الجمعـة 03 جمـادى الاولـى 1429 هـ 9 مايو 2008 العدد 10755
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

فرقة راب سعودية تسعى لنشر ثقافة الهيب هوب في المجتمعات العربية

نمط فني بات يحظى بالتأييد والشعبية بين الشباب العربي

فرقة الراب في حفل غنائي («الشرق الاوسط»)
جدة: منال حميدان
لا يوجد أفضل من الفن والإبداع للتعبير عن مدى تعقيد الحياة المعاصرة، ولا يوجد أفضل من فن حديث يعتمد على الإيقاع والحديث الصادق الخارج من أعماق القلب بدون تزييف أو تنميق، كفن الهيب هوب العربي الجديد الذي بدأ يحظى باهتمام وتقدير أعداد متزايدة من الشبان في الوطن العربي باعتباره وسيلة جيدة للتعبير عن النفس، وإذا كانت الحرية في التعبير مطلب محبي فن الهيب هوب فإن الوصول إلى القمة باعتباره أمراً شاقاً وصعباً والبقاء لأطول وقت ممكن على هذه القمة رغم المعوقات والصعوبات والرفض الاجتماعي والسمعة السيئة لفن الهيب هوب في المجتمعات العربية والخليجية بشكل خاص، وهو مهمة أكثر صعوبة من تحقيق النجاح بحسب أول مغني راب سعودي هو هدف فرقة راب سعودية جديدة تسعى إلى ما هو أكثر من انتاج ألبوم، أو تحقيق الانتشار الجماهيري.

قصي خضر، (29 عاماً)، من مواليد الرياض، ويلقب بالأسطورة باعتباره أول مغني راب سعودي محترف، قصي خضر الذي نشأ بمدينة جدة (غرب السعودية) وقضى شطراً من حياته في الولايات المتحدة الأمريكية لإكمال دراسته الأكاديمية واحتراف هوايته في مجال فن الهيب هوب.

بدأ غناء الراب فعلياً منذ طفولته، لكن بدايات التسعينيات شهدت انطلاقته الفعلية حيث بدأ العمل كـ دي جي في جدة من خلال الحفلات الخاصة والمجمعات السكنية وكون شهرة معقولة في هذه الأوساط، ليصدر شريطاً خاصاً به بالتعاون مع أصدقائه في عام 94م، يحتوي على أغاني راب عربية تتحدث عن معالم جدة وحياة الشبان اليومية فيها.

في عام 96 م انتقل خضر إلى أمريكا لإتمام دراسته الأكاديمية وهو بالمناسبة حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة نظم المعلومات، ودرجة الماجستير في تخصص الموارد البشرية، ورغم أن التوفيق بين الدراسة والعمل والهواية كان أمراً صعباً إلا أن خضر كان حريصاً بشكل كبير على إتمام دراسته وتطوير موهبته في الوقت نفسه، واستفاد من وجوده في أمريكا ليجتمع بمغني الهيب هوب، واستفاد من خبرته في بدايته ليلتحق بالعمل بمحطة إذاعية معتمداً على خبرته في العمل كدي جي، وفي عام 97 م كان ينظم الحفلات هنا وهناك ويشارك بشكل واسع في الفعاليات ليصبح اسمه معروفاً ويعطى لقب Legend أي الأسطورة.

أواخر التسعينيات انتقل خضر إلى أورلاندو بولاية فلوريدا، واندمج أكثر في دراسته محولا نظره عن الدي جي والراديو ومركزاً اهتمامه بشكل أكبر نحو الإنتاج والكتابة، مطوراً خبراته القديمة وليشارك في إنشاء عدة مجموعات من ضمنها The family movement والتي أفرزت بدورها فرقا أخرى عمل خضر منتجاً لها، وليتوصل إلى إخراج خبراته المتراكمة وموهبته الفنية في ألبومين منفردين، وثلاثة ألبومات أخرى بمشاركة فناني راب آخرين، وخمسة ألبومات أخرى عمل على إنتاجها وإخراجها لمؤدي راب آخرين.

شهرة قصي خضر داخل السعودية بدأت تتنامى مع وصوله إلى جدة في عام 2002 م لزيارة عائلته، من خلال نسخ مجانية أحضرها قصي معه من ألبومه الذي سجل في الولايات المتحدة ليوزعه على أصدقائه ومعارفه مجاناً، وليسافر بعدها ويترك اسمه ونمطه الغنائي الجديد على الساحة السعودية يتداول بكثرة من خلال أغنية جدة التي تضمنها ألبومه، وبعد انتهائه من دراسته الأكاديمية في عام 2005 م نصحه أصدقاؤه بأن أمامه فرصة كبيرة للنجاح والتميز داخل الوطن، خاصة مع اتساع عدد محبي الهيب هوب والراب ليقرر خضر العودة، ويقوم بشحن أجهزته من شركته الخاصة في الولايات المتحدة، وليفتتح استوديو صغيرا في جدة. ورغم الصعوبات التي واجهته في البداية إلا أن التشجيع والحماس الذي لقيه قصي من أصدقائه ومعارفه، دفعه إلى الاستمرار، ليلتقي بعدها حسن سمان(مدير أعماله الحالي) الذي كان يبحث عنه منذ عام 2002 بعد أن استمع إلى أغنية جدة في ألبومي، وليلتقي ببقية أفراد مجموعة أساطير جدة، Jeddah Legends أحمد، ومراد وأشرف، مكونين فرقة فنية حملت على عاتقها مهمة نشر ثقافة الهيب هوب وأغاني الراب الهادفة في المجتمعات العربية.

الفرقة لديها رؤية عميقة تتركز في تطوير نمط جديد يخلط بين الهيب هوب والموسيقى العربية والتراث العربي ويراعي العادات والتقاليد العربية، وكانت الأغنية التي انتشرت أخيرا واشتهرت بأغنية (الزفاف) wedding التي تمثل نمط أغاني الراب بتداخل وتماهي جميل مع الفولكلور الحجازي القديم والمزمار، إلا أن تسرب الأغنية هذه المرة كان أمراً إيجابياً في بعض النواحي لأن شركة إم تي في استمعت إليها، وعرضت على الفرقة إنتاج فيديو كليب خاص بالأغنية، وتم تصوير الفيديو بإخراج قسورة الخطيب ومن المتوقع أن يصدر الفيديو والألبوم الأول الذي يحتوي على 17 أغنية خلال شهور الصيف المقبلة، إضافة إلى اختيار قصي ليقدم إلى جانب فريدريك نصر برنامجا خاصا عن الهيب هوب العربي على محطة إم تي في العربية تحت اسم هيب هوبنا، وهي فكرة قريبة من الرؤية التي تحاول فرقة أساطير جدة تحقيقها. فكرة مدير أعمال الفرقة حسن السمان كانت تتضمن انتقال جميع أعضاء الفرقة إلى مبنى سكني يملكه، ليكون مقراً خاصاً لسكن الفرقة، إضافة إلى الاستوديو الخاص بها، الطريف في الأمر أن فكرة سمان التي تتضمن العيش معاً تحت سقف واحد والتعامل اليومي بين أفراد الفرقة ساهمت في بلورة الفكرة الأساسية التي بحث عنها كل فرد منهم سابقاً والتي تتلخص في إيجاد المقاربة المثالية للهيب هوب المطعم بالتراث العربي.

يقول قصي: الراب شيء تقوم به، أما الهيب هوب فهو أسلوب حياة ونمط تعيشه وأحاول تعليم الناس وفئة الشبان المعجبين بفن الهيب هوب أن الراب ليس ما تراه وتقلده فقط، الراب رسالة وحياة يومية هي الهيب هوب، وهي موهبة تطورها ولا يمكن أن تتعلمها، الراب هو فرع من الهيب هوب، وهناك البريك دانسنج والدي جاي، والجرافييتي والرسومات، والملابس الخاصة بأسلوب حياة الهيب هوب، وهو ليس النمط السيئ الذي ينتشر مع الأسف لأن هناك من تعلم الراب السيئ وسلك الطريق الأسهل، ولم يقدر خصوصية المجتمع الشرقي، إذا كنت مغني راب حقيقيا فلا بد أن تدرك بأنه عن إيقاع وشخص يتكلم، بمعنى أنه يعتمد على موهبة ورسالة يرغب المغني في إيصالها ويجب أن يكون حذراً في استخدامها".

ويؤكد قصي بأن هناك قبولا للهيب هوب كفن وإبداع في المجتمع السعودي، وإن كان هذا القبول لا يزال في مرحلة مبكرة، لكنه متفائل كثيراً بالألبوم الجديد الذي تنوي الفرقة طرحه، وبالأفكار الجديدة فيه، وبأنه سيفتح مجالاً لفنانين آخرين سيطرقون هذا الفن الذي يعتبر أحد أحدث الأنواع الموسيقية التي تنمو بسرعة كبرى على مستوى العالم، ويقول: أنا لا أستهدف السعودية فقط ولكن أستهدف العالم كله، والشرق الأوسط والسعودية بصفة خاصة، لأنني أنتمي إلى هذا الجزء من العالم، وهناك دائما إيجابيات وسلبيات، المسألة تكمن في كيفية التفكير والتصرف بذكاء لنتخلص من الجوانب السلبية، وندعم الجوانب الإيجابية.

ويتابع: أهم شيء أتمنى أن أقدمه لفناني الهيب هوب هو التعليم والتثقيف ولذلك أطلق على موسيقاي الخاصة مسمىExperimental Edutainment لأنها تثقيفية وترفيهية في الوقت ذاته، نحن نقدم ثقافة الهيب هوب، كطريقة تعبير راقية، وفن إبداعي، نحاول أن نكون قدوة جيدة تتحلى بمسؤولية، خاصة وأن جمهوراً عريضاً من المراهقين والأطفال يتابعني، في برنامج هيب هوبنا، كنت أقوم بمساعدة المشاركين على صياغة الفكرة والمضمون، مالكة على سبيل المثال تحدثت عن قوة المرأة ودورها في المجتمع وكيفية النظر إليها، بصفتها امرأة، وفي مصر المجموعة تكلمت عن همومها وعمر الفائز تحدث عن قصة حياته، وفي السعودية تحدث الشباب عن حبهم للموسيقى، هذا مثال عن موضوعات الهيب هوب، وكيف أنها تعبير حر وإبداعي عن الذات ورسالة صادقة من القلب ذات مضمون متميز ومسؤول.

ويتابع: شخصياً أحب كثيراً محاولة التأثير على الوعي الإنساني، أحاول أن أركز من خلال كتاباتي على المعاني بين السطور، وأحاول أن أدفع المستمع إلى التفكير، هناك مقاطع كثيرة لها علاقة بالمجتمع أحاول أن أكسب مستمعي الانفتاح الفكري ليقدموا لمجتمعهم ويتفهموا مشاكله أكثر، رسالتي أن تحب ما تفعله، وتفعل ما تحبه وبالتوفيق والنية الحسنة تنال النجاح، لكن الدراسة والشهادة مهمان جداً، الموسيقى التي نقدمها لا نستطيع التعامل عملياً معها من دون ثقافة.

ويقول قصي: إنه قد وضع خططا بديلة للمضي قدماً في المجال الذي يحبه في حال فشل مشروعه، ويضيف: لأي خطة في الحياة يجب أن يكون لها خطط بديلة، نحن ناجحون حتى الآن في خطتنا، وننوي في عام 2009 تقديم ألبومنا الثاني، وفي 2010 سنقدم ألبوما ثالثا ونرحب بأي شخص يود أن يشارك في هذا الألبوم، طبعاً نحن نود أن نمثل السعودية والعرب والمسلمين إن شاء الله على مستوى العالم، وأعتقد أن هناك تطورا كبيرا سيشهده سوق الهيب هوب في الدول العربية خلال السنوات المقبلة، هذه خطتنا الرئيسية أما بالنسبة لخططنا البديلة فتتضمن الاستمرار في عملنا ومع جمهورنا بهذه الطريقة حتى لو لم يتم تقبلنا اجتماعياً، أو أن ننتقل إلى مكان آخر ننطلق منه لإيصال رسالتنا إذا اضطررنا إلى ذلك.

* طيار يفتح الأبواب للهيب هوب السعودي

* على أجندته مشروعات فنية مع الجسمي والحكمي وميريام فارس

* يحمل شهادة في القانون، وشهادة طيران، ويهوى الموسيقى ويعشق السيارات، يتحدث كسياسي محنك، رجل علاقات عامة بامتياز، حسن سمان، صاحب فكرة إنشاء مجموعة أساطير جدة، والعقل المدبر ومدير أعمال الفرقة.

سمان الذي ظل يبحث عن فنان الراب الذي غنى (جدة) فترة طويلة ليبدأ مرحلة عملية جديدة من حياته يركز فيها على الأعمال التي يحبها ويطلق نمطاً غنائياً جديداً غير معروف كثيراً في الأوساط العربية باستثناء بعض فئات الشبان والمراهقين لكن برؤية ممزوجة بتراث عربي شرقي وهوية سعودية واضحة، وتمثل له فرقة أساطير جدة أكثر من مشروع ، لتصبح حلماً يتمنى تحقيقه يقول: عندما استمعت إلى أغاني قصي أحببت أسلوبه وتفكيره وشعرت أنه هو من أبحث عنه من زمن، وعندما تعرفت إليه بشكل أعمق أصبحنا أكثر من الأخوة، نحاول أن نفتح الباب لكافة فناني الهيب هوب الراغبين في الغناء، ويمكن أن نسجل لهم وندربهم أيضاً، لدينا رؤية جديدة ونريد أن نشارك الجميع فيها، وندرك أننا سنواجه صعوبات لكننا سنتخطاها.

ويضيف سمان: قصي يستطيع أن يقوم بأعماله كلها بمفرده، لكنني أريده أن يركز على الموسيقى، ولهذا جمعته بمراد وأحمد وأشرف واجتمعنا في مكان واحد، وبالفعل نحن نعيش في مبنى واحد، قررت بحكم علاقاتي الشخصية وخبراتي العملية، حيث عملت في قطاع البنوك، مجال السيارات والخطوط السعودية، قررت أن أجعل قصي وأحمد ومراد يتفرغون للنواحي الموسيقية بحكم موهبتهم وقدرتهم الإبداعية وأن أقوم أنا ببقية المهام الإدارية والعملية، وأتوقع بعون الله أن يحقق الألبوم الأول مبيعات جيدة، ألبوم قصي الأول الذي انتجه في الولايات المتحدة الأميركية وزعنا منه أكثر من 4 آلاف نسخة مجاناً فقط ليطلع الناس على النمط الجديد من الغناء الذي نروج له، الألبوم سيطرح خلال شهرين والفيديو كليب الذي قمنا بتصويره لصالح قناة (إم تي في) العربية سيطرح بالتزامن مع موعد طرح الألبوم ونتمنى له النجاح.

وحول المشاريع الفنية المقبلة، أكد سمان بأن تعاوناً وشيكاً تم الاتفاق عليه مع عدد من الفنانين العرب المشهورين بعد جلسات ومشاورات، وهناك تعاون وشيك مع إبراهيم الحكمي، وآخر مع عبد الله رشاد، الفنان حسين الجسمي، الفنانة وعد، والفنانة اللبنانية ميريام فارس وعلى أجندتنا الاتصال بالفنان عبادي الجوهر للتعاون معه، لكننا ننتظر صدور الألبوم.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام