الخميـس 11 رمضـان 1424 هـ 6 نوفمبر 2003 العدد 9109
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

جامعة اليمامة الأهلية في الرياض تبدأ الدراسة العام المقبل وتكلفتها 250 مليون ريال

أهم تخصصاتها المحاسبة والتسويق وإدارة الجودة والتمويل والتأمين وإدارة نظم المعلومات

الرياض: بدر الخريف
ستبدأ العام المقبل الدراسة في جامعة اليمامة بالرياض بعد ان تم إنجاز حوالي 70 في المائة من أعمال المشروع الذي يقع على طريق الرياض ـ القصيم السريع بمساحة تقدر بـ 160 ألف متر مربع وبتكلفة قدرها 250 مليون ريال، كما أقرت الكلية تصميم مناهج أكاديمية لتأهيل الشباب السعودي في مختلف التخصصات، وخصوصاً في مجال إدارة الأعمال ونظم المعلومات، كما سيتم الاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية العالمية في المجالات التي تتخصص بها الكلية. وقال خالد بن محمد الخضير مؤسس الكلية ورئيس مجلس إدارتها لـ«الشرق الأوسط» ان الكلية تهدف إلى اعداد جامعيين متخصصين في احد فروع ادارة الأعمال ونظم المعلومات التي تحتاج إليها السعودية، كما ستمكن الكلية الطلاب الملتحقين بها من مواصلة دراستهم للحصول على شهادات عليا، مؤكداً على أن من أهداف الكلية ربط برامجها بسوق العمل واحتياجاته في السعودية من خلال البرامج الأساسية والتدريبية في مجال العلوم الإدارية. واضاف الخضير أن رسالة كلية اليمامة الجامعية تتمثل في حرصها على التميز في برامجها الأكاديمية والمساهمة في تقديم العلوم والمعارف الإدارية والالتزام ببناء بيئة تعليمية متميزة تساعد الطالب على بذل اكبر جهد ممكن للتحصيل العلمي وتمكينه من استمرار التعليم مدى الحياة، موضحاً أن عناصر تميز الكلية يتمثل في منهج علمي مصمم على أعلى مستوى من المعايير العلمية التي تصدر عن هيئات اعتماد البرامج الدولية، وفي نفس الوقت تُراعى احتياجات سوق العمل في المملكة، والخلفية العلمية والتربوية للشباب السعودي، ومبنى تعليمي متميز يوفر بيئة تعليمية مريحة ومشجعة على العطاء والتحصيل. إضافة إلى كادر بشري تعليمي متمكن ولديه خبرة تعليمية وتربوية عالية وقادر على النهوض بمستوى الطلاب العلمي والأخلاقي والسلوكي، وإدارة متميزة تسعى لأداء واجباتها الوظيفية بأسلوب مبدع ومتمكن، لتقديم الخدمة المطلوبة وفق أعلى المواصفات الفنية والمهنية، كما تتميز الكلية الجديدة بوجود خدمات تعليمية متكاملة تساند العملية التعليمية والتربوية.

وأشار إلى أن الكلية تمنح درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال في تخصصات المحاسبة والتسويق وإدارة الجودة والتمويل والتأمين وإدارة نظم المعلومات، حيث يقدم تخصص المحاسبة منهج المعارف والمهارات الحديثة في مجال المحاسبة بدمج خلفية علمية عامة في إدارة الأعمال مع المعارف التخصصية التي يحتاجها الطالب للنجاح في مهنة حيوية وفاعلة في سوق العمل. وسيتمكن الخريج من هذا التخصص من التعامل مع مختلف الوظائف المحاسبية مثل المحاسبة المالية، والمحاسبة الإدارية، ومحاسبة الشركات، ومحاسبة القطاع الحكومي وغيرها، كما أن التسويق يمثل أحد التخصصات الحيوية في اقتصاد السوق الحر حيث تعتمد كثير من الشركات والمؤسسات على المتخصص في التسويق في رسم استراتيجيات التسويق لمنتجات الشركة والإشراف على التنفيذ، وتقويم تلك الاستراتيجيات بين الحين والآخر. ويقدم تخصص التسويق في الكلية المعارف والمهارات الحديثة في مجال التسويق بعد أن ينهي الطالب المتطلبات العلمية الأساسية في مجال إدارة الأعمال. ويغطي المنهج في هذا التخصص أنماطاً متعددة من أقسام التسويق مثل تسويق المنتجات المحلية، والتسويق الدولي، وتسويق منتجات المؤسسات غير الربحية، والتسويق عبر الأنترنت وغيرها. ويستطيع خريج هذا التخصص العمل في كافة المؤسسات والشركات والمصالح التي تهتم بتسويق منتجاتها سواء كانت منتجات صناعية، أو منتجات خدمية. في حين يعد تخصص إدارة الجودة من التخصصات النادرة في مؤسسات التعليم العالي في منطقة الخليج العربي وذلك لحداثة الاهتمام بالجودة في مختلف القطاعات العامة والخاصة. ويستطيع خريج هذا التخصص من العمل كمدير للجودة أو أخصائي جودة في مختلف المنشآت العامة والخاصة ويمكنه تقديم الاستشارات العلمية في هذا الجانب، أما تخصص التمويل فهو أحد التخصصات العلمية التي تحتاجها كثير من منشآت قطاع المال والأعمال حيث أصبح التمويل وظيفة أساسية للمصارف والبنوك والمؤسسات المالية المختلفة.

أما التأمين الذي يمثل احد تخصصات الكلية فيعتبر من المجالات الحديثة التي دخلت إلى سوق العمل في المملكة وذلك بعد إقرار أنظمة التأمين الصحي والتأمين على الممتلكات والتأمين على العربات والمركبات. ويقدم هذا التخصص للطالب بعد أن ينهي المتطلبات العلمية في مجال إدارة الأعمال، المعارف والمهارات العلمية في مجال التأمين، ومنها أنظمة التأمين وأنواعها وتقويم المخاطر وغير ذلك. ويمكن لخريج هذا التخصص العمل في مختلف شركات التأمين والجهات المستفيدة من خدمات التأمين مثل المستشفيات والمصانع والأجهزة الحكومية.

وأشار الخضير إلى أن تخصص إدارة نظم المعلومات من التخصصات المهمة في الكلية حيث تعتبر تقنية المعلومات أحد عناصر عمليات التخطيط والإنتاج في كافة قطاعات العمل الحكومية والخاصة. ومع التقدم المذهل في صناعة البرمجيات والكومبيوتر أصبحت إدارة نظم المعلومات من التخصصات المهمة والتي تحتاجها جميع قطاعات العمل. ويقدم هذا التخصص للطالب العلوم والمعارف والمهارات اللازمة للنجاح كمتخصص في مجال إدارة نظم المعلومات، ومن ذلك إدارة قواعد البيانات وتصميمها وتحليل النظم ورسم احتياجات المنشأة وإدارة المشاريع وإدارة الجودة وغير ذلك. ويمكن للخريج في هذا التخصص العمل في مختلف القطاعات العامة والخاصة في مجال إدارة نظم المعلومات جنباً إلى جنب مع المتخصص في مجال الكومبيوتر.

وذكر أن الكلية بادرت إلى الاستفادة من الخبرات العالمية في تصميم وتطوير مناهج الكلية حيث وقعت اتفاقية مع كلية إدارة الأعمال في جامعة سايمون فريزر في مقاطعة بريتش كولمبيا بكندا لتصميم منهاج الكلية. وتشمل اتفاقية تصميم المعاهد على وضع الخطة الدراسية والمحتوى التفصيلي للمقررات، بما فيها المقررات العامة والمقررات الأساسية في إدارة الأعمال ومقررات التخصص والمقررات الاختيارية. وقد تم تصميم المناهج على المعايير التالية:

1. أن تكون المناهج متوافقة مع معايير اعتماد برامج إدارة الأعمال في عدد من المؤسسات المتخصصة مثل هيئة اعتماد برامج إدارة الأعمال في أميركا الشمالية المعروفة بـACBSP وهيئة اعتماد البرامج المتقدمة المعروفة بـ AACSB.

2. أن تعكس المناهج احتياج سوق العمل السعودي من الجامعيين المتخصصين في مجال إدارة الأعمال ونظم المعلومات.

3. أن تحتوي المناهج على فترة تدريب كافية لربط العلوم والمعارف بالمهارات السلوكية، وذلك من خلال برنامج التعليم التعاوني.

4. أن تحتوي المناهج بالإضافة إلى العلوم والمعارف والمهارات التخصصية 3 عناصر أساسية:

ـ مقدرة جيدة في اللغة الإنجليزية مخاطبة وكتابة وقراءة.

ـ مهارات جيدة في الكومبيوتر واستخدام تطبيقاته في مجال إدارة الأعمال ونظم المعلومات.

ـ الاهتمام بالجوانب السلوكية خلال التطبيق ورفع مستوى السلوك الوظيفي لدى الطلاب.

وأشار الخضير إلى انه انطلاقاً من أهمية الاستفادة من الخبرات والتجارب العالمية في المجالات التي تتخصص فيها الكلية، بدأت الكلية اتصالات واسعة لعقد اتفاقات تعاون أكاديمي مع بعض الجامعات المتميزة في الولايات المتحدة، وكندا، واستراليا، وأوروبا. وسوف توقع الكلية قريباً عدداً من مذكرات التعاون تشمل عدداً من العناصر من أهمها: تطوير المناهج والبرامج العلمية وتبادل الخبرات الأكاديمية، وإعداد وتطوير الأبحاث المشتركة بين أعضاء هيئة التدريس والمشاركة في تنظيم المؤتمرات واللقاءات العلمية وتطوير وتنفيذ البرامج التدريبية المتخصصة والموجهة للمختصين في إدارة الأعمال ونظم المعلومات في قطاعات العمل وتطوير نظم شراكة أكاديمية، بحيث يمكن للطالب أن يكمل برنامجه التعليمي في الجامعات المرتبطة مع الكلية لدرجة البكالوريوس أو الدراسات العليا وتبادل المعلومات الأكاديمية مثل الكتب الدراسية والتقارير السنوية والدوريات العلمية. وأضاف أن اللغة الإنجليزية تعتبر الوعاء الأساسي للعلوم والمعارف الحديثة في مجال إدارة الأعمال ونظم المعلومات، ولهذا ستصبح اللغة الإنجليزية اللغة الرئيسة في تدريس المقررات التخصصية بالكلية. ومن أجل ذلك سعت الكلية إلى توقيع اتفاقية شراكة أكاديمية مع معاهد انترلنك للغة الإنجليزية وهو من المعاهد المتخصصة والمتقدمة في تدريس اللغة الإنجليزية في الجامعات الأميركية الذي يقدم خدمات تعليم اللغة الإنجليزية للطلاب الأجانب في 4 جامعات أميركية ولديه خبرة أكثر من 22 عاماً في هذا المجال. وتشمل الاتفاقية إنشاء مركز متخصص للغة الإنجليزية في كلية اليمامة وباشراف مشترك. ويقدم معهد انترلنك الخبرة الفنية والأكاديمية في تصميم المناهج والمواد الدراسية. كما يتولى المعهد التعاقد مع أعضاء هيئة تعليمية متميزة في مجال اللغة الإنجليزية من المتخصصين والمتحدثين باللغة الأم، وإعداد المناهج التعليمية بما يتوافق مع احتياجات المجتمع والطالب في المملكة، وتقديم الدورات المتخصصة في مجال اللغة الإنجليزية والموجهة للمجتمع الخارجي.

وتطبق الكلية في نظام الدراسة اللوائح الجامعية الصادرة عن وزارة التعليم العالي والتي أقرت من مجلس التعليم العالي ومنها لائحة الكليات الأهلية ولائحة الدراسة والاختبارات للمرحلة الجامعية وتنظم الكلية مقرراتها الدراسية وطريقة تسجيل المقررات على نظام الساعات المعتمدة حيث يتطلب اجتياز 128 ساعة معتمدة بنجاح للحصول على درجة البكالوريوس في واحد من أهم التخصصات التي تحتويها الكلية. ويمثل التعليم التعاوني أحد عناصر البرنامج الأكاديمي في الكلية. وستطبق الكلية بإذن الله برنامج التعليم التعاوني في فصلين دراسيين خلال فصل الصيف بحيث يكون الفصل الأول بعد السنة الثالثة والفصل الثاني بعد السنة الرابعة. ويتطلب من الطالب اجتياز فترة التطبيق في احد قطاعات العمل ذات العلاقة بتخصصه. وتعمل الكلية على توفير فرص التطبيق للطالب بالتنسيق مع جهات العمل وتقوم بالتنظيم والإشراف على البرنامج وفق دليل للتعليم التعاوني تصدره الكلية.

وعلى ذات الصعيد، قام وفد من كلية اليمامة الجامعية اخيراً بزيارة إلى معهد الإدارة العامة بالرياض وضم خالد بن محمد الخضير رئيس مجلس إدارة الكلية ومؤسسها، والدكتور احمد العيسى المستشار الأكاديمي، وإبراهيم بن يوسف المالك مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة. والتقى الوفد بمدير عام المعهد الدكتور عبد الرحمن الشقاوي وعدد من منسوبي المعهد بحثوا القضايا التي تخص التعليم العالي ودور القطاع الخاص في توفير الخدمات التعليمية والتربوية لاستيعاب الشباب السعودي وتأهيله. وذكر إبراهيم بن يوسف المالك مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة بكلية اليمامة الجامعية ان الكلية تضم تخصصين نادرين على مستوى مؤسسات التعليم العالي بمنطقة الخليج وهما التأمين وإدارة الجودة، مشيراً إلى أن هذين التخصصين سيحظيان باهتمام كبير من مختلف القطاعات العامة والخاصة لكسب الكوادر المتخصصة في هذين المجالين، مشيرا إلى أن الدراسات أكدت على أن نحو 10 آلاف وظيفة تنتظر الكوادر المؤهلة في هذا المجال خلال السنوات العشر المقبلة. يشار إلى أن الكلية تحمل اسم منطقة اليمامة في وسط الجزيرة العربية والتي كانت عاصمتها حجراً، وسميت باليمامة نسبة إلى اليمامة بنت سهم بن طسم، وكانت المنطقة منازل لطسم وجديس. واشتهرت بوجود زرقاء اليمامة التي كانت حادة النظر ولها قصة في إنذار قومها من قدوم جيش تبع ملك اليمن ولكن قومها لم يصدقوها.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام