الجمعـة 16 ربيـع الاول 1435 هـ 17 يناير 2014 العدد 12834
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

انطلاق المحكمة الدولية لاغتيال الحريري بحضور شخصيات لبنانية

خمسة قتلى وعشرات الجرحى في تفجير استهدف معقلا لحزب الله

عنصر أمن يمر أمام سيارة تضررت بفعل الانفجار الذي وقع في مدينة الهرمل بشرق لبنان أمس (رويترز)
بيروت: «الشرق الأوسط»
انطلقت أمس، في إحدى ضواحي مدينة لاهاي الهولندية، أعمال المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بتوجيه الاتهام العلني لأربعة أعضاء في حزب الله بالإعداد للتفجير الذي استهدف رئيس الحكومة اللبنانية الراحل رفيق الحريري ورفاقه، وتنفيذه. وجاء في مطالعة الادعاء إشارتها لوجود جهات داخلية وخارجية خططت لاغتيال الحريري. من ناحية ثانية، أعلنت «جبهة النصرة» أمس مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف مدينة الهرمل, أحد معاقل حزب الله, وسقط فيها خمسة قتلى وعشرات الجرحى.

جلسات المحكمة افتتحت بعد تسع سنوات على اغتيال الحريري، حيث يحاكم غيابيا الأعضاء في حزب الله: سليم جميل عياش ومصطفى أمين بدر الدين وحسين حسن عنيسي وأسد حسن صبرا، وكلهم هاربون من وجه العدالة، وستستكمل جلسات المحكمة اليوم والاثنين، على أن يقدم الشهود شهاداتهم، علنيا، الأربعاء المقبل. في هذه الأثناء، صرح سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني الأسبق ورئيس تيَّار المستقبل، عقب حضوره الجلسة الافتتاحية للمحكمة، بأن «الموقف منذ اللحظة الأولى وفي كل لحظة، كان وسيبقى طلب العدالة، لا الثأر، وطلب القصاص لا الانتقام».

وفي لاهاي أيضا قال النائب مروان حمادة الذي كان نجا من محاولة اغتيال في أكتوبر (تشرين الأول) 2004 لـ«الشرق الأوسط»، إن خيوط التفجير الذي استهدف الحريري «بدأت اليوم تتكشف تباعا بشكل دقيق، مما يعطيها، وللادعاء أيضا، كل التبريرات للوقت الذي استغرقته لإطلاق المحاكمات». على صعيد آخر بالنسبة لتفجير الهرمل، تبنّت «جبهة النصرة في لبنان» على حسابها على موقع «تويتر» عملية التفجير في بيان أصدرته مساء بعنوان «عملية استشهادية على معقل حزب إيران في الهرمل». وقالت إنه «جرى بفضل الله زلزلة معقل حزب إيران (في إشارة إلى حزب الله) في الهرمل بعملية استشهادية فارسها أحد أسود جبهة النصرة بلبنان ردا على ما يقوم به الحزب من جرائم بحق نساء وأطفال أهل السنة في سوريا».

التعليــقــــات
عماد زقزوق، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/01/2014
حتى تنتهي المحكمة الدولية من كشف ملابسات اغتيال الحريري التي يقف ورائها إيران بمساعدة حليفها في لبنان حسن
نصر الله لابد أن ننتظر إلى أن يتم إعلان النتائج صراحة وكشف هذا الغموض وراء اغتيال الحريري وغيره من سياسيين
لبنانيين راحوا ضحية الاختلاف الفكري مع نصر الله الذي يفرض سيطرته على لبنان الشعب والحكومة والوطن.
مقتطفـات مـن صفحة
الحصاد
كوباني.. حامية الإدارة الذاتية الكردية
«وحدات حماية الشعب» أبرز الفصائل السورية في مواجهة «داعش»
قالوا
خالد بحاح... رجل نفط يبحث عن معجزة
بحاح في سطور
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام