الثلاثـاء 06 محـرم 1434 هـ 20 نوفمبر 2012 العدد 12411
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

صوّر أفلام الرسوم المتحركة.. بنفسك

تطبيقات للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مخصصة للأطفال

نيويورك: كيت إيتون
يقال إنه لدى إنتاج الفيلمين الكرتونيين «الثلج الأبيض»، و«الأقزام السبعة»، قام رسامو «ديزني» للرسوم المتحركة، بالتقاط أكثر من ثلث مليون صورة فيلم بواسطة اليد. وقبل أن يأتي فن الرسوم البيانية (الغرافيكس) الكومبيوترية، كان كرتون الرسوم المتحركة ينطوي على تصوير صورة أو نموذج، وبعد ذلك تعديل المنظر فورا لالتقاط صورة أخرى، وهكذا دواليك. لقد كانت هذه التقنية مضيعة للوقت والجهد.

لكن تطبيقات الهاتف الذكي والأجهزة اللوحية يمكنها حاليا، مع بعض البراعة والإبداع، أن تساعد في وقت أقل، الأطفال على تصوير أفلامهم الكارتونية الخاصة بهم.

* رسوم متحركة

* وكانت «أردمان أنيميشنس» الشركة وراء أفلام الرسوم المتحركة، مثل «فرار الدجاج»، قد أنتجت تطبيقا لنظام «آي أو إس» يدعى «أنيمايت إت» Animate It (3 دولارات من «آي تيونز») الذي أضحى واحدا من أبسط وأفضل تطبيقات أفلام الرسوم المتحركة.

وما عليك سوى مجرد تركيب هاتف «آي فون» في مكان ثابت. ويعتبر استعمال الحامل الثلاثي فكرة صائبة. وبعد ذلك أطلق التطبيق مع خيالك الخصب. وواجهة التفاعل هنا بسيطة ومباشرة، وتؤدي الغرض. وتظهر الشاشة الرئيسية مشاهد ما تلتقطه كاميرا الهاتف، وتحتها هنالك لائحة تشبه الشريط الفيلمي للصور التي التقطتها. والزر هو لالتقاط صورة جديدة من الرسوم المتحركة الذي يبرز خارج أدوات الضبط الأخرى، نظرا إلى أن لونه أحمر والأخرى زرقاء. وتسمح لك هذه الأزرار إلغاء الأخطاء، وتشغيل فيلمك السينمائي في وضعه الحالي، أو حفظه في ذاكرة الهاتف.

وعندما تلتقط صورة واحدة، يقوم التطبيق بحفظها كصورة باهتة مركبة فوق المشهد الذي التقطته الكاميرا. وهذا يساعد على نوظيب أي أجزاء للمشاهد التي قمت بتغييرها، لغرض الصورة التالية من الرسوم المتحركة. إنها بمنتهى هذه البساطة.

ويسهل التطبيق، الاستخدام الحدسي لأزرار الضبط والتحكم التي تعمل باللمس. ومثال على ذلك إعادة ترتيب الصورة التي التقطتها، والتي لمستها وسحبتها إلى موقع جديد في قائمة الإطارات. ويتوفر المزيد من أدوات الضبط والتحكم المعقدة، بما فيها القدرة على تعديل سرعة إعادة تشغيل الفيلم النهائي، أو ضبط التعرض الضوئي للكاميرا. لكنك لست بحاجة إلى استخدامها أو استيعابها لالتقاط فيلم كارتوني بسيط من الرسوم المتحركة.

ويعتبر تطبيق «ليغو سوبر هيروس موفي مايكر» LEGO Super Heroes Movie Maker للرسوم المتحركة من «ليغو» (مجاني على «آي تيونز») مشابها أيضا. فله أيضا واجهة استخدام واضحة، وأدوات تحكم معقدة لعرض الإطارات السابقة التي ركبت فوق المشهد الذي صورته الكاميرا، وبالتالي تعديل سرعة العرض والتشغيل. فهو يملك مزية تقديم نظام مشيد داخله لإنتاج اعتمادات من النسق السينمائي في بداية الشريط الذي من شأنه إضافة المزيد من الجاذبية والفتنة للفيلم في حلته النهائية. كما يمكن إضافة الصوت وتأثيرات الفيديو الخاصة كرواشح الألوان، وحتى تأثيرات رسوم الكتب الفكاهية والهزلية. بيد أن هذه الاعتمادات هي من أفكار «ليغو». وهذه وإن كانت جيدة لدى القيام بإنتاج فيلم كارتوني من الرسوم المتحركة بأشكال من «ليغو»، لكنها قد لا تلبي جميع الاحتياجات والمتطلبات.

* تطبيقات مطورة

* ومثل هذه التطبيقات بسيطة، وقد تكون مناسبة للأطفال الكبار لاستخدامها بمفردهم. لكن إن كنت مهتما في إنتاج رسوم متحركة وساكنة، مع إضفاء المزيد من التحكم والسيطرة عليها، فقد تفضل تطبيق «لابس إت» Lapse It من شركة «إنترأكتف يونيفيرس» (مجاني على «آي أو إس»، أو دولار واحد لمزيد من المميزات في النسخة الاحترافية، أو «أندرويد لايت» المجاني، أو النسخة الاحترافية منه مقابل دولار واحد). وعلى الرغم من أن المقصود من التطبيق هو إتاحة المجال لإنتاج أفلام بمفاصل زمنية على هاتفك الذكي، عن طريق التقاط صور بالكاميرا في مراحل زمنية منتظمة، فإنه مجهز بنمط ممتاز للصور الساكنة والمتحركة.

وعلى الرغم من بساطته، فإن قوة «لابس إت»، هي في ترتيبات ضبطه لأغراض نوعية الصورة المتماسكة الثابتة. ويمكن تشذيب الفيلم، أو تقطيعه في النمط التحريري، وإضافة تأثيرات بصرية عليه، مثل الصور أحادية اللون، أو التأثيرات المائلة. كما يمكن إضافة الصوت وضبط الأمور المعقدة للحصول على الفيلم بحلته النهائية، مثل نوع ترميز الملف الذي تستخدمه.

وفي هاتف «آي فون» هناك حركة تتيح لك التصفيق لتنشيط الكاميرا. وهذا إجراء عملي بحيث لا حاجة هناك إلى تحريك الهاتف وجعل الفيلم يهتز بشدة. أما واجهة التفاعل في نسخة «أندرويد»، فهي مختلفة قليلا، ولديك الفرصة لرؤية تأثيرات الفيديو أثناء التصوير. وإذا كان جهاز «أندرويد» مزودا بكاميرا ثلاثية الأبعاد، فإن التطبيق يدعم أيضا تصوير الرسوم المتحركة الثلاثية الأبعاد.

وحال قيامك بختم هذه التطبيقات ومعرفة خباياها، فقد تترقى إلى «آي ستوب موشن» iStopMotion، وهو تطبيق بتكلفة 10 دولارات مخصص لجهاز «آي باد» من شركة «بونيكس سوفتواير» للبرمجيات. فعلاوة على حصولك على واجهة تفاعل جيدة جدا، يتيح لك هذا التطبيق أيضا التصوير مستخدما كاميرا «آي فون»، و«آي بود توش» الموصولة أيضا إلى شبكة «واي - فاي» ذاتها. وهذا ما يمنح القدرة على التقاط المشهد ذاته من كاميرات رسوم متحركة متعددة في وقت واحد. وبذلك يمكن نظريا إنتاج بعض الأفلام بمقاطع ذكية، كتلك التي نراها بالأفلام السينمائية. ويقوم هذا التطبيق أيضا بتقديم خيار مشاركة الأفلام عن طريق البريد ألإلكتروني، أو «دروببوكس»، أو «يوتيوب».

* خدمة «نيويورك تايمز»

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام