الاثنيـن 07 شـوال 1427 هـ 30 اكتوبر 2006 العدد 10198
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

مدخل البيت.. الطريق إلى مملكتك

لندن: «الشرق الأوسط»
قد يكون مدخل البيت بالنسبة للعديد منا آخر ما نهتم بديكوره وجمالياته. فهو يبقى في نظرنا مجرد طريق يؤدي إلى غرفة الجلوس أو المطبخ أو غرف النوم، وحتى إذا أوليناه الأهمية التي يستحقها فهي تقتصر على الكلاسيكي والمعهود: طاولة فوقها مرآة ومزهرية مع سجادة. بيد أن ما انتبه له مصممو الديكور وتجار العقارات من زمن اصبح أخيرا ضرورة تسويقية. فقد لاحظ هؤلاء أنه كلما كان المدخل متسعا وفخما أعطى الانطباع باتساع البيت وساعد على تسويقه والعكس. في كتابها «روم ريسكيوز» Room Rescues تقول الكاتبة جاين بوردن إنه أول ما تقع عليه العين ومن خلاله يمكن للزائر ان يكون انطباعه الأول عن البيت ككل، وهذه النقطة تكتسب اهمية مضاعفة إذا كان أي منا ينوي بيع بيته وتحقيق الربح. وحتى في الحالات العادية فليس هناك من سبب وجيه يجعل أي واحد منا يتجاهل هذا الركن حتى لو كان صغيرا وضيقا، فببعض الألوان والوسائل يمكن إضفاء صبغة انيقة عليه. تقول جاين بوردن «المدخل والسلالم قلب البيت ويعتبران همزة الوصل بين كل الغرف، ومع ذلك قلما يعتبران غرفا بحد ذاتهما، مع أنهما أفضل مكان يمكن لأي واحد منا وضع بصماته الخاصة عليه ويطلق العنان لخياله فيه، باستعمال الألوان الجريئة والديكورات المبتكرة لا سيما اننا لا نستعملهما للجلوس أو الاسترخاء».

وترى جاين بوردن أن أهم خطوات يمكن اتباعها لرد الاعتبار لمدخل البيت هي الإضاءة والألوان وقطع الأثاث المؤثرة والاكسسوارات التي تلفت الانتباه، حتى لو كانت لوحة فنية أو صورة فوتوغرافية. وتؤكد جاين انه في الكثير من الأحيان تتحول الأركان الصعبة إلى أجمل الأماكن لأنها تحتاج أصلا إلى اهتمام اكبر من ركن غير صعب وبالتالي نبذل فيها جهدا في التفكير، مؤكدة ان لكل مشكلة حل: 1 ـ إذا كان المدخل صغيرا تنصح: باستعمال طلاء جدران بنفس لون الأرضية لخلق انطباع باتساعه، إذ من المهم إخفاء وطمس كل الفروق والاختلافات. ـ ترك الأبواب المجاورة مفتوحة، أو التخلص منها تماما إذا لم تكن هناك أية حاجة ماسة إليها حتى يصل له الضوء والإضاءة من الغرف المجاورة.

2 ـ إذا كان المدخل طويلا وضيقا: يمكن التمويه عن هذه المسألة باستعمال لون هادئ، فيما يمكن طلاء جهة منه بلون درامي مثل الأحمر أو البرتقالي لخلق انطباع بأنه مربع وبأن الجدران الطويلة أقصر مما هي عليه. ـ تجنب تعليق أو وضع شماعات ملابس على الجدران لأنها ستزيد من ضيقة.

3 ـ إذا كان سقفه منخفضا: من الضروري تجنب الثريات والفوانيس المتدلية، والاستعاضة عنها بإضاءة مخفية «سبوتلايتس» او أباجورات تسلط الضوء إلى أعلى.

ـ استعمال ورق جدران مقلم طوليا من الأرض إلى السقف مع استعمال لون يشبه لون الأرضية.

4 ـ إذا كان سقفه عاليا: يمكن استعمال لونين: لون هادئ في النصف الأسفل ولون اغمق في النصف الأعلى. ـ استعمال ثريات وفوانيس متدلية للإضاءة وتجنب الأباجورات التي تسلط الضوء إلى أعلى.

5 ـ إذا كان المدخل مظلما: تجنب الألوان المنطفئة واستعمال الوان لامعة تعكس الضوء مع إضافة المرايا. ـ تجنب الألوان الباهتة أو الداكنة والاستعاضة عنها بألوان هادئة تتميز ببعض الدفء، إذ من المهم ان نتذكر دائما أن الألوان الغامقة تتناسب مع الأماكن الواسعة بينما تتناسب الألوان الهادئة مع الأماكن الصغيرة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام