الخميـس 07 جمـادى الاولـى 1428 هـ 24 مايو 2007 العدد 10404
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

عمليات جراحة الغضروف البديل في الرقبة

جدة: «الشرق الاوسط»
تعد آلام العمود الفقري من أكثر الآلام التي يعانيها الناس في العالم، وقد أصبحت تمثل ثمانين في المائة من مجموع الآلام باختلاف أماكنها ومسبباتها. وفي كثير من الاحيان تكون الأسباب غير معروفة، وقد تختفي هذه الاعراض بعد يوم او يومين من الراحة أو بعد تناول أحد العقاقير المضادة للالتهاب والمخففة للألم. وأحيانا تستمر الأعراض بدون استجابة بل قد يتطور الألم مسببا تنميلا وضعفا واوجاعا في الأطراف الأربعة أو في بعضها، حسب مستوى الاصابة وموقعها من العمود الفقري. وتمثل آلام أسفل الظهر ثلث حالات آلام الظهر، ويعود معظمها إلى الإجهاد العضلي، التمزق العضلي، خشونة الفقرات والتهاب غضاريفها، أو الانزلاق الغضروفي. وأكثر الأسباب شيوعا الضغط على الأعصاب، ويكون في الغالب سببه انزلاق غضروفي (حيث يفصل بين كل فقرتين في العمود الفقري غضروف ليفي يساعد على مرونة الحركة). ويتم تحديد السبب والتأكد من التشخيص بواسطة الإنصات الجيد لشكوى المريض ووصفه الدقيق للأعراض التي يعانيها ثم بالفحص السريري ومن ثم عمل التحاليل المخبرية والأشعة العادية والمغناطيسية.

* انزلاق غضروفي أوضح لـ«الشرق الأوسط» الدكتور البروفسور ماجد لطفي قلادة أستاذ الجراحات الدقيقة للمخ والأعصاب بجامعة لوما ليندا الأميركية والاستشاري بمستشفى الدكتور عبد الرحمن طه بخش بجدة، أن الإنزلاقات الغضروفية وتآكل الغضاريف بين الفقرات تعتبر من الأمراض الشائعة، والتي انتشرت كثيرا في وقتنا الحاضر. وأضاف أن أكثر الأعمار عرضة لهذه المشاكل، بصفة عامة، هي الثلاثينات وما بعدها وتزداد بالطبع مع تقدم العمر. وأشار إلى أن بداية ظهور الأعراض تكون عادة بشكوى المريض من ألم في أحد الطرفين العلويين أو السفليين مصحوباً أحيانا بالتنميل أو الضعف ويتوقف مكان الألم تبعا لموقع الغضروف المصاب في الرقبة أو أسفل الظهر. وتقل حدة الألم وتزداد تبعا لعوامل كثيرة منها الحركة أو بذل أي جهد. وحول مراحل علاج هذا المرض (الانزلاق الغضروفي في الرقبة)، يستطرد الدكتور ماجد قلادة قوله، إن العلاج يبدأ عادة بالراحة وإعطاء المسكنات وأيضا الاستعانة بجلسات العلاج الطبيعي، وهذا ما يُطلق عليه العلاج التحفظي. وفي حالة عدم جدواه، يتم عرض المريض على جراح الأعصاب لتقييم مدى الحاجة للتدخل الجراحي.

وحتى وقت قريب كان العلاج الجراحي مقتصرا على تفتيت القرص الفقري المنفتق لإزالة الضغط عن الجذور العصبية وإزالة الجزء من الغضروف الذي تسبب في ذلك الضغط، وينتهي مثل هذا العمل الجراحي بفقدان جزء كبير من الحركة في العمود الفقري في منطقة الإصابة.

* غضروف بديل يضيف البروفسور قلادة أنه مع التطور التقني الحديث أصبح الخيار متاحا للجراحين لاستخدام العلاج عن طريق وضع غضروف بديل (Artificial Cervical Disc). ومن الأهمية بمكان أن الغضروف البديل جرى تعديله لكي يؤدي نفس وظيفة الغضروف الطبيعي. وبالتالي يسمح للمريض بالحركة الطبيعية للعمود الفقري مثل الالتفات وثني الجذع وغيرهما من حركات الرقبة.

الجدير بالذكر أن الأعراض التي يشكو منها المريض وهي الألم أو التنميل سوف تتحسن تلقائيا بعد هذه الجراحة.

وقد اجريت وبنجاح تام، عملية جراحية بطريقة «الغضروف البديل» لغضروف في الفقرات العنقية، وذلك بمستشفى الدكتور عبد الرحمن طه بخش بجدة. واستخدم في العملية التي اشرف عليها البروفسور قلادة، أحدث تقنيات تكنولوجيا الغضروف الصناعي عالميا والتي يطلق عليها (the DISCOVER Artificial Cervical Disc)، وهي تعد من العمليات النادرة جدا حسب آخر الدراسات والمقاييس الجراحية العالمية. واستغرق إجراء هذه الجراحة الدقيقة ساعة واحدة واختفت بعدها كل الأعراض بعد الإفاقة مباشرة. وقد خرج المريض من المستشفى في اليوم الثاني من إجراء العملية، وذلك لحضور حفل التخرج النهائي لابنته. وتجرى في الولايات المتحدة سنويا حوالي 200 ألف عملية لتثبيت الفقرات العنقية، وهي تعتبر العلاج الجراحي الأكثر شيوعا واستخداما لحالات مرض تآكل الفقرات العنقية، ويتم فيها وضع رقعة عظمية في الفراغ بين الفقرات وزراعة صفيحة معدنية لتثبيت الفقرات بهدف إزالة الألم فقط.

أما الطريقة المستحدثة وهي الغضروف البديل، والتي تناقش حاليا من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA، فتوفر للمريض حرية الحركة الطبيعية للفقرات العنقية. ويتكون الغضروف الصناعي من تصميم يشبه الكرة والمقبس (قاعدة مجوفة) قامت بتصنيعه عدد من الشركات المشهورة في تصنيع الأجهزة والآلات الطبية، ومنها ما هو مصنوع من عنصري التيتانيوم والبولي إثيلين ومنها ما تمت صناعته من مادة السيراميك.

وقد اثبتت العمليات بطريقة الغضروف البديل، تفوقها في الدراسات التي أجريت عليها لتقييمها من حيث السلامة، مقدرتها على إزالة الألم، المدى الحركي، وارتفاع القرص الفقري.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام