الاثنيـن 10 صفـر 1434 هـ 24 ديسمبر 2012 العدد 12445
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الملفات الأمنية في القمة الخليجية اليوم.. والفيصل: إيران تثير الفتن

وزير الخارجية البحريني لـ«الشرق الأوسط»: الحديث عن مؤتمر لأصدقاء الشعب الإيراني لم يكن ردة فعل غاضبة

صورة أرشيفية للأمير سعود الفيصل خلال الاجتماعات التحضيرية للقمة الخليجية في المنامة في نوفمبر الماضي (أ.ف.ب)
المنامة: عبيد السهيمي
تنطلق بالعاصمة البحرينية المنامة اليوم، قمة مجلس التعاون الخليجي الثالثة والثلاثون، التي تناقش ملفات سياسية واقتصادية وأمنية تهم المنطقة. وعقد وزراء خارجية دول المجلس اجتماعا تمهيديا في المنامة مساء أمس، للتحضير لقمة الزعماء. وتدارس الوزراء، حسب مصادر دبلوماسية، القضايا المطروحة على جدول أعمال الدورة وتتعلق بالعمل الخليجي المشترك، إضافة إلى بحث القضايا السياسية الراهنة الإقليمية والدولية. وحضر الاجتماعات وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي.

وقال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي عقب انتهاء الاجتماع التحضيري للقمة الخليجية، إن «إيران لم تكف عن التدخلات في الشؤون الخليجية وفي الشؤون الداخلية للدول العربية، لإثارة الفتن».

وبدوره قال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني لـ«الشرق الأوسط» إن الدعوة الاخيرة التي وجهتها البحرين لعقد مؤتمر لأصدقاء الشعب الإيراني, لم تجئ كرد فعل غاضب, وقال «من يغلط علينا سنغلط عليه». وأضاف «تحملنا وتعاملنا مع جيراننا بكل أخوة، لكن لن نتحمل أن يصفنا أحد بأننا نستخدم أسلحة كيماوية ويطبق علينا المثل: رمتني بدائها وانسلت».
التعليــقــــات
محمد فضل علي - ادمنتون -، «كندا»، 24/12/2012
إيران تظهر شراسة منقطعة النظير في مواجهة شعبها وتتحرش بدول الخليج وتمارس معها فنون وألوان من الابتزاز،
فكلما تقوم أمريكا بتهديدهم يهددون بضرب الخليج، يدعون القداسة التطهيرية أمام البسطاء والمضللين بينما هم عمليا
وباعتراف الرئيس الحالي شخصيا ساعدوا ودعموا أمريكا هذه في عملية غزو واحتلال العراق التي تحولت إلى كارثة
اقتصادية واستراتيجية يسدد العالم كله ثمنها بما فيه أمريكا التي اتضح أنه لا ناقة لها ولا جمل في هذه العملية، وأنها كانت
ضحية لتضليل دقيق أعد في دهاليز المؤسسة الأمنية الإيرانية وقام بتمريرة أعوانها العراقيين المعارضين لنظام صدام ومع
ذلك لا يوجد كائن واحد بطول وعرض البلاد العربية والإسلامية يدعم ضرب إيران أو التدخل في شؤونها الداخلية ولكنهم
والجميع يعلم أنهم حاولوا اختطاف موجه الربيع العربي الأخيرة وتوجيهها إلى وجهة أخرى. ودمجها في مخطط أيديولجي
لبناء امبراطورية راديكالية بطول وعرض المنطقة ولكن ذلك المشروع تبخر وذهب ادراج الرياح ولم يكتب له النجاح
ليبقي في الارض ماينفع الناس من وسطية في العقيدة والاعتقاد والوفرة والامن والاستقرار.
yousef dajani، «المانيا»، 24/12/2012
يقولون ألأمن قبل ألغذاء وألأمن قبل البناء ..ألأمن الداخلي ينعم به المجتمع مواطنية ومؤسساته وأطفاله ـ وأمن خارجي
حدودي يحفظ ألأرض والممتلكات والتاريخ والجغرافيا من الغذاة الحاقدين تجار الدماء والدمار ـ وعندما يكون هناك تهديدا
خارجيا مثل النظام ألأيراني ألذي يدعي أسلاميته وبدوره يهدد حياة المسلمين جيرانه وكما صرح سمو الأمير سعود
الفيصل أن أيران تثير الفتن وهنا نتوقف لنسأل أنفسنا ؟ ألي متى هذا التهديد سيستمر ؟ وألي متى أحتلال الجزر العربية
سيستمر ؟ لهاذين السؤالين أجابة واحدة هو أن يتغير النظام ألأيراني ألي نظام متعاون مع جيرانه ! وألي أن يتم التغيرعلى
التعاون الخليجي أن يوحد صفوفه أكثر ويقوي حدودة أكثر ويعلم بأن الجسد واحد وعلية أن يكون واحد ليس ضد أحد
ولكن للحفاظ على ألأمن والأستقرار لهذه المرحلة وللأجيال القادمة ومن أجل أن لا يعيش ألأتحاد الخليجي في تهديد مستمر
لا بد وأن تكون له حماية خليجية عربية دولية تقول للنظام ألأيراني أن الأتحاد الخليجي خط أحمر لا يتعداه أحد كان ـ
وعلية يجب شكوى أيران ألي مجلس ألأمن الدولي وأستصدار قرار بأنهاء التهديد ألأيراني للأتحاد الخليجي ويكون في
حماية دولية
خالد، «المملكة العربية السعودية»، 24/12/2012
يابعدي والله هالوجه . يعلم الله كم أستبشر وأتفاءل بهذا الإنسان وأسأل الله أن يعافيه ويمد في عمره على الطاعة آمين .
abu alhasan al hashemi، «سويسرا»، 24/12/2012
الغاز الروسي قد يصل إلى بريطانيا عبر خط السيل الشمالي بتمديد الخط من ألمانيا على قاع البحر لمدينة نورفولك..
بريطانيا تبيع الطائرات ربما لدفع النقود لروسيا
faisal، «المملكة العربية السعودية»، 24/12/2012
نعم ايران تثير الفتن فهذا مايقوم عليه مذهب الرافضه او كما سماهم الله في القران (المنافقون)..لعنهم الله.
الــعــنــبــري؛لست نذير شؤم هذه الحقيقة، «المملكة العربية السعودية»، 24/12/2012
الحقيقة التي لا تخفى عن رجل الشارع والسياسي على حد سواء هي أن إيران تنوي شراً بدول الخليج الست وهي تعمل
منذ زمن وتخطط للإستحواذ على هذه الدول وما شجعها وأسال لعابها هو صغر حجم هذه الدول وقلة عدد سكانها
والموارد البترولية العالية التي تكتنزها أراضيها إضافة إلى مقدسات المسلمين التي تحتضنها أرض الحرمين الشريفين لست
نذير شؤوم ولكني أشعر كغيري أن الإيرانيون سوف يحققون حلمهم هذا طال الزمان أو قصر إذا لم تتقدم هذه الدول الست
نحو بعضها وتحتضن بعضها البعض وتترك أسباب التنافر فيما بينها والتي أصبح يعرفها القاصي والداني لقد إستطاعت
إيران منذ ثورة الخميني أن تتمدد عبر البلاد العربية فهم دائماً يبحثون عن ثغرات يدخلون منها نحو نشر التشيع كوسيلة
فيما بين أبناء الشعوب العربية خاصة الفقيرة منها وذلك من خلال البذل السخي وما تفعله نراه ماثلاً للعيان في لبنان . أما
في سوريا فقد أشتروا الحاكم وخسروا بقدرة الله الشعب السوري وهناك الحوثيين وإحتلالهم لجزر الإمارات وغيرها من
الأمور كل ذلك لتهيئة الأجواء الشعبية للخطوة الكبرى وهي إحتلال الخليج لذلك لا تعتمدوا على التحالفات الدولية وتعاملوا
معهم بندية !
تغريد سامي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 24/12/2012
ما قلته يا صاحب السمو ويا مشعل الديبلوماسية العربية هو الحقيقة بعينها : إيران لم تكف عن إثارة الفتن والبلبة والفوضى
في شئون دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص والشئون العربية بشكا عام ، وكما هو معروف الفتنة أشد من القتل ،
لا بل إيران اليوم دخلت مرحلة الجريمة والقتل بدخولها الحرب مع عصابة الإجرام الأسدية الطائفية السفاحة في قتل
وإبادة الشعب السوري الأعزل، وما ضرب الشعب السوري وقصفه بالطائرات ورمي البراميل المملوؤة بالحقد الطائفي
والمتفجرات على المدنيين العزل إلا خير دليل على ذلك وفق صمت دولي مريب وسكوت لم يحصل في التاريخ أن تقوم
عصابة إجرام بقصف المدن بالطائرات الحربية وتهدم البيوت فوق رؤوس قاطنيها وكل يوم مجزرة ، فسؤالنا للمجتمع
الدولي هل لو كانت هذه المجازر ترتكب بحق الأقليات بسوريا لسكت العالم عنها ، فهذا تواطئ بل تخاذل بل إشتراك
بالجريمة التاريخية والهلوكوست التي تقوم به إيران وعصابة الأسد الإجرامية بحق الشعب السوري الأعزل دون رادع لهم
، اليوم العالم أمام معركة أخلاقية في سوريا ؟ فإما أن يقوم بوقف هذه المذابح وهو يستطيع بساعة واحدة ، أو أن السقوط
الأخلاقي للعالم قد بدأ لا بل حصل
Ahmed Hussain، «السويد»، 24/12/2012
الله أرنا في الفرس المجوس عجائب قدرتك، اللهم عليك بسببابي أمهاتنا (أمهات المؤمنين) و أسيادنا صحابة رسولنا الأمين
(صلى الله عليه و سلم و رضي الله عنهم و أرضاهم) فإنهم لا يعجزونك. اللهم أرنا فيهم يوما كيوم عاد وثمود. أللهم آمين
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام