهمته إلى «تقديم المساعدة والنصح». وبذلك، يرتفع عدد الجنود والعاملين مع الجيش الأميركي الذين سقطوا في العراق منذ اجتياحه ربيع عام 2003 إلى 4418.

التعليــقــــات
صالح سالم قريرة، «تونس»، 08/09/2010
تبادر الى ذهني أنها نيران صديقة ويبدو أن هذا الأمر قد سها عنه وغفل طوني كوكولو. لكن لا يذهب في خلدكم أنهم أنهوا مهمتهم ..الا ان هذا هو البهتان و التمويه ..
Mustafa Kamil، «الامارت العربية المتحدة»، 08/09/2010
رحم الله هذا الجندي العراقي واسكنه فسيح جناته ان شاء الله
عبد المجيد الاحمد، «فرنسا ميتروبولتان»، 08/09/2010
عمل شجاع ويشف صدور قوم مؤمنين وهذه هى العقيدة الناصعة للجيش العراقى الاصيل وبارك الله باليد التى هاجمتكم وهذا اول الغيث اخرجو من البلد بلا تردد تحفظو مابقى لكم من ماء وجوهكم ايها الاوغاد المحتلين فانتم لا مرحبا بكم
أبو حمزة البصري، «فرنسا ميتروبولتان»، 08/09/2010
الجندي عراقي كردي شهم..وهم داسوا ببطنه وأعتدوا عليه واهانوه وهددوه بشرفه ...وهكذا كان الرد..أنه شرف للعؤاقين جميعاً..ونعم الرجال ويسقط الخونة والدجالون....وماظلمناهم
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام