الاحـد 29 شـوال 1433 هـ 16 سبتمبر 2012 العدد 12346
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

صور كيت ميدلتون تنشر في إيطاليا وآيرلندا والصحف البريطانية تمتنع

منذ إعلان خطوبته على كيت ميدلتون أعلن الأمير ويليام أنه سيعمل على حماية حياته الخاصة وزوجته والبعد عن الصحافة ومصوري «الباباراتزي». ولعل الأمير الذي كان طفلا حين توفيت والدته الأميرة ديانا في حادث سيارة إثر مطاردة من مصوري الصحف، لا يزال يلقي باللائمة على الصحافة في خسارته لوالدته. وذلك الإحساس ظهر واضحا أول من أمس حين أعلن المتحدث باسم الأمير وزوجته أنهما سيقيمان دعوى قضائية ضد مجلة «كلوسر» الفرنسية التي نشرت صورا لكيت وهي بثياب السباحة وعدد آخر من الصور للزوجين معا وهما يقضيان إجازة خاصة في قصر فيسكونت لينلي، وهو ابن شقيقة الملكة إليزابيث.

وقال مساعدو دوق ودوقة كمبردج في قصر سان جيمس في لندن إن المحامين سيقاضون المجلة أمام المحاكم الفرنسية. ونشر الزوجان بيانا قالا فيه إنهما «شعرا بحزن شديد عندما علما بأن مجلة فرنسية ومصورا تعديا على خصوصيتهما بطريقة غريبة وغير مبررة إطلاقا».

وأضاف البيان: «يعيد هذا الحادث للأذهان أسوأ تعديات الصحافة والمصورين المتطفلين (البباراتزي) خلال حياة ديانا أميرة ويلز، وما يغضب الدوق والدوقة أكثر هو تعرضهما لذلك أيضا».

ولكن رئيسة تحرير المجلة لورانس بريو قد قالت لقناة «آي - تيلي» الإخبارية إنها لم تتردد قبل حسم قرار وضع الصور على الغلاف الأمامي و5 صفحات داخلية.

وأضافت: «هذه الصور ليست مخزية على الإطلاق. كنا سنتردد في حال كانت مهينة للأميرة وزوجها». وتابعت أنه كان بالإمكان رؤية الشرفة من الطريق العام.

ورفضت بريو الكشف عن المبلغ الذي دفعته المجلة مقابل الصور، ولكن كشفت أن كلوزر تأمل في «نشر الصور في الخارج بوفرة».

وفي بريطانيا، امتنعت الصحافة عن نشر الصور، حيث أجمع رؤساء تحرير الصحف المحلية على أن النشر يعد بالفعل خرقا للخصوصية، وقالت صحيفة «تايمز»، أمس، إن من أسباب عدم النشر في بريطانيا هو أن «الشعب البريطاني لن يسامح أي صحيفة تفعل ذلك»، بينما علقت صحيفة «صن»، التي نشرت صورا عارية للأمير هاري الشهر الماضي بأنها لن تنشر صور كايت، وقالت: «لن تقترب صحيفة بريطانية محترمة من هذه الصور».

ولكن في خارج بريطانيا فيما يبدو فالأمر مختلف؛ فالمجلة الفرنسية ستقوم لا محالة ببيع الصور، وبالفعل وجدت من يشتري؛ فقد أعلنت مجلة إيطالية تملكها مجموعة «موندادوري»، مساء الجمعة، أنها ستنشر الاثنين الصور التي كشفت عنها مجلة «كلوسر» الفرنسية، التي تملكها دار النشر العملاقة نفسها.

وستخصص مجلة «كي» 26 صفحة لزوجة الأمير وليام، مع غلاف يحمل عنوان «الملكة عارية».

وفي تصريح صحافي، قال ألفونسو سينيوريني مدير تحرير المجلة: «إنها مسألة تستحق التعامل معها لأنها تكشف بطريقة طبيعية جدا الحياة اليومية لزوجين عاشقين ومشهورين جدا وفي مقتبل العمر».

وأعلنت صحيفة «آيريش ديلي ستار»، أمس، أنها ستنشر الصور فقط في آيرلندا، ونقلها أيضا موقع إلكتروني أميركي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام