الاثنيـن 11 محـرم 1423 هـ 25 مارس 2002 العدد 8518
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

«فاميليا» مسلسل لبناني كوميدي جديد عن الأسرة على الـMTV

بيروت: منال جوهر

بعد النجاح الجماهيري الذي لقيه مسلسل «بنات عمتي وبنتي وأنا» انكبت الكاتبة والممثلة منى طايع على كتابة مسلسل كوميدي جديد «فاميليا» لحساب شركة رؤى للانتاج، بدأ عرضه على تلفزيون المرMTV.

يعالج «فاميليا» قصة ارملة (رولا حمادة) تملك مجلة سياسية ولديها 3 اولاد في سن الشباب يؤدي ادوارهم كل من يوسف الخال وهند باز وجورج سلوم. يتطرق المسلسل الى المشاكل التي يصادفونها في حياتهم اليومية، الا ان ما يميز هذه المشاكل انها مطروحة باطار كوميدي خفيف لا يخلو من المواقف الانسانية. وقالت طايع لـ«الشرق الأوسط» ان الهدف الاول للمسلسل هو الاضحاك، وان لم تنكر وجود رسائل هادفة ومن ضمنها رسالة موجهة الى المرأة كي لا تستسلم او تنهزم.

وقالت حمادة «لهذا السبب تتمتع النساء في اعمالي بالعنفوان وقوة الشخصية والثورة على الاوضاع المحيطة بهن. كما انني قصدت ان تكون المرأة في القصة صاحبة صحيفة سياسية لالغاء النظرة السائدة بأن الرجل هو الذي يبرع في هذا المجال».

كذلك لم تخف منى طايع خوفها من مقارنة «فاميليا» بـ«بنات عمتي وبنتي وأنا» معربة عن املها بأن ينجح العمل الجديد كسابقه.

يشهد العمل عودة للممثل جورج شلهوب الى الشاشة الصغيرة بعد طول غياب. وعزا شلهوب عودته الى الشوق والحاجة المادية، بعد ان كان ابتعاده بسبب «القرف من الوضع المهني وضعف الانتاج والاحتراف». يلعب شلهوب في المسلسل دور رمزي خياط رجل اعمال مطلق، يشتغل في النفط لديه ولدان وعنده عقدة من النساء بسبب والدته وزوجته السابقة، لذلك يرفض ان يسمح للمرأة ان تترقى في مؤسسته. كذلك يعود يوسف الخال الذي اعلن في السابق ابتعاده عن التمثيل، واعلن الخال انه حتى الآن لا يعتبر نفسه رجع الى التمثيل «لأنني لا اطرح نفسي كممثل محترف بل كهاو يعتبر التمثيل متنفساً له من ضغط الحياة اليومية».

اما هند باز فتلعب دور «ميرا» ابنة (رولا حمادة) وهي فتاة تتمتع بكل مظاهر الرومانسية، لكنها لا تتورع عن الكذب والتملق للوصول الى ما تريده. اضافة الى انها عصبية ومتقلبة المزاج كما انها تهتم بمظهرها كثيراً لتعجب حبيبها الذي تتلعثم كثيراً في حضوره لترتكب الكثير من الهفوات المضحكة. وقالت باز ان الدور جديد بالنسبة اليها خصوصاً لجهة اعتماده على الكوميديا وعدم تكلف النص وهذا ما جعلني احبه». ويؤدي وسام صباغ دور «حبيب» سكرتير التحرير في المجلة التي تملكها الأم، وهو شاب قريب من القلب يحترم مديرته ويفهم عليها لذلك يستفزها احياناً ليدفعها الى الكتابة. وعلى جانب آخر يعيش قصة حب مع سكرتيرة المكتب لا يوترها سوى خوفه من الزواج وتأجيله المستمر لهذه الخطوة.

=

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام