السبـت 12 محـرم 1427 هـ 11 فبراير 2006 العدد 9937
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

المفوضية العليا للانتخابات تصادق على نتائج الانتخابات العراقية

«الائتلاف» خسر 12 مقعدا و«التحالف الكردستاني» 22 وعلاوي 15 مقارنة باقتراع 2005

بغداد ـ أ.ف.ب: صادقت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أمس على نتائج الانتخابات التشريعية في العراق، والتي اشارت الى فوز لائحة الائتلاف العراقي الموحد الشيعية بالمرتبة الاولى.

وقال عادل اللامي، المدير العام للمفوضية في مؤتمر صحافي، ان «الهيئة القضائية في المفوضية انهت أول من امس (الاربعاء) البت في جميع الطعون المقدمة الى المفوضية بدون ان تصدر حكما بنقض اي قرار صادر عن مجلس المفوضية». ورغم الطعون، فإن النتائج النهائية المصادق عليها لا تختلف عن النتائج غير النهائية التي اعلن عنها سابقا في العشرين من الشهر الماضي، والتي دلت على تقدم كبير للشيعة المحافظين مما يخولهم اختيار رئيس الحكومة المقبل.

وبحسب النتائج النهائية المصادق عليها، فقد احتلت لائحة الائتلاف العراقي الموحد الشيعية المرتبة الاولى في الانتخابات بحصولها على 128 مقعدا. وجاءت قائمة التحالف الكردستاني (ابزر حزبين كرديين) بالمرتبة الثانية بحصولها على 53 مقعدا، تليها جبهة التوافق العراقي السنية (بزعامة عدنان الدليمي) التي حصلت على 44 مقعدا. ونالت القائمة العراقية الوطنية (بزعامة اياد علاوي) 25 مقعدا، ثم الجبهة العراقية للحوار الوطني (بزعامة السني صالح المطلك) 11 مقعدا. ونال الاتحاد الاسلامي الكردستاني 5 مقاعد، وكتلة المصالحة والتحرير (بزعامة مشعان الجبوري) 3 مقاعد، وحازت قائمة «رساليون» (المقربة من مقتدى الصدر) مقعدين. ونالت مقعدا واحدا كل من قائمة مثال الألوسي للأمة العراقية واليزيديين والتركمان والرافدين (مسيحية).

وعلى ضوء هذه النتائج، لم تحقق لائحة الائتلاف العراقي الموحد الشيعية الغالبية المطلقة لمقاعد مجلس النواب البالغة 275 مقعدا. ولتأمين الغالبية المطلقة يجب الفوز بـ138 مقعدا. وتشمل هذه النتائج توزيع مقاعد المحافظات (230) والمقاعد التعويضية (45) التي وزعتها المفوضية على القوائم التي لم تنل اي مقعد وحققت نسبة معينة من الاصوات.

يشار الى ان احمد الجلبي، رئيس المؤتمر الوطني العراقي ونائب رئيس الوزراء حاليا، والذي كان من المقربين من واشنطن ثم فقد حظوتها، لم ينل اي مقعد. وقد ترشح في قائمة منفردة هذه المرة بعدما خاض الانتخابات السابقة في صفوف لائحة الائتلاف العراقي الموحد. وفي مقارنة مع النتائج التي حققتها الاطراف في الانتخابات الماضية التي جرت في يناير (كانون الثاني) 2005 سجلت قائمة التحالف الكردستاني خسارة 22 مقعدا، وخسر اياد علاوي رئيس الوزراء السابق 15 مقعدا، وفقد الائتلاف العراقي الموحد الشيعي 12 مقعدا. ويعود ذلك لمشاركة السنة في الانتخابات التي جرت في 15 ديسمبر (كانون الاول) الماضي بعدما قاطعوا الانتخابات السابقة.

ورحبت الامم المتحدة امس باعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، داعية في الوقت نفسه قادة العراق الى الاسراع بتشكيل حكومة عراقية. ونقل بيان عن اشرف قاضي الممثل الخاص للأمين العام للامم المتحدة في العراق قوله «نحن نرحب بإعلان النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب العراقي، ونعتبر هذا اليوم منعطفا مهما في المرحلة الانتقالية نحو برلمان وحكومة يتمتعان بالسيادة الكاملة ومنتخبين ديمقراطيا».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام