الجمعـة 12 ذو القعـدة 1433 هـ 28 سبتمبر 2012 العدد 12358
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الالتهاب الظهري العجزي التصلبي.. الأسباب والعلاج

يؤدي إلى فقدان المصاب استقامة ظهره وتحدب الظهر والصدر والرقبة

جدة: د. عبد الحفيظ يحيى خوجه
الالتهاب الظهري العجزي التصلبي مرض مزمن ينتمي إلى مجموعة من أمراض التهاب المفاصل، يؤثر في المقام الأول على العمود الفقري ويصيب المفاصل بين فقرات العمود الفقري إضافة للمفاصل الأخرى، ويكون عادة مصحوبا بالتهاب في الأوتار، خاصة في أماكن التصاقها بالعظام. وفي معظم الحالات تتركز الإصابة في مفاصل العمود الفقري والحوض والأطراف السفلية، مسببة آلاما في هذه الأماكن، ويمكن أن يؤثر على المفاصل الأخرى أيضا بما في ذلك الكتفان والوركان والركبتان. وينتشر هذا المرض تدريجيا فيما بين الفقرات كلما تقدم المريض في العمر.

مرض التهابي ويمكن لهذا المرض أيضا أن يؤثر على المفاصل بين العمود الفقري والأضلاع. ويمكن له أيضا أن يؤثر على العينين والقلب والرئتين والكلى أحيانا. وهو مرض يورث جينيا ويمكن الكشف عن هذا الجين (HLA - B27) في الدم لدى معظم المرضى الذين يعانون منه. وقد أطلقت عليه عدة أسماء منها التهاب الفقرات التصلبي، التهاب الفقار التلاصقي، الالتهاب الفقاري التيبسي (ANKYLOSING SPONDYLITIS).

حول تفاصيل هذا المرض وطرق تشخيصه وإمكانية علاجه، التقت «صحتك» الدكتور وليد صالح العديني استشاري جراحة العظام واليد بمستشفى الثغر بجدة، فأوضح أولا أن هذا المرض هو مرض ابتدائي التهابي (غير بكتيري)، وأنه يصيب مفاصل العظام الفقرية القطنية ومفاصل العظام العجزية الوركية مسببا آلاما مبرحة ومزمنة أسفل الظهر مع تصلب مطرد في تلك المفاصل. وأضاف أن من صفات هذا المرض: فقدان استقامة الظهر وازدياد التحدب في منطقة الظهر والصدر والرقبة، وازدياد تقلص عضلات وأنسجة الوركين.

الأعراض

* يصيب مرض الالتهاب الظهري العجزي التصلبي فئة العقد الثالث من العمر، والرجال أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من النساء، حيث تصل نسبة الرجال إلى النساء 9 إلى 1.

وكما ذكر د. العديني فإن هذا المرض هو عبارة عن التهاب روماتيزمي يصيب الفقرات القطنية والعجزية الوركية (hips) فهو يؤدي في النهاية إلى تحطم كامل في الغضاريف المبطنة لهذه المفاصل، وكذلك الغضاريف بين الفقرات، مصاحبا بتآكل في العظام المحيطة، وسبب هذا المرض غير معروف ولكن هناك بعض الأبحاث التي أجريت على بعض المرضى تبين منها قيام نظام المناعة للجسم بالتفاعل ضد أنسجة الجسم، ويسمى هذا النوع من الالتهاب بـ«السيرونجتيف» (seronegative arthritis) ومن خصائص المرض:

* تبدأ تفاعلات هذا المرض داخل الجسم قبل ثلاث سنوات من تاريخ التعرف عليه لأول مرة واكتشافه سريريا، فتكون هناك آلام أسفل الظهر مصاحبة بتصلب، ويكون أوج حدتها في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم.

* هناك ما نسبته 15 في المائة إلى 25 في المائة لديهم التهابات مفصلية طرفية مصاحبة للألم الأساسي.

* محدودية تمدد القفص الصدري الذي يظهر أو يشكو منه المريض أثناء التنفس.

* محدودية حركة أسفل الظهر.

* إجراء فحص «باتريك» التوتري لمنطقة أسفل الظهر والوركين، وتكون نتيجته موجبة.

فحوصات مهمة

* الفحص الشعاعي: يقول د. العديني إن فحص منطقة الحوض بالأشعة السينية يبين وجود تآكل في مفصل عظام الورك والعظام العجزية، وهو ما يعرف بتفاعل هذه العظام (reactive bone)، وفي مرحلة متقدمة من المرض توضح الأشعة وجود التحام كامل في منطقة المفصل.

ويبين الفحص الإشعاعي لمنطقة أسفل الظهر والمحيطة بالفقرات القطنية وجود نتوءات عظمية (syndesmophytes) خارجة من جوانب الفقرات القطنية، وهذا يسمى بـ«بامبو سباين» (bamboospine) ويكون مصاحبا بتآكل في الفقرات القطنية نفسها وظهور ما يعرف بالخشونة. ويتطور المرض كذلك إلى حدوث هشاشة في الفقرات نفسها واتخاذها الشكل المربع مع تضيق في منطقة الديسك (الغضروف).

* الفحص المختبري: ويشمل:

- ارتفاع في نسبة ترسب الدم E.S.R - عامل الالتهاب الرثوائي RF يكون سالبا.

- فحص الجين (HLA - B27) يكون موجبا في 96 في المائة من الحالات.

العلاج

* إجراء تمارين التنفس وتمارين عضلات الظهر (تمارين ايزوميترك) وتمارين الوضعية، كذلك تمارين تحريك الفقرات القطنية بالإضافة إلى ممارسة السباحة.

* إعطاء المريض مضادات الالتهابات غير الاستيرودية NSAID.

* إذا لم تتم الاستفادة من العلاج التحفظي فعندئذ يجب التفكير في الإجراء الجراحي ويشتمل على التعديل العظمي للفقرات القطنية.

* تصليح مفاصل الوركين وتحرير الالتصاقات المحيطة.

وهناك علاقة بين الالتهابات العجزية الظهرية التصلبية مع حدوث تدهور في الجهاز الفقري للجسم ككل (SPINAL DEFORMITY) لتظهر أعراض أخرى، إضافة إلى ما ذكر سابقا، ومن هذه الأعراض فقدان وضعية أسفل الظهر الطبيعية، وظهور التحدب في أسفل الظهر، وازدياد تحدب منطقة العنق والصدر (حتى يصل مدى الرؤية في بعض الحالات إلى 1 – 2 متر).

وينبغي تقييم الحالة قبل الإجراء الجراحي:

عمليات جراحية - الابتداء أولا بتعديل منطقة الوركين (THE HIPS) وتحرير الالتصاقات المحيطة بالوركين. وربما يتم الاستغناء بهذا الإجراء عن الإجراء الجراحي لأسفل الظهر.

- قياس المسافة بين الذقن وحاجب العين إلى الزاوية العمودية (خط مستقيم) والمريض في وضعية الوقوف ومفاصله السفلية في وضعية الانتصاب والرقبة في وضعها الطبيعي (حتى لو كانت محدبة).

وهناك عدة أنواع للتعديل الجراحي، ولكن نذكر اثنين من أشهرها، وهما:

1. عملية القص العظمي المفتوح (في نفس الفقرة) وهو ما يعرف بطريقة بترسون (Peterson open wedge osteotomy) وتجري عند الفقرة القطنية الثانية والثالثة أو الثالثة والرابعة، ومن ثم يتم تثبيت القص ولحمه، ويستند التعديل إلى درجة التحدب عند وضعية الوقوف.

2. القص العظمي المغلق (في نفس الفقرات) وهو ما يعرف بطريقة ثوماسين (THOMASEN CLOSED WEDGE OSTEOTOMY) حيث يتم استئصال الفقرة القطنية الثانية، ومن ثم التثبيت المعدني الخلفي للفقرات القطنية.

أما في حالة التحدب الشديد في منطقة الصدر، فإنه يتم إجراء عملية قص متعددة للفقرات الصدرية.

وعن حالة تحدب الفقرات العنقية، يقول د. العديني إنه يتم التعديل بالقص عند الفقرة العنقية السابعة والصدرية الأولى ومن ثم تحرير مجرى الحبل الشوكي من الفقرة السادسة إلى الفقرة الصدرية الأولى.

وأخيرا يلفت د. العديني الانتباه إلى ملاحظة أن كل مرضى الالتهاب التصلبي معرضون للكسور، وذلك بسبب فقدان المرونة في الجهاز الفقري (الشوكي)، ودائما ما تحدث كسور في منطقة الفقرات مصاحبة بآثار عصبية نتيجة لشدة الكسور الناتجة، فيجب دائما اتخاذ الحيطة ومتابعة فحص المصابين بهذه الالتهابات وإخضاعهم للعلاج الدوائي والطبيعي.

التعليــقــــات
يوسف ناصر، «المملكة المتحدة»، 02/10/2012
شكرا للوصف المبسط لغير المتخصصين وبالتالي إستعمال المرادفات باللغة ألانكليزية لتسهيل المتابع
بالانترنيت لم أراد. الوصف دقيق وأعاني جزيأ من أعراضه وإستفدت من الشرح وسأراجع طبيبي ( my
GP) للوصول لآفضل علاج أو مسكنات مناسبة!. يوسف ناصر/ ليتشوورث جاردن سيتي / المملكة المتحدة
Ghassane، «فرنسا ميتروبولتان»، 02/10/2012
سلام تام وبعد؛ لقد تشرفت بقرائة مقالة تضمنت بعض شروحاتكم بجريدة الشرق الأوسط، حول موضوع الالتهاب الظهري العجزي التصلبي ببالغ الإهتمام، لأني أعاني منه لأزيد من 10 سنوات ؛ وأنا في سن 14. الى الآن أتناول 100 salazopyrin and indopharme فهل من أدوية بديلة أو طرق أخرى للعلاج، علما بأن طبيبي أخبرني مؤخرا بآكتشاف دواء جديد يعتمد الإبر يمتد لخمس سنوات شهريا،لكنه باهظ الثمن ليس بمستطاعي؛ قصدتكم للاستشارة والمستعان الله ؛ في انتظار ردكم تقبلوا تحياتي وفائق احترامي.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام