الاحـد 16 صفـر 1429 هـ 24 فبراير 2008 العدد 10680
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الشخير.. أسبابه وعلاجه

نصائح لتخفيفه وعمليات جديدة تعد بالقضاء عليه

كمبردج (ولاية ماساتشوستس الاميركية): نيل باتاتشاريا وجو شابيرو*
س: زوجتي تقول إني أشخر كثيرا. لا اعتقد باني مصاب بمرض انقطاع النفس اثناء النوم sleep apnea، لكني غير متأكد من ذلك. هل يوجد ما يساعدني على حل مشكلة الشخير المستفحلة؟

ج : يشخر الناس عندما تصبح المجاري التنفسية في الأنف والبلعوم ضيقة، ولذلك فان الهواء المار نحوها، ومنها، عند الشهيق او الزفير، يمر عبر مجاري أضيق. وينتج الضجيج بالدرجة الرئيسية من اهتزاز الانسجة الرخوة وخصوصا الحنك الرخو (اعلى باطن الفم)، وهو قطعة رفيعة من النسيج في نهاية البلعوم.

ويشخر بعض الناس لأن لديهم كمية اكبر من اللازم من انسجة البلعوم والانف. اما الآخرون فلأن لديهم انسجة رخوة تتعرض على الاغلب للاهتزاز. وقد يعترض اللسان طريق التنفس الطبيعي. كما ان زيادة الوزن هي من اسباب الشخير، فالانسجة الطرية الزائدة في الرقبة والبلعوم تضغط في بعض الاوقات على المجاري التنفسية.

دور اللسان والبلعوم

* وإن كنت تشخر وفمك مقفل، فان لديك على الاغلب مشكلة في اللسان. اما ان كنت تشخر وفمك مفتوح، فان المشكلة على الاغلب تحدث بسبب الانسجة في البلعوم. وتتقاطع اسباب الشخير مع اسباب مرض انقطاع التنفس اثناء النوم، الا انه عندما يكون المرء مصابا بمرض انقطاع التنفس اثناء النوم، فان المجاري التنفسية تتعرض للغلق تماما، او تقريبا جدا. وكل عملية صغيرة في انقطاع امدادات الاوكسجين تمثل اجهادا للقلب. وهذا السبب هو الذي يجعل الاشخاص المصابين بمرض انقطاع التنفس اثناء النوم، معرضين اكثر من الناس الآخرين للنوبات القلبية وعجز القلب.

الشخير لا يشكل أي أخطار صحية، الا انه يظل مشكلة لشريكك في الفراش ان كان لا يستطيع النوم! وقد مر علينا مرضى كثيرون تحولوا الى منفيين، او مبعدين، خارج غرف نومهم بسبب شخيرهم العالي.

علاج الشخير

* هناك بعض الامور الصغيرة التي يمكن لك محاولتها لتخفيف شدة صوت الشخير. إن كنت تضطجع على ظهرك، تحول للنوم على جنبك، فعندما تكون مستلقيا على ظهرك فان لسانك والانسجة الرخوة الاخرى الواقعة في نهاية البلعوم تتجه للانزلاق نحو الخلف، الأمر الذي يولد مجرى هوائيا ضيقا. وان كنت تتناول المشروبات الكحولية في المساء، حاول تقليلها، فالكحول عامل يؤدي الى استرخاء الانسجة، ولذلك فانه قد يؤثر على العضلات المحيطة بالمجاري التنفسية. وتؤدي حبوب النوم احيانا الى نفس التأثيرات.

محاولة التنفس عبر الانف المسدود يمكن ان تولد فراغا يشد جدران المجرى التنفسي الاعلى نحو الداخل. وان كنت من الذين يعانون بكثرة من انسداد الانف فمن المحتمل ان تكون لديك حساسية، يمكن الوقاية منها او معالجتها.

«الادوات» المخصصة للاسنان التي تبدو مشابهة لـ«واقيات الفم» التي يرتديها الرياضيون، يمكنها اعادة موضع كل من الفك واللسان.

وان لم يساعدك أي واحد من هذه الامور او لم يتحقق أي شيء بواسطتها، فهناك عدد من الطرق التي تساعد المصابين بالشخير. ويستطيع الاطباء ازالة الانسجة الزائدة بالليزر، أو تقليصها بواسطة أجهزة الموجات العالية التردد. وهذه العمليات فعالة بشكل معقول، الا ان التهاب البلعوم خلال فترة النقاهة قد يكون مؤلما جدا.

وقد ظهرت طريقة جديدة اصبحت خيارا افضل للكثير من المصابين بالشخير، وهي تعتمد على ادخال ادوات بلاستيكية رفيعة يقل طولها عن بوصة واحدة (البوصة 2.5 سم تقريبا) يمكن زرعها داخل الحنك الرخو. وهنا تتكون انسجة من الندوب حوالي الاداة المزروعة، الامر الذي يجعل النسيج اشد تصلبا، ولذلك فانه لن يهتز ولن يحدث الضجيج. ويستخدم الطبيب اداة شبيهة بإبرة طبية لوضع الاداة المزروعة. ويعني التخدير الموضعي انه لن يكون هناك سوى ألم يسير، او لا يكون البتة. وتستغرق العملية التي تجرى في عيادة الطبيب 10 دقائق تقريبا. ويطلق على الطريقة اسم «بيلار» Pillar، وهو اسمها التجاري Pillar procedure بدلا من اسمها الاصلي وهو «الزرع في الحنك» palatal implantation. وتستخدم الاداة المزروعة في علاج انقطاع التنفس اثناء النوم ايضا.

وحتى الآن تبدو النتائج جيدة جدا وهي تساعد على ازالة الشخير، اما التهاب البلعوم بعد العملية فهو طفيف ولا يستمر إلا ليومين. ولا تنجح طريقة زرع الاداة في واحدة من 100 حالة. ومن بين 100 مصاب رأيناهم حتى الآن، ازيلت الاداة المزروعة من واحد فقط، بعد ان وجدها غير مريحة له.

إلا ان التكاليف تمثل مشكلة، فالعملية تكلف نحو 2000 دولار، ولا تغطيها اغلب بوليصات التأمين الصحية ان كانت موجهة لعلاج الشخير لانه لا يعتبر حالة مرضية. ومع ذلك فان للمبلغ ما يقابله من راحة لهناء نوم شريك الحياة في الليل.

* طبيب في مستشفى بريغهام والنساء في بوسطن بماساتشوستس، وطبيب محرر في هيئة تحرير بريد القراء. خدمة هارفارد الطبية ـ الحقوق: 2005 بريزيدانت آند فيلوز ـ كلية هارفارد.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام