الجمعـة 23 ربيـع الثانـى 1428 هـ 11 مايو 2007 العدد 10391
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

عبد الله الفيصل.. شاعر الحرمان

جدة: أميمة الفردان

* أي يوم ودّعت فيه حبيبي - ثم أسلمت مهجتي للنواح

* إنه يوم ميتتي قبل موتي - واختلاج الضياء في مصباحي

* إنه يوم من تمنيت لو ظل - قريـــباً من هينمات صداحي إنها مرثية الشاعر المحروم في فقد والده، وهي كلمات رجع صداها محبو القصيدة الفيصلية، وتناقلها عشّاق شاعر الحرمان، عبد الله الفيصل، الذي استبدل ضيق المكان بفسحة الأمل، مستظلاً بخميلة الفنون والإبداع من تعب الأيام، ليرحل بصمت مخلفاً وراءه قصائد من ذهب وبعضاً من روح شاعر حالمة بما وراء الأفق البعيد.

الرياض شهدت مولد شاعر الحرمان في عام 1922، ليحظى بالرعاية من جده الملك الراحل عبد العزيز آل سعود على مدى خمس سنوات، منتقلاً بعدها لأرض الحجاز، ليعيش في كنف والده الملك فيصل، وليتلقى تعليمه الأول حاصلاً على أعلى شهادة علمية في ذلك الوقت، وهي الشهادة الابتدائية من إحدى المدارس المكية. ولأنه ليس للتعليم سقف عال، لم يتوقف الأمير عند ذلك، بل واصل تحصيله عبر المطالعة والقراءة، غارقاً في الأدب مرة وتارة تائهاً في دهاليزالتاريخ والسياسة لتتشكل لديه ثقافة خاصة.

إلا أن حظوة الحفيد بالرعاية عند جده المؤسس، لم تقف حائلاً لتحميله المسؤولية، التي تمثلت في تقليده مناصب وزارية عدة، بدأت من تعيينه وكيلاً لنائب الملك حينها في الحجاز في عهد الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود، ونائباً عن والده في ادارة مجلس الوكلاء، ثم عين وزيراً للداخلية والصحة في وقت واحد في عام 1370هـ. ولكن المناصب التي تقلدها الأمير، لم تتمكن من تغييب الشاعر والمثقف، الذي ما لبث أن تفرغ لأعماله الحرّة وقراءاته.

بين الشاعر وبساطة الإنسان، أخرج أول ديوان شعري للوسط الأدبي السعودي في عام 1373هـ، ليتبعه بديوانه «حديث قلب» في عام 1403هـ، الذي ضم بعضاً من أجمل قصائد الفيصل بالفصحى، وحظيت كوكب الشرق أم كلثوم منها بـ«ثورة الشك» و«من أجل عينيك» التي يقول في مطلعها:

* من أجل عينيك عشقت الهوى - وأصبحت عيناي بعد الكرى

* وكنت لا ألوي على فتنة - حتى اذا طارحتني نظرةً

* أحسست وقد النار في اضلعي..

ليبدأ عنقود القصائد الماسية المغناة بأصوات عملاقة الطرب حينها في التشكل، من أمثال العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، وفايزة أحمد، ونجاة الصغيرة، في حين استأثرت الأغنية السعودية بنصيب الأسد من شعر المحروم في شد وجذب بين صوت الأرض طلال مداح، وفنان العرب محمد عبده بأغنيات عديدة. لكن الأمير لم يكتفِ بقصائد الفصحى، بل انه بدأ بالشعر النبطي أو الشعبي، كما في ديوانه الوحيد «مشاعري»، والذي تأثر فيه بوالده الشهيد.

* يا ريم وادي ثقيف - لطيف جسمك خفيف

* ما شفت انا لك وصيف - في الناس شكلك غريب بهذه الكلمات الخفيفة تعتز الطائف مصيف الحجازيين والتي شهدت قلعتها وأوديتها آثار سيارة الأمير فيما جال هو في شوارعها وأزقتها الضيقة؛ حاملاً معه القلم الرصاص والأوراق، فيما شهدت غزلان واديها الأشهر ثقيف أول قصيدة شعرية تتغنى بجمالها وروعتها. يقول الموسيقار طارق عبد الحكيم عن الأغنية انها «كانت من أجمل الأغنيات التي عبّرت عن القريحة الشعرية للأمير، وكشفت الوجه الآخر لبساطته؛ في التعبير عن مشهد جمالي لامس أحاسيس الشاعر؛ الأمر الذي انطلقت معه قريحة المحروم؛ بقصيدة تعد اليوم من أشهر الأغنيات على مستوى الوطن العربي. تغنى بها الكثيرون وأعيد غناؤها ولا يزال». من الأدب وفنونه وحب الغناء امتدت اهتمامات الأمير؛ لتتشعب داخل الملاعب الرياضية مؤسساً الأندية الرياضية منها الأهلي ومترئساً للجنة الأولمبية السعودية، ولم يقف الأمر عند الأمير المبدع عند هذا الحد، بل تجاوزه لتشكيل الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم، واعتماد أول ميزانية للرياضة قُدرت بـ50000 ريال.

ولأن الأمير الشاعر لم يعرف حدوداً للإبداع نال الجوائز والتكريمات من جهات محلية ودولية اكثر من أن تُحصى، ابرزها حصوله على الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية من مجلس امناء الكاديمية الثقافية عن مؤتمر الشعراء العالميين عام 1981، وفوزه بجائزة سولاتراز الدولية من جامعة السوربون في عام 1405هـ، بجانب حصوله على اللوحة الألفينية لمدينة باريس من الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك في عام 1985.

التعليــقــــات
ماجد عسيري، «المملكة العربية السعودية»، 11/05/2007
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته مع والده الشهيد فقد كان رائد الادب السعودي واقتصاديا بارعا.
ريما ادريس، «المملكة العربية السعودية»، 12/05/2007
ان القلب ليبكي والعين لتدمع لفراقك يا عبد الله بن الفيصل . مهما كتبوا عنك ومهما قالوا فلن يوفوك حقك. لانك اكبر من الكلمات واكبر من الوصف. كم تمنيت لقاءك والجلوس اليك وسماعك ولكنها لم تكن سوى مجرد احلام. وبقي الحلم معلقا الى ان يرث الله الارض ومن عليها. وحين ذهب والدي واعمامي لتقديم واجب العزاء تمنيت ان اكون معهم لأرى المكان الذي كنت تجلس فيه واقرأ قصاصات من قصائدك. لقد رحلت عن الدنيا ولكنك لم ولن ترحل عن قلوبنا. رحمك الله رحمة واسعة وجعل قبرك روضة من رياض الجنة واسكنك الله الفردوس الاعلى امين يا رب العالمين.
أسماء مقبل الأحمدي/المدينة، «المملكة العربية السعودية»، 12/05/2007
رحمك الله يا ملك الكلمة والابداع .. كل من في هذه الدنيا يرحل دون اثر إلا أنت ستبقى بيننا خالدا ..ستظل مرفرفا محلقاً ..لأنك استحوذت على قلوبنا وعقولنا بكلمات ساحرة وعالم أخاذ نتهادى إليك فتاتي إلينا مسرعا مخترقا كل القيود فتجعلنا نتشبث بك. نحبك كثورة الشك نجلك كعطائك الدائم. ملهميأسمع صدى صوتك مرددا في الآفاق ..أسمعه يناديني، فأنشد له، وبي مما يساورني كثير من الشجن المؤرق لا تدعني
تعذب في لهيب الشك روحي
وتشقى بالظنون وبالتمني
أجبني إذ سألتك هل صحيح
حديث الناس رحلت؟ ولم تزرني
ناصر كدسه، «المملكة العربية السعودية»، 12/05/2007
الله يرحم الشاعر الرقيق المبدع الذي كتب بالفصحى وكتب الشعر النبطي بكل ابداع ولقد قرأت له قصيدة ربما في سنة 2000 وكانت بنفس الرقة والجمال والأسلوب الذي كتب به في الخمسينيات من القرن الماضي. ولقد ذكر يرحمه الله أنه أعطى أم كلثوم قصيدة ثورة الشك في باريس ومكثت لديها فترة ثم صدحت بها. رحمك الله يا أمير الشعر والشعراء.
ادريس عبدالله، «الولايات المتحدة الامريكية»، 13/05/2007
محب الحياة محب للحب محب لكل من حوله. رحمك الله يا عبد الله الفيصل كان ابا لكل محتاج ملبي احتياجاته كان محبا للفقراء محبا للمساكين سخياً كريماًً لكل من حوله لا انسى معروفك. رحمك الله يا ملك الكلمة والابداع. كل من في هذه الدنيا يرحل دون اثر إلا أنت ستبقى بيننا خالدا. ستظل مرفرفا محلقاً يا شاعرنا الكبير بكرمه.
علي السليطي، «قطر»، 13/05/2007
رحم الله عبد الله الفيصل شاعر الحرمان وأسكنه فسيح جناته وإنا الله وانا اليه راجعون. رحمك الله يا أمير الشعر والشعراء.
محمد ابراهيم، «اليونان»، 13/05/2007
رحم الله أمير الكلمة الحلوة الشاعر الفذ سمو الامير عبد الله بن الفيصل. الله كم تمنيت أن الأستاذ عمر الجزولي يستضيفه في البرنامج أسماء من حياتنا في تلفزيون السودان حتى يكون مرجعا للأجيال القادمة.
محمد نور ولي، «المملكة العربية السعودية»، 13/05/2007
رحم الله الأمير عبد الله الفيصل لن أنسى أبد الدهر إنسانيته المرهفة وحبه لعمل الخير، كان يعين المحتاج وهو أمر عرف عنه لدى القاصي والداني، وبنى روح الكفاح والعصامية لدى الشباب وكان منزله مفتوحا للجميع كما كان قلبه وصدره يتسع للجميع، تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه جناته، واللهم ذويه الصبر والسلوان.
عبد الجبار غريب، «الامارت العربية المتحدة»، 13/05/2007
رحمك الله يا شهيد العشق الالهي.
عبد الله العراقي، «الامارت العربية المتحدة»، 13/05/2007
رحمك الله ايا الشاعر الفحل ومن اجل عينيك عشقنا الشعر يا فارس الكلمة الراقية.
ماجد شوكان عكور، «المملكة العربية السعودية»، 13/05/2007
رحم الله هذا الأمير رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته. شاعر أضاف للكلمة وللشعر الشيء الكثير.
عبدالسلام الحجي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 16/05/2007
رحم الله عبد الله الفيصل شاعر الحب والكلمة شاعرنا العربي الكريم اليس هو من اعتنى بجيله كرما وعطفا واولهم الشاعر الكبير حمد الحجي رحمه الله (( حيث امر بعلاجه على حسابه الخاص )) واعتنى به اي عناية وهاهم يلتقون بعد الحياة اللهم اجعل الجنة مثواهم.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام