الثلاثـاء 20 ذو القعـدة 1429 هـ 18 نوفمبر 2008 العدد 10948
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

وحدات الذاكرة المحمولة «يو إس بي».. استخدامات عملية متعددة

برامج متنقلة وحمايات أمنية وتسريع لعمل نظام التشغيل

وصلات «يو اس بي» (كي آر تي)
جدة: خلدون غسان سعيد
يمكن استخدام وحدات الذاكرة المحمولة «يو إس بي» لأغرض مختلفة غير نقل المعلومات، حيث يمكنها تشغيل الكثير من البرامج، ومنع الكومبيوتر من العمل إن لم تتصل به، وحتى تقديم معلومات عن صاحبها في حال فقدانها. وسنستعرض في هذا الموضوع مجموعة من الاستخدامات الممكنة لهذه الوحدات، والتي قد يبدو بعضها مألوفا، والبعض الآخر جديدا، ويمكن تجربة هذه الاستخدامات واختيار ما يعجبك منها. وتجدر الإشارة إلى أن بعض الاستخدامات تتطلب من المستخدم تفعيل ميزة «بدء العمل من وحدة يو إس بي» الموجودة في برمجة الكومبيوتر الأساسية BIOS التي تظهر على الشاشة عند بدء تشغيل الكومبيوتر، وقبل ظهور إشارة بدء عمل نظام التشغيل. ويمكن تفعيل هذه الميزة بسهولة من خلال القوائم الخاصة بها.

* احمل برامجك معك

* ربما سمع البعض عن إمكانية استخدام برامج كاملة تعمل من وحدة «يو إس بي»، ولكنهم لا يعرفون كيفية عمل ذلك، حيث يمكن للمستخدم حمل برامج مهمة لأداء أعماله أينما ذهب، واستخدامها على أي كومبيوتر أمامه. وتوجد مجموعات برامج مختلفة تستخدم هذه الطريقة، ويمكن للمستخدم اختيار ما يناسبه منها. ومن الطرق الشائعة استخدام وحدات «يو إس بي» تباع من شركة «يو 3» U3، ولكننا سنقدم طرقا مجانية عوضا عن استعراض الطرق المدفوعة.

ولعل أفضل مكان توجد فيه برامج مجانية لهذا الغرض هو موقع «بورتابل آبس» PortableApps الذي يقدم مجموعة كبيرة من البرامج المجانية مفتوحة المصدر، وفي جميع المجالات. وتعتبر الكثير من البرامج الموجودة فيه بدائل عالية الجودة لبرامج تجارية مشهورة، مثل مجموعة البرامج المكتبية «أوبين أوفيس» OpenOffice لتحرير النصوص والتعامل مع الجداول، ومتصفح الإنترنت المحمول «فايرفوكس» Firefox، وبرنامج البريد الإلكتروني «ثاندربيرد» Thunderbird، أو برنامج التسجيل على الأقراص الليزرية «إنفراريكورد» InfraRecorder. ويمكن تثبيت البرنامج الرئيسي على كومبيوتر المستخدم، ليختار من قوائمه ما يناسبه من البرامج، ويثبتها على وحدة «يو إس بي». هذا ويمكن استخدام مجموعة من البرامج غير مفتوحة المصدر، مثل برنامج الدردشة والتحدث عبر الإنترنت «سكايب» Skype، وحتى متصفح «كروم» من شركة «غوغل». ومن البرامج الأخرى التي تؤدي الغرض نفسه برنامج «وين بين باك» winPenPack الذي يعمل باللغة الإنجليزية والإيطالية، ويقدم قائمة كبيرة تضم مجموعة من البرامج المميزة. وإن أراد المستخدم وضع برامجه التجارية على وحدة «يو إس بي»، وعدم تحميل برامج مرادفة، فإنه يمكنه تحميل برنامج «موجو باك» MojoPac غير المجاني، والذي يوجد بيئة افتراضية لعمل البرامج، وإنشاء مستخدم «ويندوز» جديد عليه يستطيع الدخول إلى أي كومبيوتر. ويمكن للمستخدم تثبيت البرامج التي يريدها على المجلد الخاص بالمستخدم الجديد الموجود على وحدة «يو إس بي»، مثل مجموعة «مايكروسوفت أوفيس» المكتبية. ولن يتأثر الكومبيوتر الذي وضعت فيه وحدة «يو إس بي» عند تشغيل البرامج على الإطلاق، ولا يمكن لهذا المستخدم الجديد عمل أي شيء ضار بالكومبيوتر الذي يعمل عليه، حتى لو أراد ذلك. ويدعم البرنامج حاليا نظام التشغيل «ويندوز إكس بي»، وتعمل الشركة على دعم نظام «فيستا» وطرحه في المستقبل القريب.

وإن كنت تتصفح الإنترنت ولا تريد للآخرين معرفة المواقع التي زرتها، أو إن كنت تخاف من سرقة رقم بطاقتك الائتمانية وكلمة السر الخاصة بك من ملفات الـ«كوكيز» التي يحملها المتصفح في الخفاء، فإنه يمكنك تصفح الإنترنت باستخدام متصفح مستقل موجود على وحدة الذاكرة «يو إس بي» باستخدام أحد البرامج المذكورة أعلاه، وإضافة بعض الإضافات Plugins الأمنية له (مثل إضافات «فوكسي بروكسي» FoxyProxy و«نو سكريبت» NoScript). ويمكن مثلا تحميل متصفحات «فايرفوكس» و«أوبرا» و«كروم».

أما إن أردت استخدام طريقة أكثر أمنا للتصفح، فإنه يمكنك استخدام برنامج «ديموكراكي» DemocraKey الذي يسمح للمستخدم تحميل متصفح «فايرفوكس» بطريقة شبيهة بتلك المستخدمة في برنامج «بورتابل آبس»، إلا أن «ديموكراكي» يضيف تعديلات إلى المتصفح تجعله يعيد توجيه المعلومات عبر شبكة «توربارك» Torpark الآمنة.

* مشغلات موسيقى محمولة

* ويمكنك الآن حمل مشغل الموسيقى مع موسيقاك المفضلة، حيث يمكن تثبيت برنامج «كول بلاير+» CoolPlayer+ على الوحدات المحمولة بسهولة، ويمكن أيضا تحميل نسخة خاصة من برنامج «وين آمب» Winamp المشهور لتعمل على الوحدة المحمولة. وتعتبر نسخة «وين آمب» المذكورة نسخة خاصة بوحدات «يو 3»، إلا أن البرنامج ما هو إلا ملف مضغوط بتقنية Zip، ولكن مع تغيير امتداده. ويمكن تحميل هذا البرنامج على كومبيوتر المستخدم وإزالة الضغط عنه بواسطة برنامج «وينزيب» Winzip أو «وينرار» Winrar، ونسخ المجلد إلى وحدة التخزين المحمولة. ويمكن بعد ذلك إضافة ملفات قوائم الأغاني المفضلة إلى مجلد اسمه «بلايليستس» Playlists، وإضافة الأغاني المفضلة إلى مجلد اسمه «ميوزيك» Music خارج مجلد البرنامج على وحدة «يو إس بي» (أو مشغلات الموسيقى التي تسمح بتسجيل المعلومات عليها).

* معلومات مشفرة

* ولمن يريد الحفاظ على سرية المعلومات المخزنة على وحدة «يو إس بي»، فإنه يمكن شراء وحدات خاصة تشفر المعلومات بشكل آلي، إلا أن أسعارها مرتفعة، ويمكن عمل الأمر نفسه باستخدام بعض البرامج المجانية المميزة. ومن هذه البرامج «ترو كريبت» TrueCrypt و«فري أو تي إف إي» FreeOTFE (On The Fly Encryption). ويمكن اختيار نمط «المتنقل» Traveler في هذه البرامج لحفظ نسخ من ملفات التشغيل والمعلومات على الوحدة نفسها، عوضا عن حاجة المستخدم إلى وجود ملفات التشغيل على الكومبيوتر الذي سيستخدمه. هذا ويجب أن يكون لدى المستخدم صلاحيات «المشرف» Administrator عند استخدام وحدة «يو إس بي» في الكومبيوتر الجديد. وإن كنت تستخدم الملفات المشفرة على بضعة كومبيوترات محددة تعرفها، فإنه يمكن استخدام حيلة ذكية لرفع مستوى الأمن، تتمثل في تخزين ملف رئيسي أو أكثر ونسخه إلى الوحدة، الأمر الذي يجعل بوضع هذه الملفات في نمط «القراءة فقط» Read Only. ويمكن استخدام إضافة «تي سي-رابر» tc-wrapper مع هذا البرنامج، والتي تشغل الوحدة فور وصلها بالكومبيوتر، في حال وجود الملف الرئيسي.

* «أمن محمول»

* ويمكنك استخدام وحدات «يو إس بي» لإقفال الكومبيوتر او الدخول عليه بشكل آلي، حيث يمكنك استخدام برامج «روهوس لوغون كي» Rohos Logon Key (غير مجاني، ويمكن استخدامه في الأجهزة التي تدعم تقنية «بلوتوث» اللاسلكية، مثل الهواتف الجوالة، للحصول على النتيجة نفسها). وعند وصل الوحدة بالكومبيوتر، فإن البرنامج سيدخل المستخدم إلى نظام التشغيل بشكل آلي، وسيوقفه عن العمل عند سحب الوحدة منه. وإن أضاع المستخدم الوحدة، فإنه يمكنه إدخال رقم خاص يوجده البرنامج. ويمكن استخدام النسخة المجانية من البرنامج لغاية 15 يوما، ويمكن شراؤه بسعر 29 دولارا أميركيا للكومبيوتر الواحد، مع توفير خصومات للأجهزة العديدة. وإن أردت بديلا مجانيا لهذا البرنامج، فيمكنك استخدام برنامج «ويكيد» WiKID.

وإن كانت وحدة التخزين المحمولة الخاصة بك تحتوي على معلومات مهمة، فإنه يمكنك اتخاذ تدابير خاصة مفيدة في حال ضياعها منك، مثل استخدام مجموعة من الملفات التي حضرها موقع «ديلي كاب أوف تيك» Daily Cup Of Tech التي يمكن وضعها على وحدة «يو إس بي»، والتي ستعرض نافذة جديدة تحتوي على معلومات فور وصل الوحدة في الكومبيوتر. ويمكن تغيير المعلومات المعروضة لتعرض معلومات المستخدم، مثل عرض رسالة «إن كنت تقرأ هذه الرسالة، فإنني قد أضعت وحدة «يو إس بي» الخاصة بي، وأرجو إعادتها لي ومكالمتي على الرقم التالي 7890-456-123 أو إرسال رسالة إلى بريدي الإلكتروني لتحصل على مكافأة». ويمكن أيضا استخدام ملصقات خاصة من شركة «ستافباك» StuffBak تصعب إزالتها، تحتوي على رقم خاص بصاحب الوحدة، حيث يمكن لمن يعثر عليها الاتصال بالشركة، لترسل شخصا يستلم الوحدة منه، وترسلها بدورها إلى صاحبها بعد التعرف عليه من رقمه الخاص. وسيحصل من يعثر على الوحدة على هدية بقيمة 20 دولارا أميركيا. الخدمة هذه متوفرة في الولايات المتحدة الأميركية وأستراليا، وهي خدمة غير مجانية.

* نظام تشغيل محمول

* ويمكن تثبيت نظام تشغيل كامل على وحدة «يو إس بي»، الأمر الذي يساعد في إصلاح الكومبيوتر في حال تعطله، أو لتشغيل البرامج الكاملة منه، أو حتى للاستخدام بشكل آمن. ويجب في هذه الحالة اختيار وحدة «يو إس بي» ذات أحجام تخزين مرتفعة. ولهذا الغرض، فإنه يمكن اختيار نظم تشغيل ذات أحجام صغيرة، مثل «دام سمول لينوكس» Damn Small Linux و«ويب كونفيرجر» Webconverger، و«بابي لينوكس» Puppy Linux الممتاز، وحتى «نوبيكس» Knoppix الذي يحمّل نفسه من الوحدة إلى الذاكرة مباشرة، وبشكل كامل (هذه الطريقة تجعل التغييرات التي تحصل للنظام، مثل إضافة البرامج أو تغيير الخصائص والتعاريف، مؤقتة وتزول عند إيقاف الجهاز، نظرا لأن النظام يعمل من ذاكرة الكومبيوتر، وليس من وحدة التخزين). ويمكن اختيار تثبيت النظام ليعمل بشكل كامل من الوحدة، أو تحميل النظام إلى الذاكرة من الوحدة، الأمر الذي يستغرق وقتا أكثر.

هذا ويمكنك اتباع خطوات دليل مواقع «إنجين» Ngine.de و«وين يو إس بي» WinUSB لمعرفة كيفية تحضير نظام التشغيل «ويندوز إكس بي» لوضعه على وحدة الذاكرة. وتجدر الإشارة إلى أن تحضير هذه العملية يتطلب استخدام كومبيوتر يعمل بنظام التشغيل «ويندوز إكس بي»، ووجود نسخة «ويندوز إكس بي» ليست من شركات تصنيع الكومبيوترات Non-OEM، وبرنامج لتحضير صورة رقمية عن قرص «ويندوز إكس بي» ISO يسمح لها ببدء العمل من الوحدة Boot. هذا ويمكن استخدام تقنيات «بارت بي إي» BartPE و«بي تو يو إس بي» PeToUSB مع بعضها بعضا للحصول على النتيجة نفسها، ولكن بشكل أكثر سهولة. ويمكن إضافة الكثير من البرامج التي تدعم تقنية «بارت بي إي» للحصول على نظام تشغيل متكامل في جيبك.

* تحايل على «ويندوز»

* وقد يعلم مستخدمو نظام التشغيل «ويندوز فيستا» عن ميزة «ريدي بوست» ReadyBoost التي تسمح للنظام وضع المعلومات على وحدات «يو إس بي» لتسريع عمله. إلا أن النظام يتطلب توفر سرعات قراءة وكتابة معينة للوحدات، وقد تكون وحدتك من المجموعة التي يرفض «فيستا» استخدامها. وتجدر الإشارة إلى أن النظام يسجل معلومات الوحدة في سجلاته Registry وذلك من أجل عدم فحص الوحدة في كل مرة يصلها المستخدم بالكومبيوتر. ويمكن استخدام حيلة من موقع «غيت يو إس بي» GetUSB.info لخداع النظام وجعله يعتقد بأن وحدة المستخدم تستطيع العمل بهذه الميزة. وعلى صعيد آخر، فإنه باستطاعتك تغيير طريقة تعامل نظام التشغيل «ويندوز» مع وحدات «يو إس بي»، حيث أنه يتعامل معها في الوضع الطبيعي على أنها وسط تخزين يمكن إزالته Removable Drive، الأمر الذي يفرض قيودا مختلفة، مثل عدم القدرة على تقسيم الوحدة إلى أجزاء ذات مقاسات مختلفة. ويمكن تغيير خصائص بعض الوحدات ليعتقد النظام بأنها قرص صلب، وبالتالي السماح بإجراء العمليات المختلفة عليها. ولعمل ذلك، يمكن استخدم برنامج «بوت إت» Bootit الخاص بوحدات «ليكسار» Lexar (يمكن تجربة وحدات «يو إس بي» أخرى مع هذا البرنامج، إلا أنه قد لا يدعمها).

التعليــقــــات
bader almuzyien، «الكويت»، 18/11/2008
شكرا على المقال الرائع وعلى المجهود
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام