الاحـد 26 ذو القعـدة 1427 هـ 17 ديسمبر 2006 العدد 10246
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

وفاة الفنانة ماجدة الخطيب.. وتشييع جنازتها ظهر اليوم

نجمة «دلال المصرية»

القاهرة: بشير حسن
تشيع اليوم عقب صلاة الظهر من مسجد مصطفى محمود بحي المهندسين في الجيزة، غرب القاهرة، جنازة الفنانة ماجدة الخطيب، 63 عاما، والتي وافتها المنية ظهر أمس في مستشفي السلام الذي كانت تعالج فيه على مدى خمسة عشر يوما الماضية، حيث كانت أصيبت بغيبوبة تامة الى جانب اصابتها بفشل في وظائف الكبد والكلى. بدأت ماجدة الخطيب حياتها الفنية مطلع عام 1960 بدور صغير في فيلم «حب ودلع» أعقبته بمشاركتها في فيلم «لحن السعادة» ثم توالت أفلامها في فترة الستينات من القرن الماضي، والتي كان من أشهرها فيلم «نصف ساعة زواج» مع رشدي أباظه وشادية وعادل امام. وفي عام 1970 قدمت أول بطولة مطلقة لها مع المخرج حسن الإمام في فيلم «دلال المصرية» الذي لفت اليها الأنظار ووضعها في مصاف النجوم، وأهّلها لأداء ادوار البطولة في افلام اخرى منها «لعبة كل يوم» و«شيء في صدري» و«شقة مفروشة» و«البعض يعيش مرتين».

وفي عام 1972 انتجت لنفسها فيلم «امتثال». وشاركت في عدد من الأعمال التلفزيونية؛ ومنها «زيزينيا» و«حد السكين» و«امرأة من الصعيد الجواني». وكان آخر مشاهدها في عالم التمثيل اثناء مشاركتها في مسلسل «لا أحد ينام في الاسكندرية» مع ماجد المصري .

وقد أودعت ماجدة الخطيب السجن مرتين كانت الاولى عام 1982 عندما قضت مدة ثمانية أشهر في سجن الاحتياط على ذمة محاكمتها في تهمة قتل مواطن عن طريق الخطأ أثناء قيادتها سيارتها، وهي مخمورة. وحكمت عليها المحكمة بالسجن عام مع وقف التنفيذ وغرامة بلغت 5000 جنيه مصري. أما المرة الثانية فكانت عام 1985 عندما ألقي القبض عليها بتهمة تعاطي مخدرات حيث حكمت عليها المحكمة بالسجن لمدة 5 سنوات حصلت ماجدة الخطيب على عدد من الجوائز إلا أن أكثرها أهمية في حياتها الفنية كانت جائزة أحسن ممثلة ـ دور ثان في مهرجان القاهرة السينمائي عن دورها في فيلم «تفاحة». كما فازت بجائزة أحسن ممثلة من المهرجان القومي الأول للمسرح المصري في مايو (ايار) الماضي عن دورها في مسرحية «أكرهك». وكانت آخر جوائزها من مهرجان القاهرة للاذاعة والتلفزيون الأخير عن فيلم روائي قصير بعنوان «الزيارة» إلا انها لم تحضر لتسلم الجائزة بسبب مرضها وتسلّمها عنها شقيقها المنتج أحمد الخطيب الذي أوصته قبيل وفاتها بإعادة نشاط شركة انتاجها بعد أن لمست رغبة ابنتها الوحيدة في التمثيل. وسوف يقام العزاء في مسجد الحامدية الشاذلية بحي المهندسين غدا عقب صلاة المغرب .

التعليــقــــات
حسيين عبدالله نورالدين، «الاردن»، 17/12/2006
الفنانة ماجدة الخطيب فنانة قديرة بكل معنى الكلمة، وتستطيع تقمص الشخصية بطريقة ملفتة للنظر. اود ان اضيف انها قامت بدور البطولة في مسلسل في السبعينات كان مسلسلا رائعا عنوانه الفراشة وهو ماخوذ عن مسرحية للكاتب المصري رشاد رشدي.
تقوى صلاح الدين-السعوديه، «المملكة العربية السعودية»، 17/12/2006
إنا لله وإنا إليه راجعون لقد قدمت كثيراً فليرحمها الله إن كان في ماقدمت خير!
خالد عبدالله، «مصر»، 17/12/2006
نسأل الله العلى القدير ان يتغمدها برحمته وأن يدخلها فسيح جناته و ان يرحمها رحمة واسعة إنه نعم المولى ونعم المصير .
حجازى سعيد، «مصر»، 17/12/2006
رحم الله الفنانة ماجدة الخطيب التي عاشت في وجداننا فترة طويلة من الزمن.
نانا باشي، «روسيا»، 18/12/2006
ماجدة الخطيب فنانة مميزة احتلت الشاشة الكبيرة والصغيرة لربع قرن من الزمن كانت في خلالها رمزاً للفنانة الاصيلة ذات الموهبة العالية النابعة من أعماق النفس البشرية. فاحتلت القلوب كما العقول بأدائها العفوي الرائع. رحمها الله وأسكن فسيح جناته وألهم ذويها الصبر. ويقيننا ان الفنان لا يموت حتى ولو اصبح سجين مقبرة مظلمة.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام