الخميـس 01 شـوال 1429 هـ 2 اكتوبر 2008 العدد 10901
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

شيعة العراق ينقسمون إلى 3 أقسام حول العيد

فئة أفطرت الثلاثاء وثانية أمس وثالثة من أتباع السيستاني اليوم

أطفال يحتفلون بالعيد في بغداد امس (أ.ب)
لندن: معد فياض النجف: قاسم الكعبي
اختلف شيعة العراق فيما بينهم حول تحديد نهاية شهر رمضان وبالتالي في تحديد اليوم الأول لعيد الفطر، وانقسموا حول ذلك الى ثلاثة اقسام بسبب اختلاف مرجعياتهم الدينية.

وقال كاتب شيعي عراقي مقيم في لندن لـ«الشرق الأوسط» ان «العيد قسمنا بدلا من ان يجمعنا»، مشيرا الى ان «شيعة العراق او عموم الشيعة كانوا يختلفون مع السنة في تحديد اليوم الاول من العيد، سواء كان عيد الفطر او عيد الأضحى، لكنهم انقسموا فيما بينهم هذه المرة». واضاف «لقد افطر الشيعة العراقيون في العراق وخارجه على ثلاثة مراحل او اقسام، تبعا لمرجعياتهم الدينية، فقد افطر أتباع آية الله فضل الله مع الأخوة السنة واعتبروا اول ايام عيد الفطر هو الثلاثاء، وغالبية هؤلاء هم من حزب الدعوة الذين اتخذوا من فضل الله فقيها لحزبهم»، منوها بان «حزب الدعوة لا يتخذ مرجعية وانما فقيها للحزب يختارونه من بين المراجع الشيعية لتقاربهم مع افكاره وطروحاته».

واضاف جواد الذي يعمل في مؤسسة الامام الخوئي في لندن، قائلا «اما اليوم (امس) فقد افطر فيه غالبية الشيعة داخل العراق وخارجه، ونحن بضمنهم، حيث اعتبر كاظم الحائري وعلي خامنئي، وأتباع ابو القاسم الخوئي يوم الاربعاء (امس) اول ايام عيد الفطر، بينما اعتبر آية الله السيستاني، المرجع الشيعي الاعلى، ان غدا (اليوم) هو اول ايام عيد الفطر وذلك لعدم ثبوت الرؤية الشرعية لهلال الاول من شوال، كما ان السيستاني وأتباعه بدأوا الصيام بعدنا بيوم أي انهم يكملون عدة شهر رمضان».

الشيخ علي النجفي نجل المرجع الديني الشيخ بشير النجفي اوضح لـ «الشرق الأوسط» ان الاختلاف الذي حصل بين مراجع الدين الشيعية هو اختلاف فقهي وليس مثل ما فهمه البعض اختلاف بين المرجعيات مضيفا أن «الاختلاف هو في مسألة شرعية حالها حال كل المسائل الشرعية الأخرى وقد حاولنا جاهدين في جعل العيد لعامة المسلمين في يوم واحد لكن الآراء الفقهية والغيوم حالت دون ذلك».

الشيخ خليفة الجوهر مدير مكتب المرجع الديني السيد كاظم الحائري في النجف قال لـ «الشرق الأوسط» إن «اختلاف رؤية الهلال عند مراجع الدين هي مسألة فقهية فان مرجعية السيستاني تؤمن  بوحدة الأفق أي إن الهلال إذا ظهر على خط واحد فان كل الدول التي تقع على هذا الخط تعتبر رؤية الهلال موحدة فيها، أما المرجعيات الأخرى فهي تؤمن بتعدد الأفق أي إذا ظهر الهلال في أي خط من خطوط الأفق تعتبر رؤية الهلال موحدة في كل الخطوط». مرجعية السيستاني وحسب البيان الذي صدر أمس من مكتبها في النجف تعتمد على رؤية الهلال بالعين المجردة فقط وليس بالآلات المقربة». وأشار البيان الى ان «هلال شهر الفطر تمت رؤيته في استراليا وجنوب القارة الأفريقية، أما في العراق والمناطق القريبة منه فلم تتم الرؤية لذا يعتبر الخميس هو أول أيام الفطر المبارك».  

التعليــقــــات
عامرعمار، «الولايات المتحدة الامريكية»، 02/10/2008
لقد تجاوز هؤلاء حكمة العيد والغاية منه وسط أمواج الافتاءات والاجتهادات الفارغة.. هداهم الله رحمة للأسلام ..
عبد الزهرة كاطع الحيدري، «فرنسا»، 02/10/2008
الاصل في تحديد اول ايام العيد هو رؤية الهلال فاذا شاهده احد المسلمين اياً كان مذهبه فلا بأس فالكل مسلمون وهناك كثير من الشيعة في العراق قد احتفل بالعيد يوم الثلاثاء باعتبارهم مسلمين واخرين ارادوا التميز وهو خطأ احتفلوا الاربعاء واخرين اتبعوا ايران وهو سياسة فأختاروا الخميس والافضل هو من اختار الاسلام على بساطته ووحدته.
زيد العراقي، «الامارت العربية المتحدة»، 02/10/2008
الانقسام كان حتى عند السنة.. فليبيا صامت يوم السبت والسعودية والخليج يوم الاحد ومصر وسوريا يوم الاثنين. فماذا نسمي ذلك؟؟؟.
على عباس طه، «الولايات المتحدة الامريكية»، 02/10/2008
انا اوافق السيد عبد الزهرة وليت يحتفل الكل بيوم موحد والافضل ان يكون فيه رؤية الهلال بالعين المجردة ومصور بكامرة فيديو وعلى هذا اقترح على الهيأت المتخصصة بذلك (رؤية الهلال) ان تعلن مسابقة بأول من يشاهد هلال العيد بالعين المجردة ويقوم بتصويره وان يراسل الهيئة كي تمنح له هدية وبذلك سيكون العيد في يوم معلن وموحد للكل دون اللجوء الى الاشتهادات المرجعية واعلانات التلفاز وبذلك سنتحاشا الانقسامات.
نمير نجيب، «لبنان»، 02/10/2008
حول اختلاف ايام العيد لدى الشيعة وغيرهم نقول وما الضرر في استخدام التكنلوجيا في اثبات ظهور الهلال، فنحن في عام 2008 وما يتوفر من ادوات تقنية لاثبات الرؤية من اسهل الامور في هذا الوقت، فقط يتطلب ذلك عدم تدخل رجال الدين وخاصة في العراق في امور باتت خارج نطاق صلاحياتهم التي يودون ان تستمر الى قيام الساعة. والاجدر بهم التدخل لمنع فساد الحكومة واتباعهم الذين في السلطة، فذلك ثوابه لدى رب العالمين اكبر من تحديد يوم العيد وهل تمت رؤية الهلال ام لا!!!!.
abdul aziz، «الولايات المتحدة الامريكية»، 02/10/2008
ان اخفاق المرجعيات في تحديد اول ايام العيد يدل على فشلها المطلق في توجيه احزابها السياسية الحاكمة اليوم في العراق المنكوب. بل ربما اتفقت جمعيها على امر واحد وهو استمرار اتباعها في الاثراء السريع ونهب ثروات البلاد.
علي حسين، «فرنسا ميتروبولتان»، 02/10/2008
السنة لم ينقسموا في دولة واحدة الى ثلاث مرجعيات فمتى تجتمع الامة!!!!!.
لؤي التميمي / نيودلهي، «الهند»، 02/10/2008
كل عام والامة الاسلامية بخير انا برأي عدم التدخل في امور الفقهاء لانهم اعرف منا وكل انسان اعرف في اختصاصه ويجب احترام الاراء.


مجدي سعيد، «المملكة العربية السعودية»، 02/10/2008
الإنقسام لم يكن بين الشيعة فقط فبعض السنة في نيجيريا أفطروا الإثنين والبعض الثلاثاء كما في المملكة
وفي المغرب يوم الأربعاء ويوم الخميس في بنغلاديش.
سالم العراقي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 02/10/2008
لقد افتى ولي الفقيه في ايران برؤية الهلال يوم الثلاثاء ومع ذلك فان اغلب الشيعة في العراق وايران والخليج ولبنان من مقلدي السيد السستاني افطروا يوم الخميس بالرغم من كونهم في نفس افق ايران. اذا كان السيد الخامنئي لا يستطيع اقناعهم بان العيد هو يوم الاربعاء فكيف يستطيع دفعهم الى امور اكثر حساسية وعناء.
abumajed، «فرنسا ميتروبولتان»، 02/10/2008
شيء محزن اختلاف تحديد بداية رمضان والعيد في دول متجاورة فما بالك عندما يكونوا في بلد واحد وهذا يدل ان الذي يحدد هذه البدايات السياسيون والمشايخ وليس الهلال والرسول صلى الله عليه وسلم يقول( صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته ) ولاحول ولاقوة الا بالله حتى على مواعيد الشعيرة نختلف.
أبو فاطمة العذاري، «الولايات المتحدة الامريكية»، 03/10/2008
ما شاء الله يبدو أن الكل هنا قد نال درجة الاجتهاد و هو في داره!!! سؤالي لو وصف لكم طبيبكم دواء فهل تقولون له (والله جاري راجعك قبل فترة و كان له نفس الأعراض فأعطيته دواء غيره ) أم تأخذون الدواء (واتنو ممنونين).
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام