الخميـس 30 جمـادى الاولـى 1426 هـ 7 يوليو 2005 العدد 9718
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

نزيف الأنف: الأسباب والعلاج والوقاية

الرياض: «الشرق الأوسط»
يحصل نزيف الأنف أو الرعاف كثيراً لأسباب غير خطيرة في الغالب، برغم فزع الكثيرين منا لدى الإصابة به أو رؤية من يعاني منه، وينقسم الرعاف إلى نوعين، الأول هو رعاف الجزء الأمامي من الأنف والثاني رعاف الجزء الخلفي، وأيا كان النوع فإن أسبابه تتعدد نتيجة اختلاف العوامل المؤدية لحصوله.

أسباب نزيف الأنف 1 ـ تهتك الأنسجة المبطنة لداخل الأنف، فهنا الأنسجة ضعيفة البنية وتنتشر تحتها مباشرة الشعيرات الدموية، فلدى التعرض للهواء الجاف أو العبث بالأنف بأي شيء أو فرك الأنف بقوة، أو نفخ الهواء بشدة من داخل الصدر عبره لتنظيفه، خاصة في حالات الحساسية أو وجود التهاب في الأنف كل هذا يؤدي أحياناً إلى تهتك الأنسجة وبالتالي خروج الدم من الشعيرات الدموية.

2 ـ الإصابة المباشرة للوجه أو الأنف.

3 ـ عودة النزيف من مكان نزيف سابق.

4 ـ الصعود إلى المناطق المرتفعة كالجبال.

5 ـ استنشاق المخدرات أو الصمغ أو غيرهما.

6 ـ ارتفاع ضغط الدم، وهو نادر.

7 ـ اضطراب تخثر الدم إما نتيجة الأدوية أو وجود أمراض دموية.

الإسعافات الأولية يتم وقف الرعاف في غالب الأحول باتباع خطوات الإسعافات الأولية في المنزل أو المكتب المتمثلة بما يلي:

1 ـ إذا ما بدأ الرعاف حاول الجلوس والانحناء بدرجة متوسطة للأمام كي لا يذهب الدم إلى الحلق.

2 ـ اضغط بالإبهام والسبابة على جزء الأنف الذي تحت العظم أي الجزء اللحمي منه أو ما يقال له أرنبة الأنف وذلك بإحكام لمدة خمس دقائق متواصلة تتنفس خلالها من الفم.

3 ـ إذا استمر الرعاف كرر المحاولة خمس دقائق أخرى.

4 ـ إذا توقف الرعاف حاول استخدام محلول الماء مع قليل من الملح لترطيب داخل الأنف بالاستنشاق الخفــــيف أو التقطير في فتحة الأنف. وتجنب محاولة إخراج الدم أو تنظيف الأنف بالنفخ أو كما يقال «نفض الأنف»أو «الاستنثار».

5 ـ إذا ما استمر الرعاف أكثر من 10 دقائق برغم ما تقدم من وسائل اتجه مباشرة إلى أقرب مركز صحي للعلاج عبر حشو الأنف بكرة من القطن المبلل بدواء يوقف النزيف.

6 ـ إذا ما استمر الرعاف بالرغم من ذلك فإن الطبيب سيحشو الأنف بشكل محكم بالشاش الطبي المغلف بالفازلين أو غيره من المراهم المرطبة، واحرص على عدم إزالة ما يضعه الطبيب ما لم ينصحك به.

7 ـ نزيف الجزء الخلفي من الأنف إذا ما استمر بكمية كبيرة ربما استدعى المعالجة بالدخول إلى المستشفى.

8 ـ قد يلجأ الطبيب إلى كي مكان النزيف لقفل تهتك احدى الشعيرات الدموية.

العناية بعد توقف نزيف الأنف إذا تم التحكم في الرعاف وتوقف النزيف فعليك بما يلي:

1 ـ اتبع نصائح الطبيب التي يذكرها لك.

2 ـ إذا كنت تعيش في المناطق الجافة احرص على ترطيب جو المنزل باستخدام مرطب الهواء بالبخار أو مكيفات الهواء المائية.

3 ـ ترطيب الأنف بقليل من الفازلين أو غيره من المراهم المرطبة.

4 ـ فحص الدم للكشف عن سلامة عناصر تخثر الدم.

5 ـ امتنع عن التدخين أو استنشاق المخدرات.

6 ـ تجنب ما يرفع ضغط الدم حتى لو لم تكن مصاباً بارتفاعه كالضغط عند رفع الأثقال أو التبرز أو ممارسة الرياضة العنيفة أو تنظيف الأنف بقوة وذلك لمدة أسبوع بعد حصول الرعاف.

الوقاية من نزيف الأنف لوقاية الناس من التعرض لمسببات الرعاف احرص على ما يلي:

1 ـ الحرص بشكل عام على ترطيب داخل المنزل لمن يعيش في الأماكن الجافة باستخدام البخار أو مكيف الهواء المائي.

2 ـ استخدام قليل من المراهم المرطبة للأنف برفق شديد.

3 ـ تجنب جرح داخل الأنف عند تنظيفه بأي وسيلة.

4 ـ معالجة حساسية الأنف بشكل صحيح.

التعليــقــــات
ماضي عسيري، «المملكة العربية السعودية»، 13/07/2005
أعاني من الرعاف منذ طفولتي ولم أجد العلاج الناجع رغم الكي. والسبب هو أنني أعيش في منطقة جافة وباردة وتخثر في الدم في جسدي حتى أصبت بتصلب في شرايين القلب وعملت عملية قسطره ثلاث مرات ولازال يعاودني الرعاف.
سحنون يزيد، «الجزائر»، 13/07/2005
في الحقيقة هي نصائح قليل من يعطيها. فبارك الله فيمن كتب المقال، وكذا جريدة الشرق الأوسط.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام