الاربعـاء 28 ربيـع الثانـى 1428 هـ 16 مايو 2007 العدد 10396
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

«إنتل» تستعد لإطلاق برنامج لزيادة إنتاجية الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر

مدير عام الشركة بالمنطقة وشمال أفريقيا: عدد الكومبيوترات في السوق المصرية لا يتجاوز 3 ملايين جهاز

القاهرة : محمد مقلد
كشف الدكتور خالد العمراوى مدير عام «إنتل» مصر وشمال أفريقيا والمشرق العربي عن استعداد الشركة حاليا لإطلاق برنامج لزيادة إنتاجية وكفاءة الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر خلال شهرين، بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية المصري وأربع شركات محلية، مشيرا إلى أن البرنامج أشبه بمبادرة تتيح حلول متكاملة للشركات تتضمن الأجهزة والتطبيقات وخدمات الانترنت وتدريب الموظفين.

وقال العمراوي في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إن «إنتل» اتجهت لإطلاق هذا البرنامج لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمثل أكثر من 90 % من إجمالي الشركات في مصر، على تنمية أعمالها وزيادة كفاءة العاملين بها عبر تطبيقات تتضمن أعمال المحاسبة والنظم الضريبية وحسابات العملاء التي قام بإعدادها عدد من الشركات المحلية.

وأشار إلى أنه تم التعاون مع إحدى شركات تقديم خدمات الانترنت لتوفير اتصال الشركات المستفيدة من البرنامج بالانترنت، وأخيرا تقوم الشركة بتدريب الشركات التي ستنضم إلى البرنامج على استخدام هذه الحلول وسبل الاستفادة منها في زيادة الإنتاجية والكفاءة.

وكشف أن البرنامج اختار 8 شركات صغيرة ومتوسطة لإجراء الاختبارات عليها لمعرفة مدى استفادتها من الحلول المتكاملة، وفور  إنهاء منظومة البرنامج سيتم إطلاقه في احتفالية كبيرة.

ولم يستبعد العمراوى نقل هذه التجربة إلى بلدان أخرى وإن أرجأ ذلك إلى ما بعد الوقوف على نتائج تطبيقه على الشركات المصرية، ولفت إلى إعداد الشركة تطبيقات مشابهة في تركيا موجهه أيضا للشركات الصغيرة والمتوسطة.

إلى ذلك أرجع مدير عام شركة «إنتل» ضعف انتشار الحاسبات في مصر مقارنة بالهاتف الجوال، إلى أن الكومبيوتر يحتاج إلى أربعة مكونات للاستفادة منه هي الجهاز والمحتوى والاتصال بالانترنت والتدريب، وتتراجع الفائدة من استخدامه في غياب أحد هذه العناصر، لذلك يتطلب استخدامه التدريب والتوصيل بالانترنت وهو ما لا يحتاجه استخدام الجوال.

وقدر العمراوي عدد أجهزة الكومبيوتر في السوق المصرية بأنه لا يتجاوز 3 ملايين جهاز، وهو ما اعتبره رقما محدودا مقارنة بما أحرزته مصر من تقدم في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما أشار إلى أن عدد مشتركي الانترنت السريع يصل إلى نحو 250 ألف مشترك وهو رقم متواضع أيضا، خاصة عند المقارنة بدول أخرى، حيث يصل عدد مشتركي الانترنت السريع في تركيا نحو ثلاثة ملايين مشترك.

وحول موقف مبادرة إنتل «التعليم للمستقبل في مصر»، أشار العمراوي إلى أنها تسير بمعدلات نمو غير مسبوقة وتم حتى الآن تدريب 80 ألف مدرس على استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية، كما يتم الآن استخدام المحتوى الالكتروني في عمليات التدريب بما يسهم في زيادة عدد المتدربين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام