الخميـس 07 ذو القعـدة 1426 هـ 8 ديسمبر 2005 العدد 9872
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

اضطرابات الغدة الدرقية وعلاجها

زيادة نشاطها تؤثر على الأعصاب والقلب والعين.. ونقصه يؤثر على النمو

جدة: «الشرق الأوسط»
الغدة الدرقية إحدى الغدد المهمة في جسم الإنسان، وهي عضو صغير يشبه الفراشة وتقع في أسفل الجزء الأمامي من الرقبة ولا يزيد وزنها في العادة على 20 غراما. وبالرغم من ذلك فمشاكلها واضطراباتها شائعة جدا.

الغدة الدرقية هي العضو الذي يتحكم في نشاط الجسم عموما، وذلك بإفراز هرمون الثايروكسينThyroxine (T4)، والمُصَنَّع بشكل أساسي من مادة اليود، ويتم التحكم بمدى نشاط الغدة الدرقية نفسها عن طريق الغدة النخامية، التي تفرز الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH، والذي يحفز الغدة لإفراز الثايروكسين.

والعلاقة بين هرمون الثايروكسينT4 والهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH، علاقة عكسية، فزيادة الثايروكسين تؤدي إلى انخفاض مستوى TSH، لذلك فحالات زيادة نشاط الغدة الدرقية تتميز بزيادةT4 ونقص TSH، والعكس صحيح.

وعن اضطرابات الغدة الدرقية يقول الدكتور عبد القوي المنصري استشاري الغدد الصماء والسكر بمستشفى باقدو والدكتور عرفان ان المريض يقوم عادة بزيارة طبيب الغدد الصماء، لسببٍ إما أن يكون ذا علاقة بحجم الغدة أو بوظائفها.

يزداد حجم الغدة الدرقية (تتضخم GOITER) لسبب حميد، أي أن يكون غير مصاحب باضطراب في وظيفتها، وهذا نراه عادة في مناطق العالم التي تعاني من نقص في مادة اليود، لكن هذه المسألة أصبحت أقل شيوعا، وذلك لأن اليود أصبح يضاف إلى ملح الطعام والدقيق، كما أن نقص هرمون الغدة الدرقية قد يصاحبه زيادة حجمها نتيجة زيادة الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH.

وقد يظهر في الغدة الدرقية نتوء أو ورم أو عقدة THYROID NODULE مما يفزع الشخص المصاب أحيانا، وفي هذه الحالة يتم سحب عينة من هذا النتوء وفحصها تحت المجهر. ومن المطمئن عموما أن أكثر من 90% من الحالات يكون سببها (ورم حميد)، وباقي الحالات قد تكون بسبب ورم خبيث، وهذا في حد ذاته يستدعي استئصال الورم أو الغدة كاملة حسب حجم وطبيعة الورم، لكن حتى في هذه الحالات، فإن العلاج ناجح جداً ومستوى الخطورة منخفض جداً، ويعيش الإنسان حياة عادية تقريبا.

* نشاط الغدة زيادة نشاط الغدة الدرقية.. السبب والعلاج: وقد يزيد إفراز هرمون الثايروكسين HYPERTHROIDISM بسبب زيادة نشاط الغدة الدرقية بشكل عام (Grave"s)، أو بسبب نشاط بؤرة معينةThyroid Nodule أو أكثر من بؤرة واحدة Multi-nodular Goiter ويصاحب هذه الزيادة ضعف في العضلات، زيادة في العصبية، زيادة في الجوع مع نقص الوزن برغم زيادة كمية الغذاء، بالإضافة إلى الإحساس بحرارة الجو وسرعة ضربات القلب وزيادة التعرق. وفي حالة المرضى المصابين بزيادة نشاط الغدة الدرقية بشكل عام Grave"s، قد يكون هناك جحوظ في العينين، بالإضافة إلى هذه الأعراض.

ويتم التأكد من تشخيص زيادة إفراز هرمون الثايروكسين بفحص الهورمونات اللازمة التي تظهر زيادة T4 ونقص TSH، ثم بعمل مسح إشعاعي باستخدام اليود المشع الذي يساعد على تشخيص سبب هذه الزيادة.

وعلاج زيادة إفراز الغدة الدرقية إما أن يكون بواسطة الأدوية التي تقلل من إفراز الثايروكسين Neomercazole, PTU، بالإضافة إلى الأدوية التي تساعد في التحكم بالأعراض المصاحبة B- blocker eg. inderal ومن الطرق الأخرى لعلاج زيادة نشاط الغدة الدرقية اللجوء إلى الجراحة، لإزالة الغدة تدريجياً، إذا كان حجمها كبيراً، ويسبب صعوبة في التنفس أو العلاج باليود المشع، الذي يعطى عن طريق الفم، وحينما يصل إلى الغدة الدرقية يبدأ في تحطيمها تدريجياً، فقد ثبتت سلامة هذه الطريقة خلال الخمسين سنة السابقة. ورغم ما يشاع عنها من المعلومات الخاطئة، فإنه لا علاقة لها بنشوء السرطانات أو العقم.

ومهما كانت طريقة العلاج فالمشكلة تستدعي متابعة سريرية ومخبرية بشكل دوري، لأن علاج زيادة نشاط الغدة الدرقية يؤدي في كثير من الحالات إلى قصور في نشاطها خاصة في حالة العلاج باليود المشع.

نقص نشاط الغدة الدرقية .. السبب والعلاج: يعاني من نقص نشاط الغدة الدرقية تقريبا امرأة من كل 50 امرأة ورجل واحد من كل 1000 رجل، خاصة إذا كان هناك شخص آخر في العائلة يعاني من نفس المشكلة.

والسبب الرئيسي هو أن الجسم يرسل أجساما مضادة تحطم الغدة الدرقية تدريجيا، لكن قد يكون أيضا نتيجة تعاطي بعض الأدوية أو بسبب علاج سابق لزيادة الغدة الدرقية (اليود المشع، الأدوية، عملية جراحية).

يشتكي المريض من نقص شديد في مستوى نشاط الجسم مع زيادة الوزن والإحساس بالبرودة وآلام العضلات، وربما الإحساس بالخدر في الأصابع، وتساقط الشعر وخشونة الجلد واضطراب الطمث.

قد تؤثر هذه الحالة على النمو والبلوغ بالنسبة للأطفال، وبالنسبة للحوامل قد تزيد من احتمالات الإجهاض وتخلف الجنين عقلياً وجسدياً. تشخيص هذه الحالة يتم عن طريق التحاليل المخبرية (نقص 4T وزيادة TSH)، والعلاج تعويضي فقط، وذلك عن طريق حبوب الثايروكسين ويتم متابعة مستوى الثايروكسين بشكل دوري، وذلك عن طريق تحاليل الدم إلى أن يتم تعيين الجرعة المناسبة ـ زيادة الجرعة عن الحد اللازم تسبب اضطرابات تشبه اضطرابات زيادة نشاط الغدة، وقد تسبب هشاشة في العظام للسيدات فوق الخمسين عاما. وخلاصة القول أن المتابعة الدورية ضرورية لجميع حالات اضطراب الغدة الدرقية وتتقرر فترة المتابعة حسب كل حالة.

شرح صورة 2: زيادة نشاط الغدة الدرقية

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام