الخميـس 02 رجـب 1422 هـ 20 سبتمبر 2001 العدد 8332
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

أستراليا ترسل مئات اللاجئين الأفغان إلى جزيرة ناورو النائية

سيدني ـ وكالات الأنباء: وصلت إلى جزيرة ناورو الصغيرة في المحيط الهادئ اول مجموعة من طالبي اللجوء الافغان الذين رفضت السلطات الاسترالية استقبالهم، بعد ان قضوا فترة تجاوزت الشهر على ظهر السفن في عرض البحر. ونزلت المجموعة الأولى المكونة من 80 رجلا من على ظهر سفينة نقل الجنود الاسترالية التي اقلتهم من جزيرة كريسماس التابعة لاستراليا الى ميناء ناورو، حيث أجرى لهم سكان الجزيرة استقبالا تقليديا، ونقل اللاجئون بعد ذلك بالحافلات الى معسكر خاص اقيم لهم في مركز الجزيرة. وكانت الحكومة الاسترالية قد وافقت في وقت سابق من الشهر الحالي على منح ناورو مبلغا قدره 10 ملايين دولار لايواء اكثر من 500 لاجئا حتى تبت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة في امرهم. وقالت مصادر استرالية انه سيتم نقل 150 لاجئ آخر الى نيوزيلندا،بعد ان وافقت على استقبالهم.

وقالت ناطقة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن دراسة طلبات هؤلاء اللاجئين ستستغرق عدة اسابيع. وحذرت من أن تقوم ناورو بترحيل اللاجئين الذين ترفض طلباتهم.

وينقسم هؤلاء اللاجئين إلى قسمين، فهناك 433 من اللاجئين الافغان الذين التقطتهم سفينة شحن نرويجية من البحر بعد غرق السفينة الاندونيسية التي كانوا يستقلونها، وانضمت اليهم بعد فترة ناهزت الاسبوعين مجموعة اخرى من اللاجئين العراقيين يبلغ عدد افرادها 230 شخصا.

وتقول المفوضية العليا للاجئين إنها ستركز جهودها على النظر في امر المجموعة الأولى في الوقت الراهن. وكانت محكمة استرالية قد قضت يوم الاثنين الماضي بأن الحكومة الاسترالية قد تصرفت تصرفا صحيحا برفضها استقبال اللاجئين وارسالهم الى ناورو، ويرفض اللاجئون العراقيون مغادرة سفينة نقل الجنود الاسترالية والنزول الى بر ناورو.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام