الاحـد 24 ذو القعـدة 1429 هـ 23 نوفمبر 2008 العدد 10953
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

معدن النيكل.. مصدر خفي للحساسية الجلدية

يوجد في الهاتف الجوال والحُلي والعملات المعدنية

الرياض: د. عبير مبارك
يدخل المريض إلى عيادة طبيب الامراض الجلدية، ويشتكي من تلك المظاهر الجلدية الحمراء في أذنيه، والشديدة في تهييجها للرغبة في الحكّ. وبعد معاينة الطبيب له، ومراجعته للإجابات عن الأسئلة التي يطرحها، يكتب الطبيب في روشتة العلاج: ابتعد عن الهاتف الجوال الذي تستخدمه، وضع قليلاً من هذا المرهم على مكان الاحمرار في صوان أذنيك.

* بعض الأشياء لا يُصدقها الكثيرون، لكنها حقيقة. في جانب الأمراض والصحة، هناك العديد من العوامل التي تتسبب في الأمراض، أو تكون وسيلة لعلاجها، لكن البعض منّا لا يعلمها. وإن سمع بها، ربما لا يُصدقها.

وأحد الأمثلة لتلك الحقائق العلمية، في طب الجلدية، ما يتسبب به النيكل لجسم الإنسان. والنيكل كما هو معلوم أحد المعادن الشائعة الاستخدام في كثير مما نستخدمه من الأشياء حولنا. وما تقوله مصادر الطب، وفق ما قاله الباحثون من مايو كلينك صراحة، هو: يُعتبر النيكل سبباً رئيسياً في حالات الحساسية لدى عامة الناس!

* النيكل في الهاتف الجوال

* وكأن الهواتف الجوالة لا ينقصها المزيد من التحذيرات الطبية حول تأثيرات مجالها الكهرومغناطيسي، لتُضاف مشكلة النيكل إلى قائمة تأثيراتها السلبية على صحة الإنسان، حال الإفراط في استخدامها أو مجرد استخدام البعض لها. وفي 16 أكتوبر الماضي، أصدرت الرابطة البريطانية لأطباء الجلدية مذكرة علمية جديدة لإعلام الأطباء بضرورة التنبه إلى أن بعض أنواع الهواتف الجوالة، المتوفرة في الأسواق العالمية، قد تكون السبب وراء شكوى بعض مستخدميها من طفح الاحمرار الجلدي. وقالت الرابطة في مذكرتها إن معدن النيكل، المُستخدم في صناعة أجزاء من الهاتف الجوال، قد يُثير تفاعلات حساسية allergic reaction في مناطق من الجلد لدى البعض. وأطلقت الرابطة، على حالات الحساسية تلك، اسم الالتهاب الجلدي للهواتف الجوالة mobile phone dermatitis.

وأكدت الرابطة البريطانية لأطباء الجلدية على أن حساسية النيكل Nickel allergy هي من الحالات الشائعة، وأن الذين لديهم حساسية من النيكل، قد يُصابون بطفح جلدي في خدودهم أو آذانهم، وذلك حينما يستخدمون هواتف جوالة محتوية على معدن النيكل، لفترات طويلة. كما أنهم قد يُصابون بنفس النوعية من الطفح الجلدي في أصابعهم، حينما يستخدمون الجوالات تلك بإفراط، في كتابة الرسائل.

ونبهّت الرابطة إلى أن ليس كل الهواتف الجوالة تحتوي على معدن النيكل. وأشارت إلى الدراسة التي أجراها فريق من أطباء جامعة براون، في وقت سابق من العام الحالي. وفيها قام الباحثون باختبار 22 نوعا من وسائل الاتصال اللاسلكي تلك، وتبين لهم أن 10 منها تحتوي على النيكل. وتم نشر الدراسة في مجلة رابطة الطب الباطني الكندية CMAJ.

وأشار الباحث الرئيس في الدراسة، الدكتور ليونيل بيركوفيتش، طبيب الجلدية في كلية وارن ألبريت للطب والتابعة لجامعة براون، إلى أن ليس كل الهواتف الجوالة تحتوي على النيكل، وأن هناك وسيلة تقريبية يُمكن بها التمييز بهذا الأمر. وقال ان هناك نوعية، شعبية، من الهواتف الجوالة يُقصد استخدامها بشكل قاس، وغالباً ما يتم تغليفها بطبقة من المطاط، وليس بالنيكل. والأنواع الأكثر أناقة في تصميم أشكالها، غالباً ما تكون أجزاء منها مغلفة بأجزاء معدنية لامعة وبراقة في مظهرها. وهذه الأنواع هي التي من المحتمل احتواؤها على طبقة من معدن النيكل في غلافها. ونصح الدكتور بيركوفيتش الأشخاص الذين لديهم حساسية من النيكل، إلى فحص أجهزة الهواتف الجوالة التي يقتنونها.

* انتشار الحساسية من النيكل

* وأشارت الرابطة إلى أن حساسية النيكل منتشرة في بريطانيا، وذكرت أن هناك أرقاماً تُشير إلى أن 30% من الناس، من المحتمل أن لديهم تلك النوعية من الحساسية. وكان الباحثون من المركز القومي لأبحاث الحساسية بالدانمارك، قد نشروا دراسة مميزة حول مدى انتشار حساسية الملامسة للأشياء contact allergy في المجتمعات العالمية المختلفة، وذلك ضمن عدد نوفمبر لعام 2007 من مجلة كونتاكت ديرماتيتس المعنية بحساسية الجلد الناجمة عن ملامسة الأشياء.

وراجع الباحثون مجموعة من الدراسات الطبية في هذا الشأن، والتي تمت على مجموعات من الناس في أعمار مختلفة، فيما بين عامي 1966 و2007، في شمال أميركا وأوروبا.

وقال الباحثون في نتائج دراستهم ان المواد الأكثر تسبباً في حالات حساسية الملامسة للأشياء، هي النيكل أولاً. ثم ثانياً مادة ثايوميروسال المُستخدمة في التعقيم والقضاء على الميكروبات. وثالثاً، مجموعات المواد العطرية المستخدمة في صناعة العطور. وأضافوا، وفق ما قالوه صراحة، بأن النيكل سبب مهم في حساسية الملامسة بين عامة الناس. وأن لا فرق بين انتشار حساسية النيكل، بين الرجال والنساء. وأعطوا مثلاً بحساسية النساء، والرجال، من النيكل في حلقات الأذن.

وفي عدد 12 سبتمبر من مجلة نيتشر العلمية، راجع الباحثون السويسريون مدى احتواء عملات اليورو المعدنية على معدن النيكل. ودقق باحثو قسم الأمراض الجلدية في جامعة زيوريخ في قطعتي 1 يورو و 2 يورو وحللوا نسبة معدن النيكل فيهما.

وقال الباحثون في حيثيات دراستهم ان القوانين الأوروبية تُحدد نسبة النيكل في المنتجات الأوروبية ضمن معدلات معينة، وذلك بالنسبة للأشياء التي يلمسها الناس منها، نظراً لتسبب النيكل في الحساسية الجلدية مع طول ملامسة الجلد له. وتوصلوا إلى أن كمية النيكل في قطع العملة الأوروبية تفوق ما هو مسموح به في قوانين الاتحاد الأوروبي الخاصة بالنيكل. ونبهوا إلى أن هناك عوامل ترفع من ملامسة الناس لمعدن النيكل العالي في تلك العملات، مثل تخدش وجهي العملة المعدنية. وأكدوا على أن وجود الخدوش تلك، يرفع من الطاقة الكهربائية الدافعة لتحرّك معدن النيكل من تلك القطع المعدنية إلى الجلد، وذلك حال وجود عرق في جلد الإنسان.

* أسباب ظهور حساسية النيكل

* أحد أهم وظائف جهاز مناعة الجسم هو التعرف على الأجسام والأشياء الغريبة الضارة بالجسم، كالفيروسات والبكتيريا والفطريات وغيرها من الميكروبات، وكالمواد الكيميائية السامة. وتفاعلات الحساسية عموماً، ناجمة عن خطأ جهاز مناعة الجسم في التعرّف على الأشياء. ومن ثم، فإن جهاز مناعة الجسم يقوم بالتعارك مع هذه المواد، التي يحسب بأن عليه القضاء عليها وتخليص الجسم منها، وتظهر بالتالي علامات لحصول عملية الالتهاب. ومظاهر حصول عملية الالتهاب تشمل التورم والاحمرار والألم وارتفاع الحرارة، بالدرجة الأولى.

وعندما تكون هناك حساسية من النيكل لدى إنسان، فإن جهاز مناعة الجسم يتفاعل سلبياً، التهابياً، في منطقة ملامسة الجلد للنيكل. ويعتبر جهاز مناعة الجسم أن النيكل، الذي لامس الجلد، هو مادة ضارة.

وما أن تتكون لدى جهاز مناعة الجسم تلك الفكرة الخاطئة عن النيكل، فإن تفاعل الحساسية سيظهر في كل مرة، وغالباً طوال عمر الإنسان.

وبالرغم من عدم معرفة الأطباء لسبب إصابة البعض بحساسية النيكل، إلا أن باحثي مايو كلينك يرون أن للوراثة دورا محتملا في الأمر برمته.

وهناك عوامل ترفع من خطورة الإصابة بحساسية النيكل. وتشير المصادر الطبية إلى أن النيكل موجود في كثير من أنواع الحُليّ التقليدية، خاصة في أنواع حَلقة الأذن earrings. وحينما تضع الأنثى تلك النوعية الرخيصة من حلقة الأذن بُعيد إجراء عملية خرق الأذن، فإن الجسم يتفاعل مع تلك المادة المعدنية مباشرة وطوال مدة التئام الجرح الحديث في الأذن. وبالتالي قد ترتفع احتمالات حصول حساسية النيكل. وترى تلك المصادر أن استخدام أنواع من حلقة الأذن المصنوعة من الذهب عالي النقاوة، عيار 18 مثلاً، مباشرة بُعيد خرق الأذن وحتى التئام الجرح، أو وضع حلقة من الخيوط خلال تلك الفترة، يُقللان من احتمالات حصول حساسية النيكل.

كما ترى بعض المصادر الطبية أن تعرض الجلد للنيكل في ظروف يزداد إفراز العرق فيها أو التعرض للمياه، عامل قد يرفع من احتمالات حصول حساسية النيكل. وهو ما يُقال انه يحصل لدى العاملين في مصانع معلبات الأطعمة أو الساقين في المقاصف <

* مراجعة الطبيب لأعراض حساسية النيكل

* أملاح عرق الجلد تسهل حصول تفاعلات الحساسية

* تظهر علامات حساسية النيكل بعد التلامس المباشر في ما بين الجلد والنيكل، أي أن تلك الحساسية هي من نوع حساسية التلامس. وقد تنشأ الحالة بعد التعرض مرة واحدة للنيكل، أو بعد تكرار التعرض له، أو بعد فترة من التعرض المباشر له. وقد يُصاب بهذه الحالة الأطفال والبالغون، والنساء والرجال. وما أن يُصاب المرء بحالة حساسية النيكل، فإن حالة الحساسية، وتكرار ظهور علامتها، تستمر لديه لفترات طويلة كلما لامس النيكل جلد المصاب. وربما طوال حياة الإنسان.

وغالباً، كما يقول الباحثون من مايو كلينك، حينما يكون لدى المرء حساسية من النيكل، فإن مظاهر تفاعلات الحساسية الجلدية تبدأ في ما بين 12 إلى 48 ساعة من التعرض لأشياء تحتوي على معدن النيكل. وقد تستمر لديك تلك المظاهر الجلدية إلى فترة تتراوح ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع، ما لم تتم معالجتها. وغالباً ما يقتصر ظهور العلامات على المنطقة الجلدية التي لامست القطعة المعدنية المحتوية على النيكل، إلا أنه في أحيان نادرة تظهر تلك العلامات في مناطق أخرى من الجسم.

ويعمل عرق الجلد على تسهيل حصول تفاعلات الحساسية، نظراً لتسبب أملاح العرق لتفاعلات مع معدن النيكل، تُؤدي إلى تكون تيار كهربائي يدفع إلى زيادة وصول النيكل إلى سطح الجلد.

وتشمل علامات ومظاهر حساسية النيكل العناصر التالية:

• طفح جلدي وردي اللون، مع احتمال ظهور بثور مائية.

• تهيج الرغبة في حك تلك المنطقة الجلدية، التي قد تكون شديدة.

• تغيرات في لون الجلد، تتراوح ما بين اللون الأحمر والدرجات الأشد من ذلك.

• ظهور بقع حمراء جافة، أشبه بمظاهر الحروق.

ومن الضروري مراجعة الطبيب حال الشكوى من مظاهر جلدية للحساسية، للتأكد من معرفة السبب وللمعالجة بطريقة سليمة لا تترك آثاراً على الجلد.

ويتوصل الطبيب إلى تشخيص الإصابة بحساسية النيكل من ملاحظة مظاهر الحساسية الجلدية في مناطق التعرض للنيكل، ومن تاريخ تسلسل أحداث ظهور تلك العلامات الجلدية بعد ملامستها لأشياء تحتوي على النيكل.

وهناك وسيلة لاختبار مدى صدق وجود حساسية في الجلد لمعدن النيكل، ضمن ما يُعرف بـ رقعة الاختبار patch test لاختبار فرط حساسية الملامسة contact hypersensitivity allergy test.

* حساسية النيكل.. العلاج والوقاية

* حلي الذهب عيار 18 هي الأفضل

* تكاد تُجمع المصادر الطبية، المعنية بصحة الجلد، على أنه لا يُوجد حتى اليوم علاج يشفي ويُزيل حالة الحساسية للنيكل. ولذا، ما أن يُصاب المرء بحساسية النيكل، فإن مظاهر الحساسية الجلدية ستظهر كلما لامس ذلك المعدن جلد الشخص. وستستمر تلك المظاهر الجلدية إلى فترة قد تصل إلى أربعة أسابيع، ما لم تتم معالجتها.

ويُحاول العلاج الطبي تخفيف مظاهر الحساسية الجلدية. وهو ما يتم بوضع كريم أو مرهم من مشتقات عقار الكورتيزون. أو في بعض الحالات، الاضطرار إلى وصف تناول أقراص دوائية من مشتقات عقار الكورتيزون. إضافة إلى احتمال الحاجة إلى تناول حبوب دوائية من مواد مضادة للهيستامين، كوسيلة لتخفيف فرط نشاط تفاعلات الحساسية، وبالذات للتخفيف من تهيّج الرغبة في حك المنطقة الجلدية تلك.

وأفضل وسيلة للوقاية من عودة حصول تفاعلات الحساسية للنيكل، هي منع تعرض الجلد لفترة طويلة، لأي شيء يحتوي على النيكل. وهناك عدة وسائل للبُعد عن النيكل. وفي جانب الحُلي، هناك أنواع من الحُلي التقليدية الخالية من النيكل، أو المصنوعة من معدن التيتانيوم. ويظل الذهب من عيار 18، هو الأفضل لأنواع الحُلي المستخدمة. ويجب التنبه إلى أن هناك أنواعا من ذهب عيار 14 تحتوي على النيكل، ولذا يجب الحرص على انتقاء الأنواع الخالية من النيكل حال اقتناء حُلي من ذهب عيار 14.

ويُشير الباحثون من مايو كلينك إلى أن أنواع الذهب الأبيض قد تتسبب بحساسية لدى بعض منْ لديهم حساسية من النيكل بالأصل.

ومن غير الواضح مدى أمان استخدام الحُلي المصنوعة من أنواع درجة الفولاذ الجراحي surgical-grade stainless steel للذين لديهم حساسية من النيكل. وكذلك الحال مع أنواع الحُلي المحتوية على الكوبالت cobalt.

ويختصر باحثو مايو كلينك النصيحة في شأن الحلي، بتجنب استخدام ما يحتوي على النيكل منها، وبالتخلص مما تسبب بتفاعلات حساسية جلدية في السابق. والحرص أيضاً على حفظ الحُلي عموماً في مخزن أو صندوق، خال من النيكل.

والحرص أيضاً على إجراء عملية خرق الأذن، أو أي عمليات جلدية أخرى لتعليق الحُلي، في صالونات تستخدم نوعيات من الإبر الخالية من النيكل أو المصنوعة من درجة الفولاذ الجراحي. وهناك بدائل كثيرة للقطع المعدنية المحتوية على النيكل في الملابس وغيرها. كالسحابات البلاستيكية، أو المشابك البلاستيكية أو المطلية بالأصباغ، أو الأربطة الجلدية للساعات، أو الإطارات البلاستيكية أو المصنوعة من معدن التيتان للنظارات، أو الأزرار البلاستيكية أو الخشبية أو المطلية بالأصباغ، وغير ذلك.

وتظل استشارة طبيب الجلدية بشكل مباشر أفضل طريقة لمعرفة كيفية الوقاية ولمعرفة الأنواع الآمنة الاستخدام من الحُلي.

* مصادر ملامسة الإنسان للنيكل

* النيكل معدن ذو لون فضي – أبيض، موجود في الطبيعة إما على هيئة معدنية حرة أو كمركبات الأملاح والغازات. وعادة ما يتم مزج النيكل بأنواع من المعادن للحصول على خليط معدني ذي مواصفات خاصة، مثل خلط الحديد بالنيكل للحصول على الفولاذ. وهناك أنواع من خليط المعادن المحتوي على النيكل، والمُستخدم في صناعة العديد من الأشياء المتوفرة في ما حولنا. ومن أمثلة تلك الأشياء المحتوية على النيكل:

• قطع العملات المعدنية.

• قطع الحُليّ المستخدمة في حلقات أجزاء الجسم body piercings. • قطع الحُليّ التقليدية، كالخواتم والعقود المعدنية ومشابك عقود الخرز.

• الأربطة المعدنية للساعات.

• المثبتات المعدنية للصدرية النسائية bra hooks.

• السحّابات zippers.

• مشابك الملابس snaps.

• مشابك الأحزمة Belt buckles.

• حمالات الجوارب Suspender clips.

• أزرار الملابس.

• دبابيس الشعر Hairpins.

• إطارات النظارات.

• أدوات المطبخ.

• مشابك الأوراق.

• الأقلام.

• المفاتيح.

• أدوات العدد، كالمطارق ومفكات البراغي والمسامير.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام